مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم سمير الوافي - وزير التجارة محسن حسن ذلك الوزير المرفوض شعبيا يعلن عن التخفيض في سعر الشاي...وزير بطم طميمه يعلن بنفسه عن خبر كهذا ويضع نفسه ووزارته وحكومته في وجه عاصفة من السخرية والتهكم !!!...لا حول ولا قوة الا بالله...المرة القادمة يعلن عن التخفيض في سعر اللوبان والسواك !!...
ما هكذا تدار الدول يا هواة السياسة...هذا الوزير ارتكب خطأ اتصاليا فادحا وخرج علينا عبر الإعلام وكأنه سيعلن عن إنجاز كبير وعظيم أو يحقق هدفا من أهداف الثورة التي كان شعارها "شغل..حرية...تاي بالكاكاوية"...فكان رد الفعل الشعبي ناقما وكلف الحكومة خسائر فادحة في صورتها وفي ثقة الناس فيها...متى يفهم هؤلاء أنهم يمثلون الدولة ومسؤولون على ثقة الناس فيها...وأن المواطن لا ينتظر من وزير مسؤول على أمنه الاقتصادي أن يعلن عن التخفيض في سعر رشفة شاي...
مأساة هذا البلد أن ثقة المواطن في الدولة منهارة...و بمثل هذا الوزير قد تصبح الدولة إشاعة...
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أعلنت المملكة العربية السعودية، الخميس، استعدادها للمشاركة بقوات برية ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة. وقال المتحدث باسم قوات التحالف العربي، العميد ركن في القوات المسلحة السعودية أحمد عسيري، في تصريحات لقناة العربية: إنّ "المملكة مستعدة للمشاركة بقوات برية في أي عملية للتحالف بقيادة أمريكا في سوريا".
الرد الإيراني:
في حين قال قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري إن "السعودية لا تملك الشجاعة لإرسال قوات برية إلى سوريا، وهدد بهزيمتها إذا تدخلت". كما إعتبر نائب القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي إعلان النظام السعودي نيته إرسال قوات برية إلى سوريا بأنه أشبه بمزحة سياسية.
وقال العميد سلامي خلال مقابلة تلفزيونية، إن النظام السعودي هو المتهم الرئيسي في جميع الاضطرابات والمجازر وسفك الدماء في العراق واليمن وسوريا وأن هذه التصريحات الهدف منها حرف الرأي العام عما يجري في اليمن.
وأوضح أن جميع الجماعات التكفيرية والإرهابية في سوريا يتم تمويلها وتسليحها من قبل النظام السعودي.
وأشار العميد سلامي إلى تحرير بلدتي نبل والزهراء في سوريا معتبراً أنها كانت عملية استراتيجية مؤثرة وحاسمة وأن عملية فك الحصار قد غيرت مصير المعادلات السياسية على الصعيدين العالمي والإقليمي بشأن سوريا.
الرد الروسي:
سخرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا من الإعلان السعودي بإرسال قوات إلى سوريا وتساءلت عما إذا تمكن الجيش السعودي من الانتصار في اليمن حتى يرسل قوات إلى سوريا.
فيما أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن موسكو تتابع باهتمام إعلان الرياض مشيراً إلى أنه لا يرى أية خطة بهذا الشأن حتى الآن.
من جهته تراجع النظام البحريني عما نسب إلى سفيره في لندن بأن بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى سوريا.
وقد يتبع التراجع البحريني تراجعاً سعودياً بحسب محللين وخبراء عسكريون استبعدوا أن تقدم الرياض على تلك الخطوة لأسباب كثيرة منها أن تركيا المنفذ الوحيد لدخول مثل تلك القوات غير مستعدة لاستقبال قوات لن تكون تحت إمرتها، وتقبل بمقاتلة المقاتلين الأكراد أولاً قبل أي جهة أخرى.
بالإضافة إلى أنه من الصعب أن تجد القوات السعودية مكاناً تقاتل فيه، فالأرض موزعة بين مختلف القوات فضلاً عن سيطرة داعش على الجهة الشرقية، في حين يخوض الجيش السوري وحلفاؤه قتالاً ضارياً في أكثر من 150 جبهة بما فيها الجنوبية التي يبدو أنها ستقطع الطريق أمام أي توغل سعودي عبر الحدود الأردنية.. وهو تدخل سعودي لن يقتصر بحسب المحللين على الجغرافيا السورية بل سيمتد إلى المنطقة باسرها.
سي أن أن: السعودية وحلفاؤها يحشدون عشرات آلاف الجنود للتدخل في سوريا
كشف مصدران سعوديان مطلعان على خطط المملكة للتدريبات العسكرية كجزء من إعدادها لمخطط مكافحة جماعة "داعش" في سوريا أن عدد المتدربين قد يصل إلى 150 ألف جندي، وأن معظم الأفراد سعوديون مع قوات مصرية وسودانية وأردنية داخل المملكة حاليا.
وبحسب شبكة CNN، التزمت المغرب بإرسال قوات إلى جانب تركيا والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وقطر، ومنذ أسبوعين عيّن السعوديون والأتراك قيادة للقوات المشتركة التي ستدخل سوريا من الشمال عبر تركيا. وتشمل قائمة الدول الآسيوية المشاركة ماليزيا وإندونيسيا وبروناي والتي أسست قيادة مشتركة لم تعلن عنها حتى الآن، ومن المتوقع أن تكون ماليزيا أول من ترسل قواتها من هذا الثلاثي إلى السعودية. وشدد السعوديون سابقا على أن الغارات الجوية وحدها لن تهزم "داعش".
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": فجر شقيق القيادي اليساري المغدور شكري بلعيد مفاجأة من العيار الثقيل كاشفاً لأول مرة عن اتهام زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي بالتورط في حادثة تصفية شقيقه، وقال لطفي بلعيد إن الغنوشي هو من اصدر الأوامر بالاغتيال بينما ذهب وزير العدل السابق محمد صالح بن عيسى أن سعيه لكشف ملابسات قضية اغتيال بلعيد وقيامه بممارسة صلاحياته قد تكون أحد العوامل التي عجّلت بإقالته من منصبه. وأضاف لطفي بلعيد أن "كل التونسيين يعلمون ذلك ويوم الاغتيال خطوط الهاتف قطعت كما قطع التيار الكهربائي، ما يشير إلى أن عملية الاغتيال لم ينفذها شباب متطرف".
من جهة أخرى، نفى القيادي في "الجبهة الشعبية" اليسارية محمد جمور، في تصريح إعلامي أن تكون "الجبهة الشعبية" بصدد البحث عن تلبيس "حركة النهضة" تهمة اغتيال شكري بلعيد. وقال جمور: "غاية الجبهة ليس اتهام النهضة بالاغتيال أو تلبيسها الجريمة، ولكن الهدف هو إيجاد الحقيقة كاملة"، مضيفاً: "نريد تحديد المسؤوليات القانونية والسياسية وليس الأخلاقية فقط".
وفي سياق متصل، أكد محمد جمور أن هنالك محاولات للتستّر على الأطراف المتهمة بالتورط في جريمة القتل وإعطاء أوامر التنفيذ.
كما صرح النائب عبادة الكافي، القيادي السابق المستقيل من "نداء تونس"، ورئيس لجنة التشريع العام بالبرلمان، بأن بحوزته معلومات عن اليد المنفذة، مؤكداً أن هناك من يقف وراء منع الوصول إلى من أعطى الإذن والأوامر لقتل بلعيد.
ورجح الكافي أن تكون شخصية سياسية هي الرأس المدبر. كما أشار الكافي إلى "أن القوى الرجعية والظلامية هي أكبر مستفيد من اغتيال شكري بلعيد بما أنه كان يقاومها".
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ من وزارة الداخلية التونسية - أفضت العملية الأمنية التي قامت بها وحدات الحرس الوطني بجهة مطماطة ولاية قابس إلى القضاء على ثلاثة إرهابيين وهم كلّ من "إسماعيل بن البرني بن عثمان المناعي" و"سفيان بن محمد بن منصور العياري" وجزائري جاري التعرف على هويته والقبض على عنصر إرهابي رابع بعد إصابته مستوى الساق، فيما يتواصل البحث والتفتيش عن العنصر الإرهابي الخامس "محمد صالح الذيبي" الذي مازال في حالة فرار.
وتمت إنابة الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني من قبل السيد قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب لمواصلة الأبحاث وإجراء الأعمال اللازمة لكشف الحقائق. وفيما يلي هويات وصور الإرهابيين الذين تمّ القضاء عليهم في العملية الأمنية المذكورة.

----------
متابعة للخبر: كشفت صحيفة "الصريح" أن الإرهابيين اسماعيل المناعي وسفيان العياري اللذين قتلا في عملية مطماطة الى جانب أنهما يتبعان المجموعة الإرهابية التي كان يقودها الارهابي المفتش عنه محمد الصالح الذيبي والتي تتكون من نحو 30 إرهابيا، فإن الأول كان يتنقل بين جبال الكاف و قفصة ومهمته هي التنسيق بين المجموعات الإرهابية، اما الثاني (سفيان العياري) فإنه كان المساعد الرئيسي للإرهابي محمد الصالح الذيبي.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قال موقع «يورو نيوز»، إن اجتماع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي، الذي بدأ يوم الجمعة الماضي، بالعاصمة الهولندية أمستردام، عكس مدى تسارع دقات طبول الحرب في ليبيا، حتى لو لم تتشكل حكومة الوفاق الوطني.
وأضاف الموقع أن العد العكسى للتدخل في ليبيا عسكريا، بدأ بقوة مؤخرا، إذ أوضحت تصريحات 25 وزير دفاع أوروبيا أن الحشود الأوروبية ستتوالى بوتيرة أسرع على ليبيا برا وبحرا وجوا خلال الفترة القادمة، وسيكون التدخل جوا وبرا أيضا، ويجرى حاليا الترتيب لتكوين قوات الجيش الليبي في الطليعة من الشرق إضافة إلى الميليشيات المسلحة في طرابلس والتي ستشارك في العمليات من الغرب.
وبحسب الموقع الأوروبي، ستستهدف العمليات العديد من التنظيمات المتطرفة والإرهابية في ليبيا، وليس فقط تنظيم داعش، ومن الأهداف المرشحة بقوة أيضا معسكرات أنصار الشريعة، ومن المتوقع أن تلعب تونس دورا هاما في العمليات العسكرية القادمة وسوف تشارك في تلك العمليات وتقدم الدعم اللوجيستى للقوات الدولية، كما بدأت منظمات الإغاثة الدولية تكثيف وجودها في الجنوب التونسى وبالقرب من الحدود الليبية استعدادا لمواجهة تداعيات العمليات العسكرية.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": تمكنت فرقة أمنية مختصة من إلقاء القبض على عنصر إرهابي مصاب بطلق ناري على مستوى ساقه، وهي إصابة دفعته إلى ترك الجبل والعودة إلى محل إقامته، في منطقة "باطن الغزال" التابعة لمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد. وتمكنت هذه الفرقة من إيقافه على مستوى المنطقة الفاصلة معتمديتي حاجب العيون (ولاية القيروان) وجلمة (ولاية سيدي بوزيد) بينما كان متوجها، رفقة عدد من أفراد عائلته، إلى مصحة خاصة بصفاقس لتلقي العلاج هناك، حسب ما أفادت به إذاعة جوهرة أف أم.
وقالت صحيفة "آخر خبر" أن السيارة كانت تقل 3 أشقاء بينهم فتاة كانوا ينوون ايصال أخاهم المصاب بطلق ناري من جبل المغيلة الى أحد المستشفيات الخاصة بصفاقس. وبالتحري معهم ثبت أنهم أصيلي سجنان وتم تحويلهم الى أحد الفرق المختصة بمكافحة الارهاب بالعاصمة لمزيد التحقيق معهم.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قال وزير الدفاع التونسي، فرحات الحرشاني، إن بلاده تعارض أي تدخل بري أجنبي في ليبيا، مضيفا أن تسلل الإرهابيين من الأراضي الليبية ظل يمثل تهديدا دائما لبلاده. حديث الوزير جاء في معرض تفقده للمرحلة الأولى من مشروع مراقبة الحدود مع ليبيا، الذي أعلنت عنه الحكومة التونسية بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة، ويغطي 196 كيلومترا من الحدود الليبية التونسية.. المشروع يشمل أنظمة رادار متطورة، إضافة إلى حزام من الأسلاك الشائكة وخنادق تغمرها المياه...
وقال الحرشاني إنه لابد من وجود حكومة ليبية تكون مقبولة من كل الأطراف الليبية، مضيفا أن بلاده تعارض أي تدخل أجنبي بري في ليبيا، وأن على الليبين قتال داعش بأنفسهم، "يجب أن تكون هناك حكومة ليبية مقبولة من كافة الأطراف، وعلينا أن نساعد هذه الحكومة وندعمها عسكريا، وعلى هذه الحكومة أن تطلب الدعم والتدخل الأجنبي، وإذا كان لابد من القتال البري فإن هذا لابد أن يتم من قبل الليبيين أنفسهم نحن نرفض التدخل البري الأجنبي".
تونس لن ترفع سلاحها في وجه ليبيا ولهذا نتعاون مع الجيش الامريكي
وأكد الوزير رفض تونس رفع السلاح ضد ليبيا أو المشاركة في حرب ضدها بإعتبار أن تونس دولة مسالمة بطبعها رغم إنعكاسات الوضع الأمني في ليبيا على البلاد.
ويكمن خطر اللاإستقرار الأمني في ليبيا على تونس، وفق الحرشاني، في إنتشار الاسلحة وصراع الفرقاء السياسيين المسلحين مع تواجد للمليشيات المسلحة فضلا عن تمدد التنظيم الإرهابي داعش الذي بات قريبا من حدودنا التونسية رغم أنه لا يشكل خطرا مباشرا.
وشدد الحرشاني على أن الجيش الوطني مستميت في الدفاع عن تونس بكل الوسائل العسكرية ومتمسك بالسيادة الوطنية ورافض في الآن ذاته اي تدخل أجنبي في شؤون تونس مهما كانت طبيعة التعاون الاجنبي. وأوضح الوزير أن كل القرارات المتعلقة بالجانب العسكري أوالتكوين أو الإستعمال المشترك للإقتناءات هي قرار تونسي وسيادي بإمتياز.
وبين الحرشاني أن الجيش الوطني يسعى من خلال التعاون مع الجيش الأمريكي لتطوير القدرات العسكرية الوطنية والبحث عن كيفية تصدير التقنيات الفكرية التونسية بهدف تكوين جيوش أخرى لبلدان شقيقة يعد مستواها أقل من تونس.
وفي ختام حديثه، قدم وزير الدفاع الوطني كل عبارات الشكر لأهالي مطماطة الجديدة من ولاية قابس على تعاونهم ومد الوحدات العسكرية بالمعلومة التي مكنتهم من القضاء على الإرهابيين 3 والقبض على الرابع معربا عن فخره بجيش اللواء الأول المختص في الحرب على الإرهاب.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أعلن وزير الدفاع الوطني، فرحات الحرشاني، خلال ندوة صحفية عقدها بنقطة ارتكاز بمنطقة المقيسم على الحدود التونسية الليبية، عن الانطلاق، بداية من يوم 16 فيفري الحالي، في مشروع لادماج الشباب العاطل عن العمل من أصحاب الشهائد الجامعية أو دون ذلك، بعد القيام بواجب الخدمة العسكرية.
وأوضح الوزير، على هامش زيارة عدد من ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية إلى الشريط الحدودي، أن المبادرة بهذا المشروع قامت بها وزارة الدفاع للمرة الاولى في إطار مشاريعها التنموية لمعاضدة جهود التشغيل في البلاد والتقليص من عدد من العاطلين. وأبرز قدرة الجيش الوطني على توفير آلاف مواطن الشغل عبر دفعات تنطلق من هذه السنة وذلك من خلال تمكين الشباب، وفق مقاييس معينة، من أداء واجب الخدمة العسكرية ثم إدماجه وانتدابه في الجيش الوطني.
وأشار إلى الانطلاق منذ يوم الخامس عشر من هذا الشهر في جولات في كل الجهات والمناطق النائية والمهمشة لتقديم التوضيحات اللازمة حول هذه المشروع ومد الشباب بكل تفاصيله، مضيفا أنه سيتم الإعتماد في إطار هذا المشروع على التمييز الايجابي من خلال إعطاء الفرصة والأولوية للمناطق الجبلية والحدودية، لتكون بن قردان وتطاوين إحدى الجهات المنتفعة به.
'وكالة تونس افريقيا للأنباء'
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أبدت تونس قلقها من تدّخل عسكري أجنبي في ليبيا، وقد أكد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي انه على الدول التي تفكر في التدخل العسكري في طرابلس مراعاة مصالح الدول المجاورة وفي مقدمتها تونس وعليها أن “تتشاور معنا في هذا الخصوص لان ما يفيدهم قد يسيء لتونس”. وتأتي هذه التصريحات في وقت دعا فيه البرلمان الأوروبي لتشكيل تحالف دولي من أجل مواجهة تنظيم “داعش” في ليبيا.
تهديد مباشر لأمن تونس
وأكد السبسى أنه على كل دولة مجاورة لليبيا الا تفكر فى أن الحل لديها على حدة. وأفاد رئيس الجمهورية بأنه بعد تواتر الاخبار بخصوص اقتراب شن تدخلات عسكرية في ليبيا توافد عدد كبير من الليبيين على تونس لافتا الى أن استمرار حالة الاضطراب في ليبيا يمثل عامل تهديد مباشر لامن تونس وعامل ارباك جدى لاقتصادها.
وبين أن تونس التى تظل الدولة الاكثر عرضة لتداعيات الازمة فى ليبيا لا ترى أفقا لحل الازمة خارج تنفيذ الاتفاق السياسي والاسراع بالمصادقة على حكومة الوفاق الوطني وتجند المجموعة الدولية وفي طليعتها دول الجوار لاسناد جهود هذه الحكومة في ممارسة سلطاتها وبسط الامن واعادة بناء مؤسسات الدولة وتلبية احتياجات الشعب الليبي.
التشاور المسبق
وفي السياق ذاته، إلتقى وزير الخارجية خميس الجهيناوي الخميس مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وشدّد الجانب التونسي خلال اللقاء على ضرورة التشاور المسبق بخصوص إمكانية تدخل عسكري أجنبي ضد المنظمات الإرهابية في طرابلس اعتبارا لانعكاساتها المتوقعة على كامل المنطقة. وجاء في بلاغ لوزارة الخارجية أن اللقاء تناول استعراض الأوضاع في ليبيا ومدى التقدّم الحاصل في مفاوضات الحوار السياسي الليبي والترتيبات الأمنية لتركيز حكومة الوفاق الوطني في العاصمة الليبية. وقد اكد الوزير أهمية مواصلة التشاور والتنسيق بين البعثة الأممية وتونس اعتبارا لتداعيات الأوضاع في ليبيا على بلادنا.
تحذيرات من مجريات الأحداث
وفي انتظار ما ستكشفه الساعات القادمة بخصوص الشأن الليبي، حذّر عدد من المراقبين للشأن السياسي الوطني و المغاربي من خطورة تداعيات مُجريات الأحداث على تونس سيما و أنّ ليبيا هي المجال الحيوي أو ”الحديقة الخلفية” لتونس كما يُقال.
و يرى البعض أنّ نجاح المسار الانتقالي في تونس رهين تطورات الوضع في طرابلس،كما نبهت بعض القراءات الحكومة التونسية إلى ضرورة مراقبة الوضع عن كثب منبهين إلى أنّه يتوجب على تونس الاستعداد للانعكاسات الأمنية و الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية لأنّ الوضع مفتوح على كلّ الاتجاهات.
وقد أعرب عدد من المحللين عن تخوفهم من أن يُؤدي الانفلات الأمني في ليبيا إلى تدفق السلاح إلى تونس.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت صحيفة "آخر خبر" التونسية انه تم مساء يوم السبت 6 فيفري 2016 اطلاق نار على رئيس فرقة أمنية بالقصرين. وحسب المصدر فإن رئيس الفرقة المذكور من المرجّح ان يكون اشتبه باحدى السّيارات فقام بمراقبتها وتتبعها ليتمّ بعد ذلك فتح النار على سيارته في احدى الاماكن القريبة من جبل سمامة.
وقد علم المصدر ان رئيس الفرقة تمكّن من الفرار.
تابع القراءة ..