(زياد الهاني يقرا في فنجان الرئاسة) – هكذا يمكن للسبسي تقديم الكرسي الاول للشاهد على طبق من فضة..
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 08 أكتوبر 2016

تونس-الاخبارية-وطنية-سياسة-رصد
كتب الاعلامي زياد الهاني النص التالي على صفحته في الفايسبوك:
هل يمكن للرئيس الباجي قائد السبسي أن يسلم رئاسة الجمهورية والحكم ليوسف الشاهد!؟
نظريا، نعم ممكن… لكن كيف!؟
حسب الفصل 83 من الدستور، لرئيس الجمهورية إذا تعذر عليه القيام بمهامه بصفة مؤقتة أن يفوض سلطاته لرئيس الحكومة لمدة لا تزيد عن ثلاثين يوما قابلة للتجديد مرة واحدة.
وحسب الفصل 84، إذا تجاوز الشغور الوقتي ستين يوما تجتمع المحكمة الدستورية فورا وتقر الشغور النهائي، وتبلغ رئيس مجلس النواب الذي يتولى رئاسة الجمهورية بالنيابة وينظم انتخابات رئاسية في أجل لا يتجاوز 90 يوما.
لكن المشكلة أنه لم يتم بعد إحداث المحكمة الدستورية!!
والهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين لا يمكنها أن تعوض المحكمة الدستورية في هذه النقطة بالذات!!
إذن ما الذي سيحصل؟
يبقى رئيس الحكومة في منصبة مع ممارسته أيضا للسلطات الكاملة لرئيس الجمهورية، إلى حين إقامة المحكمة الدستورية!!
ومتى يتم ذلك؟
لا يوجد أي جدول زمني يضبطه!!
ثم ماذا؟
بعد قيام المحكمة الدستورية، تتم معاينة الشغور النهائي، وإعلام رئيس مجلس النواب ليدعو لانتخابات رئاسية جديدة.
وبكل تأكيد سيكون رئيس الحكومة ورجل النظام القوي بسلطاته الواسعة، هو المرشح الأبرز للفوز بهذه الانتخابات!!
والآن نفهم لماذا يحاصرون الأصوات الحرة وفتحوا أبواب السجون للصحفيين لترهيبهم. فالمطلوب هو عدم إفساد الطبخة بأبعادها الداخلية والخارجية!!
تحيا تونس

 

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info