هذا ما جاء في أول اعترافات المسؤول عن الجناح الأمني لـ “أنصار الشريعة”، وحقيقة مقتل ابو عياض على الخط
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 18 يناير 2017


قدّم المسؤول عن الجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة المحظور محمد العكاري والمتعلقة في شأنه قضايا إرهابية والمسجون بسجن المرناقية أول اعترافاته. 

 حيث أكّد العكاري، وفق ما نقلته جريدة “الشروق”، أنه هو من سلم نفسه لقوات الأمن سنة 2013، الأمر الذي أثار استغرابهم.

 وعبّر المتحدث، وفق المصادر ذاته، عن تمسكه بـ “تطبيق الشريعة الإسلامية”، غير عابئ بالقانون الوضعي، حسب قوله.

 أما عن علاقته بأبي عياض فقد أكد محمد العكاري أنه كان على علاقة وطيدة بأبي عياض قائلا “تقبله الله من الشهداء” في اعتراف صريح بمقتله.

 كما اعترف بعلاقته بعدد آخر من الإرهابيين الخطيرين.

يُذكر أن محمد العكاري مورط في اغتيال كل من شكري بلعيد ومحمد البراهمي، ومحكوم بـ 42 سنة سجنا.

 

 

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info