الرئيس بشار الأسد يفجر قنبلة في قلب دول الخليج والدول الغربية
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 05 يناير 2017
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": نجح الرئيس بشار الأسد الذي بقي لسنوات محور حملات عنيفة من دول غربية وخليجية تطالب برحيله، في تكذيب كل التوقعات والوقوف في وجه الدعوات الغربية التي أرادت له الرحيل منتصراً عليها جميعاً.
يقول الدبلوماسي الهولندي السابق والخبير في الشؤون السورية نيكولاس فان دام لوكالة فرانس برس "لطالما كان الأمر بالنسبة إلى الرئيس الأسد معركة حياة أو موت. لم يكن خيار وقف الحرب ضد الإرهاب مطروحا لديه أصلا. فإما النصر وإما الهزيمة". ويرى أن الدولة السورية تمتلك خبرة عمرها نصف قرن. كما يحظى الأسد بدعم الجيش والأجهزة الأمنية. وعلاوة على اعتماده على جيش كابد نحو عشر سنوات من الحرب لكنه بقي وفيا له، وعلى جهاز مخابرات موال وشعب لا يقبل بممارسات الجهاديين والإرهابيين، فإن الرئيس الأسد واجه معارضة منقسمة رفض رعاتها باستمرار التورط عسكريا معها.
sputnik
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info