بعد 354 يوما من الاعتصام بمقر معتمدية سبيطلة: شهادة مؤلمة من احدى المعطلات عن العمل
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 12 يناير 2017


354 يوما مرت على اعتصام شباب سبيطلة بمقر المعتمدية دون تجاوب الحكومة لا من قريب ولا من بعيد وتجاهل تام من السلطة محليا ووطنيا .
بسمة النصيبي إحدى الشابات المعتصمات لمدة قاربت السنة…بسمة تبلغ من العمر 32 سنة ، معطلة عن العمل لمدة تقارب 10 سنوات بعد تخرجها من المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالقصرين وحصولها على شهادة تقني سامي في المحاسبة والمالية منذ 2007 ..
تحدثنا بسمة عن عائلتها و وصفت الوضعية الاجتماعية التي تعيشها بالقاسية؛ اذ تقول : “مسكننا متواضع جدا ويحتوي بيتين فقط يقطن بهما تسعة من أفراد عائلتها بين مزاول للتعليم و معطل عن العمل….. أما الأب فلا شغل قار له ويحمل إعاقة بصرية كما هو الشأن بالنسبة إلى والدتها التي تعاني مرضا مزمنا إضافة إلى اعاقتها العضوية.
تواصل بسمة الحديث وتقول أنها اشتغلت اثر تخرجها في بعض المحلات الخاصة كاعداد المرطبات مثلا او رياض الاطفال … ولكن تقول:” كما هو معلوم فالمؤسسات الخاصة بسبيطلة شحيحة و نسبة البطالة عالية وبالتالي أجد نفسي بين مطرقة الاستغلال والأجر المتدني و سندان الطرد والتخلي”. وأردفت “حتى عقود اليات التشغيل الهش التي تضعها الدولة قد استوفيتها وبين هذا السبب و ذاك وجدت نفسي محبطة وهو ما دفعني الى الاحتجاج و الاعتصام على غرار الكثير من شباب الجهة بمقر المعتمدية باعتبار انه المقر السيادي على المستوى المحلي.
وعن كيفية قضاء شؤونها والعناية بوالديها من جهة وحضورها اليومي بالاعتصام قالت بسمة النصيبي ان هذه الوضعية جعلتها تشعر بالنقمة تجاه مسؤولي البلاد الذين يخونون مسؤليتهم تجاه العباد -حسب تعبير محدثتنا- حيث تقوم بعناية منزلهم المتواضع وتحضّر ما فيه النّصيب كفطور لوالديها المعوقين كما ذكرنا سابقا ….. ثم تذهب في اتجاه مقر المعتمدية حيث الاعتصام لتلتحق ببقية المعتصمين والمعتصمات هناك و تشارك في كل الخطوات التصعيدية التي يأخذونها بالتوافق. وتضيف محدثتنا متاسفة ان احاسيسها تكون مقسمة بين والديها خلفها بالمنزل ومستقبلها المهني الضبابي الذي تناضل من اجله. وتواصل محدثتنا هكذا نسخت 354 يوما من حياتي بنفس الطريقة وانا معتصمة وانتظر أملا يتحقق عسى يخفف معاناتي و عائلتي و يدفع بحياتنا الى الافضل.
وتختتم محدثتنا كلامها قائلة ” لن استسلم للخصاصة والحرمان …. ولن اتنازل عن حقي في الشغل والعيش بالكرامة التي بذلت كل ما بوسعي في سبيلها وفي سبيل تعويض تعب وشقاء عائلتي من أجل انفاقهم على دراستي ونجاحي

اذاعة القصرين اف ام 

 

 

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info