لقاءٌ مُحتمل بين حمّة الهمّامي وبشار الأسد في سوريا: ما الحقيقة !؟
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 15 يناير 2017


 أشاعت إحدى وسائل الإعلام المكتوبة في عددها الصّادر يوم السّبت 15 جانفي الجاري، خبرًا مفادهُ أنّ زعيمَ تحالف الجبهة الشعبيّة وناطقها الرّسمي حمّة الهمّامي من المرتقب أن يسافر إلى سوريا قصدَ مُلاقاة الرئيس السّوري بشّار الأسد، للتباحث بشأن الأوضاع الرّاهنة التي تعيش على وقعها البلاد وذلكَ عقب تحريرها من فلول الجماعات الإرهابيّة المسلّحة وما خلّفتهُ من دمارٍ وخرابٍ كبيريْن.

ولإستجلاء حقيقة ما راجَ حول هذا الخبر، فنّد القياديّ بالجبهة الشعبيّة جيلاني الهمّامي صحّة المعطيات المتداولة بتلك الصّيغة، مُبديا إستغرابهُ الشديد من فحوى ما تمّ تداولهُ في الخصوص والذي إعتبرهُ الهمّامي غيرُ دقيقٍ بالمرّة، بحسْب تأكيده.

وأوْضح الهمّامي في تصريحٍ أدلى بهِ لـِ صحيفة الـجـمـهـوريـة نهارَ السّبت 15 جانفي 2017 أنّ الجبهة الشعبيّة تفكّر بكلّ جديّة في تأدية زيارةٍ صوْب الجمهورية العربيّة السوريّة لِغرض الإطّلاع على الرّاهن الأمني والمعيشي والسياسيّ هُناك، دونمَا تحديدٍ لملامح الشخصيّات السياسيّة التي سيقعُ الجلوس إليها، مبرزا أنّهُ لم يتمّ إلى حدّ الآن ضبط برنامج مسطّر وتفصيلي للزيارة ولَا مَوعدها المنتظر لأنّها لَا تزال مجرّد نوايَا فحسْب، طِبقا لإفادة محدّثنا.

هذا وذكرَ جيلاني الهمّامي في ذات الصّدد، أنّهُ من غير المستبعد أن يتحوّل وفدٌ يمثّل تحالف الجبهة الشعبيّة إلى سوريا خلالَ الآونة القادمة، مشدّدا على أنّ الزيارة إذا كُتِبَ لها الإجراء سيكون محور إهتمامها معايشة الرّاهن السوري والتباحث بخصوص إعادة الإستقرار إلى شعبه بعدَ سنواتٍ من تقويض أمنه.

ماهر العوني

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info