Les dernieres infos et l'actualite de la Tunisie classee par themes: Politique, Economie, Culture, Sport, Regions


Retrouvez toutes les news et les informations concernant la Tunisie sur Althawranews tunisia


Tunisie info , titres de journaux tunisiens, meteo, television tunisienne, informations sociales, chat, politiques


Service Gratuit: Portail d'informations sur la Tunisie et le Maghreb Arabe


Partager nos articles avec vos amis sur Facebook !

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكّد سامي الرمادي رئيس الجمعية التونسية للشفافية المالية، في تصريح خصّ به صحيفة "العرب" اللندنية، أن الرئيس المنتهية ولايته يسعى إلى ربح بعض الأصوات على حساب منافسه في الدور الثاني وذلك بنشر تقرير طبي غير مكتمل.
وأفاد الرمادي مستندا إلى مصادر موثوقة، أن المرزوقي أجرى فحصا في قسم أمراض القلب وبعض تحاليل الدم وأنه رفض القيام بفحوص في قسم الأمراض النفسية، مشدّدا بالقول: “طلب منه الجنرالات، رؤساء الأقسام إجراء فحوص في قسم الأمراض الباطنية وقسم الأمراض النفسية، عندها ارتبك بصفة غير عادية، وغادر المستشفى العسكري مسرعا بتعلّة التزامات و مواعيد”.
وأوضح المتحدث أن السلامة العقلية أهم من السلامة البدنية، مستشهدا بالرئيس الفرنسي الأسبق فرنسوا ميتيران الذّي حكم بلاده مدّة عشر سنوات وهو مريض بالسرطان لكنّه كان حاضرا ذهنيا وقادرا على تسيير الشأن العام.
وضمن التقارير الطبية التي نشرها المرزوقي على صفحته الرسمية في الفيسبوك تحت عنوان "الشفافية"، تخطيط للقلب يعود تاريخه لسنة 2005، وهو ما استفزّ العديد من المواطنين الذّين علّقوا قائلين “المرزوقي يستبله الشعب وينشر فحوصات قديمة”.
في حين أكد أطباء أن (08-06-2005) موجودة مسبقا في أوراق تخطيط القلب بالمستشفى العسكري في تونس ومن يدخل حاليا لإجراء الفحص سيجد نفس التاريخ.
+ تابع أيضا: (فيديو) محسن مرزوق: أتحدى المرزوقي أن يقدّم تقريرا طبيا حول صحته العقلية والنفسية
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم ألفة يوسف - سيدي الرئيس المؤقت، لن أطلب منك شهادة في سلامة الصحة النفسية والعصبية رغم أن جل أطباء تونس يعرفون حالتك، لندع هذا الجانب، الله يلطف بنا وبالجميع...لكن لا يهمني رسمك التخطيطي للقلب، لا تهمني ذبذبات نبضاته وانتظامها...يهمني أن أسأل قلبك عن حاله وهو يجالس المجرمين القتلة ثم يصاحب ضحاياهم الى القبور...يهمني أن أسأل عن حال قلبك وهو يخلف الوعد الذي قطعه لكل أمهات الشهداء بعد أن سقط منه بينز الشهيد وسقط قبل ذلك حقه...يهمني أن أسأل عن حال قلبك وهو ينبض باسم "حقوقي" رقص واحتفل في حين قُتِل معمر القذافي وسُحل وفق أشنع ما يمكن أن ترتكبه قذارة البشر.
يهمني أن أسأل عن حال قلبك وهو يعلم بوجود الأسلحة في البلاد ويدَّعي أنها ستُوجّه للأزلام، وكأن أبناء بلدك مهما يكونوا يستأهلون أن يُضربوا بالرصاص بلا قاض ولا محاكمة...يهمني أن أسأل عن حال قلبك وأنت تستضيف أصدقاء سوريا في حين يموت الأطفال السوريون ويُذبح النساء والرجال بسبب أصدقائك هؤلاء...
كثيرة هي الأسئلة التي أودّ أن أطرحها على قلبك...لكن للأسف لا قلب لمن تنادي...وإنها لا تعمى الأبصار لكن تعمى القلوب التي في الصُّدُور...
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أظهرت عملية سبر للآراء يجريها موقعنا الإلكتروني منافسة شرسة بين محمد المنصف المرزوقي والباجي قائد السبسي للفوز في الدور القادم للإنتخابات الرئاسية.
وكان قائد السبسي قد حصل, وفق الأرقام الرسمية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات, على (39,46%) من إجمالي اصوات الناخبين والمرزوقي على (33,43%) في الدورة الأولى. في حين حل حمة الهمامي في المركز الثالث (7,82 %) فيما حل الهاشمي الحامدي في المركز الرابع (5,75 %)، وسليم الرياحي في المركز الخامس (5,55 %).
ويمكن لكم مواصلة المشاركة في سبر الآراء الموجود على يمين الموقع لإختيار من ترغبون في وصوله إلى قصر قرطاج..
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم الصحفي ماهر زيد - "الشقنوص" هيثم المكي المتمترس خلف مؤسسة وضعت الدولة يدها عليها باعتبارها من أمﻻك الطرابلسية و معه عصابة من "الرفاق" المنتحلين لصفة صحفيين ، استكثروا على الأخت و الزميلة نادية فارس موقفها كون اﻻقتتال ﻻ قدر الله قد ينشب بين أبناء الوطن الواحد اذا ما عاد التجمعيون الى الحكم من خلال التزوير و التدليس.
هؤﻻء انفسهم كانوا و ﻻزالو و سيظلون أبواقا و مرتزقة للعنف الذي مورس و ﻻ يزال على فئات كثيرة من شعبنا طيلة عقود .
فعندما حمل أسيادهم السلاح على الشعب و قتلوا منه المئات اثناء ثورته لم تسقط لهم دمعة و لم يقرؤوا فاتحة على روح واحد منهم .فاستمر الرقص و التهريج و التضليل في ابواق الدعاية المتمترسين خلفها الى لحظة هروب الطاغية و اﻻطمئنان على انسحابه بسﻻم.
أشباه الرفاق هؤﻻء لم تستوقفهم دعوة "مباركة ال ..." للتمرد اذا ما خسروا اﻻنتخابات و ﻻ دعوة ثعلب المناجم عدنان الحاجي الى قتل انصار النهضة و ﻻ دعوة عياض بن عاشور الى اﻻستنجاد "بقوة ضاربة" خارجية لوضع حد لحكم الترويكا.
حال الرفاق هؤﻻء و علاقاتهم بالتجمع حال حشرة القمل الراكبة ظهر دابة ، تتحمل هي اﻻعباء و اﻻثقال في حين تئن القملة رغم ركوبها المجاني و امتصاصها لدم الدابة.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أفاد شهود عيان أن طفلا يبلغ من العمر 8 سنوات من مدينة المطوية من ولاية قابس قام صباح يوم 17 ديسمبر 2014 بشنق نفسه في بيته بسبب ضعف نتائجه الدراسية بعد ارجاع دفتر الاعداد. وتعد هذه الحادثة الثانية من نوعها في اقل من يومين بين صفوف الأطفال والسادسة من نوعها في أقل أسبوعين في صفوف المراهقين في مؤشر خطير على اهتزاز في المجتمع التونسي ستكون عواقبه وخيمة.
وفي سياق متصل أفاد ذات المصدر أن هناك دعوات حاليا من اهالي المطوية والمجتمع المدني باقامة دعوة قضائية ضد برنامج "عندي ما نقلك" على قناة الحوار التونسي التي بثت حالة لفتاة قامت بالانتحار في مبيت مدرسي من دون التطرق لهذه الحادثة الخطيرة بأسلوب علمي واجتماعي والدفع نحو مساءلة قضائية للمسؤولين على المبيت، والاقتصار على الفرقعة الإعلامية التي يبدو أن أطفالا تأثروا من خلالها بمثل هذه الروايات الخطيرة التي يبدو أنهم يقومون بتنفيذها من باب الاحباط أو الخوف من أولياءهم بسبب نتائجهم الضعيفة في الامتحانات.
كما ينتقد مراقبون الأولياء الذين يسمحون لأطفالهم مشاهدة مثل هذه البرامج المدمّرة لنفسيتهم ونموهم الاجتماعي وما يؤكد تحملهم مسؤولية انتحار أطفالهم بسبب إهمالهم.
واعتبر هؤلاء أن انتحار طفل مازال يدرس في الثالثة أساسي فاجعة وطنية واجتماعية بكل المقاييس. وفي سياق متّصل أفادت تقارير إخبارية أنه تم مؤخرا العثور على طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات مشنوقة في عمود كهربائي قرب منزلها الكائن بهنشير سقمان تابع لعمادة الحشاشنة من معتمدية سجنان بولاية بنزرت.
ونقلا عما أوردته تقارير إخبارية فإنّ الطفلة خرجت من المنزل في اتجاه المدرسة لكنها لم تعد مما دفع بوالدها للخروج بحثا عنها ليجدها منتحرة شنقا في عمود كهربائي.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": تم تسريب وثيقة من مجلس نواب الشعب تكشف عن اقتراح لحزب نداء تونس وآفاق والوطني الحر لتشكيل لجنة خاصة لـ"تعديل الدستور".
وحسب مراقبين متخصصين فإنه يمكن لرئيس الجمهورية ولثلث أعضاء البرلمان اقتراح تعديل الدستور، وهو ما يفسر دعوة هذه الأحزاب وعلى رأسها "نداء تونس" في مجلس نواب الشعب بتشكيل لجنة لتنقيح الدستور.
وتعليقا على الخبر, كتب عدنان منصر الحملة الانتخابية للمنصف المرزوقي ما يلي: "نداء تونس يطالب اليوم في مجلس نواب الشعب بتشكيل لجنة لتنقيح الدستور. هذا ليس رأيا، هذا خبر".
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أفادت مصادر صحفية أن اتحاد الشغل أعلن تأجيل إضراب أعوان محطات البترول الى يومي 26 و27 من الشهر الجاري بعد اجتماع مع الغرفة الوطنية لمحطات توزيع البترول بهدف مزيد الحوار والتشاور حول اتفاق الزيادة في الأجور الممضى في ماي الماضي.
وأوضح الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل بلقاسم العياري أن الاجتماع بين الطرفين تناول بالأساس مسالة تطبيق الملحق التعديلي المتعلق بالزيادة في الأجور وقيمتها 6 بالمائة وذلك حسب محضر الاتفاق الممضى بين اتحاد الشغل واتحاد الأعراف، متابعا أن محطات البترول قررت تأجيل إضرابها لإعطاء فرصة أكثر للحوار ولمزيد التشاور.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم الحبيب اللوز - تقاطرت علي في الآونة الأخيرة عديد المكالمات الهاتفية يستفسر أصحابها عن حقيقة موقف الحركة من الانتخابات الرئاسية وعما تناهى إلى مسامعهم من تصريحات توهم أن الحركة تتجه إلى التحالف أو التشارك مع حزب نداء تونس و أنا استشعارا مني بالمسؤولية تجاه أبناء حركتنا وتجاه عموم شعبنا أجدني مضطرا إلى الإدلاء بهذا التوضيح :
أولا: إن قرار مجلس الشورى هو وحده الكفيل بتحديد موقف الحركة وهذا القرار هو : ( المحافظة على الموقف السابق لمجلس الشورى و المتمثل في دعوة أبناء الحركة وعموم الناخبين إلى الانخراط في العملية الانتخابية بكثافة من أجل انتخاب من يرونه مناسبا لاستكمال المسار الديمقراطي و تحقيق أهداف الثورة في الحرية والديمقراطية والعدالة ) و إني في هذا السياق ألفت النظر الى أن الموقف الأصلي الذي انبنى عليه قرار مجلس الشورى الأخير قد تأسس على مقدمات مبدئية منها قطع الطريق على عودة منظومة الفساد والاستبداد ومنع التغول والانفراد وتحقيق التوازن السياسي في البلاد وهو موقف كان استجابة لرأي عام عبر عنه عموم أبناء الحركة في الداخل والخراج ودعوا فيه إلى رفض أي تحالف مع حزب نداء تونس كما دعوا بقوة إلى دعم مرشح بعينه رأوه أكثر قدرة على خدمة أهداف الثورة لذلك فإن كل التصريحات الداعية إلى الحياد التام السلبي أو إلى عدم الاقتراع أو وضع ورقة بيضاء هي تصريحات منافية للصواب وغير منضبطة لقرار مجلس الشورى بل إن التصريحات التي عنونت موقف الحركة على أنه( حياد أو عدم انحياز) لم تكن دقيقة ولا هي منبثقة من قرارات المؤسسات إذ العنوان الذي أقرته المؤسسات مرارا في مداولاتها وعبر عنه رئيس مجلس الشورى بنفسه هو التفويض لأبناء الحركة وأنصارها وعموم الناخبين في سياق التوجيه الذي عرضه البيان نفسه .
ثانيا: إن كل التصريحات التي ظهرت في الأيام الأخيرة زاعمة أنها تعبر عن موقف الحركة و التي أعلنت عن مد اليد الى حزب نداء تونس وعن الاستعداد الى التحالف أو التشارك معه هي تصريحات متجاوزة أيا كان المدلي بها باعتبارها لم تلتزم بحدود ما قرره مجلس الشورى الممثل لأعلى سلطة في الحركة بين مؤتمرين.
ثالثا : إن هذه الدعوات تمثل مسلكا غريبا عن حركتنا وخياراتها الإستراتيجية طيلة تاريخها إذ ظلت حركتنا باستمرار حركة مشروع حضاري متميز وقيم ونضال سياسي ضد الفساد والاستبداد لهذا فإني أعتبر أن هذا الدفع المتكرر نحو حزب نداء تونس من طرف البعض يمثل خطرا على مناخات الشورى داخل الحركة وبالتالي على وحدتها وتماسكها و إني أحسب أن موقف الأخ حمادي الجبالي الأخير كان مترتبا في جزئ منه عن تلك التجاوزات والتكريسات غير المبررة لذا فإني أهيب برئيس الحركة الشيخ راشد الغنوشي أن يتحمل مسؤوليته كاملة لوقف هذه التجاوزات والإحاطة الجادة بالموقف عبر الدفع من موقعه الى الانضباط التام لمؤسسة القرار الأولى وعبر منع كل أشكال التكريس والتفلت وذلك من أجل ضمان وحدة الحركة قيادة و مناضلين وأنصارا وبما يضمن استمرار مناخات التوالف والانسجام والحكمة والحلم والرشد
'' فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159) إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ (160) آل عمران
والله من وراء القصد وهو الهادي الى سواء السبيل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أفادت مصادر صحفية أن إحدى المصحات الخاصة بمدينة صفاقس شهدت مؤخرا حادثة أليمة تمثلت في وفاة فتاة تدعى رحمة الكحولي أصيلة المهدية في ظروف مسترابة إثر خضوعها لعملية تجميل، وبإشعار الجهات المختصة قام أعوان الأمن الوطني بمعاينة جثة المأسوف عليها بحضور السلط القضائية قبل نقل الجثة الى مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي بصفاقس لفحصها وتحديد أسباب الوفاة.
القصّة انطلقت في البداية برغبة الفتاة رحمة وهي من مواليد 17 جانفي 1987 في إجراء عملية تجميلية لا تحمل أيّة مخاطر صحية واتصلت بأحد الاطباء المختصين وهو أخصّائي في جراحة التجميل وجراحة الوجه والفكين والحروق. ركنت الفتاة سيارتها الرياضية السوداء الجديدة بجانب باب المصحة ودخلت ضاحكة وطلبت من أفراد عائلتها أن يعودوا إلى المنزل لتناول طعام الغداء وأن يعودوا إليها في حدود الساعة الثالثة من بعد الظهر ليجدوها في غرفتها.. ثم مرت الساعات ثقيلة ولا خبر للعائلة التي كانت تترقّب وصول الفتاة إلى غرفتها... طال الانتظار اكثر وأخذ القلق يتربص بالنفوس.. تغيرت ملامح الطواقم الطبية لتطل من وجوههم علامات القلق... وهو قلق اصاب قلوب افراد العائلة في الصميم... فالعملية التجميلية البسيطة لم تعد كذلك... وحالة رحمة انقلبت 180 درجة لتصبح حالة خطيرة وبدأ توافد أطباء الإنعاش ليعاضدوا مجهودات الطبيب الجراح وبقية طاقمه... وازداد منسوب التوتر والقلق بنفوس الجميع والعائلة وطلب الطاقم الطبي أكياس دم وحقن تم جلبها من مصحة أخرى بأمل انعاش وانقاذ الفتاة.. ولكن رحمة فارقت رحمة الدنيا ومن قسم الانعاش الطبي تم نقلها إلى غرفة الأموات بالمصحة...
اللافت قبل اجراء الجراحة التجميلية ان رحمة قامت بمختلف التحاليل الطبية المطلوبة قبل الدخول إلى قاعة العمليات الجراحية وكلها تحاليل سليمة ولم تحمل أيّة مؤشرات خطورة...
بحثت العائلة المكلومة عن سبب الوفاة وكانت الاجابة وجود نزيف وعدم تخثر الدم الذي واصل السيلان رغم التعاطي معه بمختلف العقاقير المطلوبة ورغم استعمال اكياس دم اضافية... كان صعبا على العائلة ان تصدق الموت فابنتها كانت بصحة جيدة ولا تعاني من أيّة متاعب صحية وتحاليلها سليمة وهذه الجراحة التجميلية لا تحمل أيّة خطورة...
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بيان من الطيب البكوش الأمين العام لنداء تونس - أثار استبعاد مشاركة حركة النهضة في الحكومة القادمة، ردود فعل عنيفة من قبل بعض المتطرفين فيها وبعض الذين يكتبون في الصحف التابعة لها وخاصة ممّن يجدفون "ضد التيار" ويكدسون الألفاظ النابية والنعوت الحاقدة، مثل "الاستئصال" الذي يلاك في غير محلّه . لذلك رأيت أن أسعى إلى إفهامهم ما لا يفهمون وتذكيرهم بما يتجاهلون .
1- لا يوجد في نداء تونس تيار استئصالي على الإطلاق ولا يوجد تصريح واحد يمكن أن ينسب إلي الاستئصال ، هذا فضلا عن أن قيادات النهضة تعرف جيدا موقفي من الاستئصال منذ سنة 1981 حتى اليوم من منطلق مبدئي وأخلاقي لا يخلط بين الاختلاف الفكري والممارسات المنافية للحريات .
2- لقد عبر بعض العقلاء من قيادات النهضة عن رضاهم بنتائج الانتخابات التشريعية وبالقيام بدور المعارضة في نظام ديمقراطي. وقد ثمّنّا هذا الموقف علنا واعتبرناه إيجابيا مناسبا للمرحلة الجديدة ومعزّزا للانتقال الديمقراطي ، خصوصا أن حركتهم مارست الحكم لمدة ثلاث سنوات ولم تنجح ، و آن لها أن تجرّب المعارضة عساها تنجح فيها بشكل يؤهلها للنجاح في الحكم مستقبلا.
3- لا يمكن الحديث عن نظام ديمقراطي إذا لم تتوفر فيه ظروف التداول السلمي على الحكم، بفضل وجود معارضة مسؤولة تقوم بدور السلطة المضادة التي تحفظ التوازن في المشهد السياسي الذي أكدنا أكثر من مرة أن حزب النهضة جزء لا يتجزأ منه .
4- هذا هو السياق الذي قلت فيه - ردّا على أسئلة بعض الصحافيين - أن حزب النهضة لن يشارك في الحكومة القادمة أخذا بعين الاعتبار خصوصيات الظرف وملابسات المرحلة ونحن في حملة انتخابات رئاسية ثانية. فإذا كان هذا فهم بعضهم للاستئصال فبئس الفهم هو، خاصة أننا ميّزنا بوضوح من جهة بين المشاركة في الحكومة ومن جهة أخرى التشاور والحوار مع الجميع دون إقصاء لأي طرف إلا من أقصى نفسه كما حدث في الحوار الوطني .
5- ورغم ما استهدف حركة نداء تونس، منذ اغتيال لطفي نقض في تطاوين إلى يوم الناس هذا، من عنف وعدوان على الأشخاص والأملاك والمقرات ، فإننا أوصينا مناضلينا علنا بعدم الرد على الاستفزاز ، وعدم التعرض بأي سوء إلى الطرف المنافس، حفاظا على أخلاقيات التعامل السياسي ومن أجل إنجاح الانتقال الديمقراطي والسلمي الضامن لحقوق الإنسان وسائر الحريات.
تابع القراءة ..