أعلنت اليوم الأحد النقابات الأساسية للقيمين والقيمين العامين للتعليم الثانوي والعملة والإداريين ببوحجلة التابعة لولاية القيروان الحداد لمدة 3 أيام انطلاقا من اليوم. 
وتبعا لذلك سيتم خلال الثلاثة أيام تنكيس العلم الوطني وايقاف الدروس في كافة المؤسسات التربوية ببوحجلة.
ويأتي هذا القرار على خلفية وفاة التلميذ رمزي المسعودي متأثرا بالحروق التي تعرض لها بعد أن أشعل النار في جسده بسبب خلاف مع أحد القيمين

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": عاجل / هذا هو القرار “ القنبلة “ الذي أعلن عنه الرئيس الباجي قائد السبسي للشعب التونسي..
تابع القراءة ..

منعت قوات الأمن صباح اليوم الأحد 19 فيفري 2017 حزب التحرير من عقد ندوة صحفية بقاعة الأغالبة بصفاقس، ويذكر ان سبب منع هذه الندوة هو عدم حصول هذا الحزب على الترخيص.


المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..

ردا على تصريحات الاستاذ سمير بن عمر التي اتهم فيها اداة السجون بالعمل على قتل و اغتيال منوبه و بانها تتعمد سوء معاملته بوضعه بالعزلة خلافا لما ينص عليه القانون المنظم للسجون، جاءنا رد الادارة العامة للسجون والاصلاح كالتالي:
اولا : هناك فرق كبير بين العقوبة التي قصدها الاستاذ سمير في تصريحاته و بين  عملية تصنيف المساجين التي قد تستدعي عزلهم تحفظيا لاسباب صحية او امنية او سلوكية او حتى للحفاظ في بعض الاحيان على سلامتهم . 
 ثانيا: السجين المعني مورط في مجموعة من القضايا الارهابية اضافة الى انه معروف لدينا حيث انه كان مورطا في ما يسمى بقضية سليمان (وهو ماجاء ايضاعلى لسان السيد سمير بن عمر) وهو مايجعلنا نتعامل معه على اساس درجة خطورته و نقوم بعزله عن بقية المساجين للحد من تاثيره اولا عليهم و لادراجه في جملة من البرامج الغرض منها اصلاحه و تعديل سلوكه.
ثالثا: بغض النظر عن وضعيته الجزائية او قضيته فهو محل متابعة صحية  منذ ايداعه السجن سواء من طرف الاطارات الطبية و الشبه طبية بسجن المرناقية او من طرف الاطباء المختصين المتعاقدين مع ادار ة الوحدة كما وقع توجيهه كلما دعت الحاجة الى العيادات الخارجية بالمستشفيات .
 هذا و نؤكد وان الاطباء وكل الاطار العامل بالمجال الصحي بمؤسساتنا السجنية و الاصلاحيى لا يدخرون جهدا في تقديم الرعاية الصحية اللازمة لكل نزلائنامتشبثين باخلاقيات المهن الطبيةو بقسم ايبوقراط.

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": كلاش لطفي العبدلي لكليب وليد النهدي ✪ بيكش ✪ clash lotfi abdelli walid nahdi Bikch
تابع القراءة ..

توجه المدير العام للمسرح الوطني التونسي فاضل الجعايبي برد على ما أسماه “الحملة المبرمجة والمتزامنة من طرف القوى التكفيرية من جهة وبعض المثقفين والفنانين “الأحرار” من جهة أخرى” اثر عرض مسرحية “ألهاكم التكاثر” لمخرجها نجيب خلف الله.

وهذا النص الكامل لرد المدير العام  للمسرح الوطني الذي قال “إن قرار حجب عنوان مسرحية “ألهاكم التكاثر” قرار خطير، فلماذا أخذتُه”:

“يوم 16 فيفري 2017 توصّلت مؤسّسة المسرح الوطني بمحضر تنبيه من “المجلس النّقابي الوطنيّ للأئمة وإطارات المساجد” المنضوي تحت المنظمة التونسيّة للشغل في شخص ممثلها، ينبّه علينا بضرورة رفع المعلّقة الإشهاريّة للعمل الكوريغرافي “ألهاكم التكاثر” بإعتبار أنّ العنوان فيه مساس بالمقدّسات الدينية وأنّ قدسيّة القرآن خطّ أحمر…

إتّصلتُ بسلطة الإشراف عن طريق وزير الشؤون الثقافة وأعلمته بالتنبيه ثمّ تبادلت معه الرأي في هذه الظروف الصعبة.

 ثمّ إتّصلت بنجيب خلف الله كاتب العمل الكوريغرافي ومخرجهُ وأخبرته ثمّ طلبت منه موقفه، فاختار حجب العنوان (ولا تغييره) فإحترمت قراره رغم أنّني ومن معي لم نكن مقتنعين بهذا القرار لإبتعاده عن إقتناعاتنا في التصدّي لكلّ ما يهدّدُ الحرّيات عموما والفنّية منها خصوصا.

صباح الجمعة 17 فيفري لولا تدخّل الأمن الّذي أخبرنا بإحتمال تعرّض قاعة الفنّ الرابع للإحتجاج وربّما للهجوم عليها إثر صلاة الجمعة لكانت الكارثة.

صحيح أنّ قرار حجب العنوان قرار خطير.

فلماذا أخذتُه ؟

في أوج حمّى الأزمة ليس من السّهل التفاوض مع المسألة الدينيّة في مثل هذه الظروف، القرارات المبدئيّة المتعلّقة بالرّقابة  السّياسية والأخلاقيّة أيسر بكثير من القرارات المتعلّقة بالدّين وبالتأويلات والتحرّيات والإختلافات والقراءات فيه (وهي تستدعي اليوم أكثر من ذي قبل تحاورا وطنيّا فيها لقطع الطريق للمتطرفين المُصرّين على المواجهة العنيفة، أعداء الحرّيات والمسيّسين للدّين).

المسألة الدينيّة معقّدة ورهاناتها كبيرة لا تُوَاجهُ بالتعنُّت والإصطدام بل بالتريّث والتحريّ والتشاور والتبصّر والتعقّل رغم أنّها لا تستهدف جوهر موضوع المسرحيّة ولا تمسّ بكلمة واحدة أو حركة واحدة من العمل.

 لم يأمرني أحد بأيّ قرار.

أنا لا أؤمر.

أخذت قراري بمحضِ ضميري وتجربتي وضمير وتجربة من معي إلى أن يبتّ القضاء في القضيّة الإستعجاليّة الّتي رفعناها في هذه المسألة.

في الإنتظار ماذا كانت ردود فعل من يشاكسني شخصيّا من المزمجرين الغاضبين لو كنت رفضت حجب العنوان لٌإتُهٍمتُ بتصفية مشاكلي الشخصيّة مع الدّين والمسيّسين له على حساب الفنّان.

وماذا كانت ردود فعل هؤلاء الغاضبين المزمجرين المدافعين أكثر منّا(وهذا معروف) على الحرّيات لو حَذفتُ العنوان بمفردي إعتباطا بعد ثلاثة أسابيع إستشهار وبعد أسبوع من عروضه الأولى دون إستشارة صاحب العمل لأتُهمتُ بتسليط الرقابة على فنّان و لكان السخط والشّتم أقوى وأعنف.

في الواقع إعتقادي أنّ هناك محاولة شرسة مبرمجة لإحباط مشروع فنّي حيّ تقدّمي متقدّم وحداثي يبني لمستقبل تونس ينافس أو يهدّد مشروعا رجعيّا إذ لم نقل ظلاميّا يختفي وراء الدين والمقدّسات ويسعى إلى غلق أجنحته على المشروع التربوّي والعلميّ والثقافيّ كلّه في بلادنا ويُرجعها إلى العصر الحجريّ.

وهناك في نفس الوقت من المثقّفين والفنّانين “الأحرار” من يريدون إحباط هذا المشروع وكأنّ أصحابه لم يؤسّسوا ولم يطوّروا خطابات وجماليات تقدّمت وإرتقت بالفنّ الرابع عبر العقود وكأنّهم أضحوا “مجرميّ حرب” يجب التخلّص منهم وإبادتهم بكلّ الوسائل وما أسهل الإنتقاد وإعطاء الدروس !

الّذين يريدون التّعللّ بالدّين والأخلاق لعرض ثقافة رجعيّة متخلّفة  هم لا يمثّلون إلا أقلّ بكثير من نصف الشعب التونسي.

وهناك أقلّية من الأغلبيّة الشابّة والكهلة التقدّمية الحداثية مصرّون بالتشكيك في المسرح الوطني وإنجازاته تكوينا وتشغيلا و إبداعا وتوزيعا وإصلاحا إشعاعا.

فنحن أمام كلّ هؤلاء ماضون بمشروعنا مؤمنون به بلا تردّد ولا ريب.

أين كانوا هؤلاء بعد هجمة بعض النوّاب السلفييّن الكويتييّن ؟

أين كانت الهياكل النّقابيّة والإتحادات والجمعيات ؟

أين كانوا لمّا أُقصِيتْ من نقابة الفنّانين الأردنييّن وهدّدت صديقتنا وإبنتنا وضَيفتنا وتلميذة مدرسة الممثل “أسماء مصطفى” الأردنيّة لإستعمالها في موقعها الإجتماعي جملة “ألهاكم التكاثر حتّى زرتم المسارح”؟

أين كانوا لمّا كتب صحفي تونسيّ “من يستفزّ… الفاضل الجعايبي ؟” مندّدا وربّما محرّضا ؟

أين كانوا لمّا خَطبَ إمام في جامع صفاقس مطالبا تحرّك المواطنين المسلمين لعقاب الكافرين في المسرح الوطني ؟

ليست هذه أوّل مرّة تُشَنّ فيها حملة ضدّ  الفاضل الجعايبي ومن معه وأتمنّى أن لا تكون الأخيرة، لأنّ المواجهة تحمّسنا وتدفعنا إلى ماهو أسمى وأكبر وهذا لا يثنينا عنه أحد.

إستعدادنا يبقى تامّا للتصديّ بكل الوسائل المتاحة لكل أشكال الترهيب والتسلّط والمساس بالمكتسبات وندعو جميع الأطراف المتداخلة من منظّمات ومجتمع مدنيّ،  نقابات، فنّانيّن والرّابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان للوقوف معنا في وجه الحملة الّتي ترمي إلى ما هو أعمق وأخطر من عنوان مسرحيّة وأهمّ من مؤسّسة عموميّة تُعنى بالنّهوض بالمسرح  في بلادنا لتفرض هيمنة هذا أو ذاك وِصَاية على المشهد الثقافي بل كلّ الحرّيات المقتلعة عموما، ويكفي أن أذكّر هنا بما ورد في مداخلة  الإمام الجوّادي عبر إذاعة “موزاييك” بإقتراح إحداث لجنة تظمّ مجموعة من الفنّانين تنظر في أفكارنا وإبداعاتنا”…

 

                                                                        الفاضل  الجعايبي

بإسم المسرح الوطني التونسي

فينكم يا أصحابي ؟

آش صادكم يا ناسي ؟

آش بيه حسّكم قلّ  ؟

آش بيه ذراعكم كلّ ؟

آش بيه راسكم  ذلّ ؟

آش بيه شرابكم يا حبابي…

آش بيه شرابكم خلّ ؟

                                        لآم          

                              المسرح الجديد 1982 

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..

انتقل الى جوار ربه عشية يوم الاحد زوج الفنانة نوال غشام بعد صراع مع المرض.

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم الى الفنانة نوال غشام بأحر التعازي راجين أن يتغمد الله الفقيد بواسع رحمته.

إنا لله وإنا اليه راجعون.

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..

ذكر تقرير أعدته ”الجمعية التونسية للحوكمة” أنّ الاضطرابات السياسية التي تشهدها تونس تعيق عميلة إصلاح المؤسسة الأمنية، وأوضح التقرير السنوي للجمعية حول “حوكمة المنظومة الأمنية في تونس” أنّ هذا الوضع ساهم في بروز انقسامات صلب وزارة الداخلية، جراء الولاءات السياسية والحزبية، مما أدى الى تصدع المنظومة بأكملها، وأكد على ضرورة التعجيل بالإصلاح، وتشريك الأمنيين في المسار الديمقراطي، وإرساء منظومة حوكمة وفق للمعايير الدولية التي تراعي مبدأ النجاعة ومبادئ حقوق الانسان الكونية.

كما شدد التقرير على ضرورة إدخال إصلاحات جذرية على التنظيم الهيكلي للأجهزة الأمنية بتونس، لتلافي النقائص المسجلة، على غرار ضعف الامكانات البشرية والمادية، وغياب التنسيق، والتداخل في المصالح والمشمولات، مثلما هو الحال بالنسبة لفرقتي مكافحة الارهاب الموجودة لدى الشرطة والحرس الوطني وقطب مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة.

و سلطت الوثيقة الضوء على الصعوبات التي تواجهها المؤسسة الأمنية بخصوص التعاطي مع الأشكال الجديدة للجرائم، كتبييض الأموال والإرهاب وتجارة السلاح وجرائم الانترنات… فضلا عن صعوبة التعامل مع ظواهر التنظيمات والخلايا الإرهابية وشبكات التسفير لبؤر التوتر.

وتطرق التقرير أيضا إلى “تأزم الوضعية النقابية الأمنية اليوم، في ظل تشتت النقابات وانقسامها ووقوعها في لعبة المصالح والحسابات الضيقة وانحرافها عن أهدافها، بما أفقد العمل النقابي مصداقيته إزاء تموضع رجل الأمن كأداة للحزب الحاكم، كما كان في السابق”، وفق نص التقرير.

كما أشار إلى اهتزاز الثقة بين الأمني والمواطن وهو ما يستوجب ترميم العلاقة بين الطرفين، عبر إنفاذ القانون، وتنظيم الدورات التكوينية حول حماية حقوق الانسان، وتأمين الصحفيين من قبل وزارة الداخلية.

واستعرض التقرير أهم المقترحات لإرساء الحوكمة الرشيدة داخل القطاع الأمني، والتي تتمثل بالخصوص، في مراجعة التنظيم الهيكلي للأجهزة الأمنية، وإيلاء الأولوية المطلقة لإشكالية الموارد والإمكانيات البشرية وإيجاد حل لضعفها.

وتمحورت المقترحات أيضا حول إرساء منظومة قانونية تحمي المواطن والأمني، من خلال مراجعة النصوص القانونية، والعمل على ضمان حيادية المؤسسة الأمنية.

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..

حينما تمر أحيانا في الشوارع الأروبية، عادة ما تجد الأجساد الملونة الجامدة التي تحاول ابهار الجماهير بمجرد المرور بجانبها، الى جانب الموسيقيين الكلاسيكيين الذي يعزفون أو يغنون، بالاضافة الى من يرتدون ملابس فضفاضة بوجوه ملونة كذلك يرتكزون على عكاكيز ويفتشرون سجادات،لا لكن الغريب في الأمر أنهم يرتفعون في الهواء.

في هذا الصدد كشفت صحيفة سان فرانسيسكو الأمريكية سر الخدعة الشهيرة التي انتشرت حول العالم للأشخاص الذين يظهرون في الشوارع جالسين في الهواء، فغالبا ما تحاول معرفة سر ذلك لكن لا تتوصل لحل!
حيث كشفت صحيفة سان فرانسيسكو الأمريكية سر الخدعة الشهيرة التي انتشرت حول العالم للأشخاص الذين يظهرون في الشوارع جالسين في الهواء.حيث أكدت الصحيفة أن الخدعة البصرية التي أبهرت العالم بظهور شخص يجلس في الهواء إنما هي أمر غاية في البساطة ويعتمد فقط على الخدعة البصرية.
كما أوضحت نفس الصحيفة، إلى أن وجود عصا وسجادة مع كل هؤلاء الأشخاص ليس عبثا، فهما يلعبان دورا أساسيا في الخدعة، كما أشارت الى أن العصا تكون بنهايتها في الأعلى قاعدة خشبية تسمح بالجلوس عليها للشخص الذي يقوم بالخدعة بينما يوجد بأخرها قاعدة خشبية أخرى تخفى بواسطة السجادة.

وبذلك يكون الشخص الجالس يبدو أنه مرتفع في الهواء ممسكا بعصاه، بينما هو يجلس على كرسي صمم خصيصا لهذه الخدعة.

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..

حينما تمر أحيانا في الشوارع الأروبية، عادة ما تجد الأجساد الملونة الجامدة التي تحاول ابهار الجماهير بمجرد المرور بجانبها، الى جانب الموسيقيين الكلاسيكيين الذي يعزفون أو يغنون، بالاضافة الى من يرتدون ملابس فضفاضة بوجوه ملونة كذلك يرتكزون على عكاكيز ويفتشرون سجادات،لا لكن الغريب في الأمر أنهم يرتفعون في الهواء.

في هذا الصدد كشفت صحيفة سان فرانسيسكو الأمريكية سر الخدعة الشهيرة التي انتشرت حول العالم للأشخاص الذين يظهرون في الشوارع جالسين في الهواء، فغالبا ما تحاول معرفة سر ذلك لكن لا تتوصل لحل!
حيث كشفت صحيفة سان فرانسيسكو الأمريكية سر الخدعة الشهيرة التي انتشرت حول العالم للأشخاص الذين يظهرون في الشوارع جالسين في الهواء.حيث أكدت الصحيفة أن الخدعة البصرية التي أبهرت العالم بظهور شخص يجلس في الهواء إنما هي أمر غاية في البساطة ويعتمد فقط على الخدعة البصرية.
كما أوضحت نفس الصحيفة، إلى أن وجود عصا وسجادة مع كل هؤلاء الأشخاص ليس عبثا، فهما يلعبان دورا أساسيا في الخدعة، كما أشارت الى أن العصا تكون بنهايتها في الأعلى قاعدة خشبية تسمح بالجلوس عليها للشخص الذي يقوم بالخدعة بينما يوجد بأخرها قاعدة خشبية أخرى تخفى بواسطة السجادة.

وبذلك يكون الشخص الجالس يبدو أنه مرتفع في الهواء ممسكا بعصاه، بينما هو يجلس على كرسي صمم خصيصا لهذه الخدعة.

المصدر: الجمهورية

تابع القراءة ..
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info