موقع “العربية” يسحب مقاله المثير للجدل حول تونس وينشر خبرا جديدا بدلا منه.. والكاتب يعتذر
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 06 سبتمبر 2016

بادر موقع قناة العربية بسحب المقال الذي نشر اليوم تحت عنوان “تونس احتقان جماعي ودعوات لانفصال الجنوب”.. وكان طرح هذا الخبر اثار ضجة كبيرة جدا في مواقع التواصل الاجتماعي وندد بمضمونه عدد كبير من التونسيين ممن استغربوا هذا الحشر الخبيث لدعوات انفصال الجنوب على هامش تحركات احتجاجية في بنقردان، كما نشر نفس الموقع مقالا جديدا نوه خلاله بدفاع التونسيين عن وحدة التراب واستشهد كاتبه بموقف الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير في مقال عنوانه “التونسيون يرفضون كل دعوة لضرب الوحدة الوطنية”. ومن جهته اعتذر كاتب المقال منذر بالضيافي عما تسبب فيه االمقال من ضجة وكتب هذه التدوينة:   

“الى كل التونسيين، اعتذر عّم فهم في مقال سابق على انه دعوة لانفصال اقليم على وطننا العزيز تونس، ودرءا للشبهات ودفاعا عن مواقفي ومبادىء المتمسكة يبوحدة تونس واستقرارها، فقد تم سحب المقال وفي ذلك ايضا تعبير من الموقع على انه مع وحدة تونس وليس له نوايا غير ذلك مثلما ذهب لذلك البعض،
اريد ان أشير الى أننى من اكثر المدافعين على وحدة تراب تونس وغيور عليها كما احترم كل شعبها من بنزرت الى بن قردان، وهي قناعة لا تحتاج تاكيد او برهان
أنا تعلمت في الدرس الاول في قسم علم الاجتماع ان تونس بلد ومجتمع منسجم أثنيا ودينيا وطبيعيا وبالتالي لا يمكن ان يكون في يوم من الأيام يعاني من التفكك او نعرات الجهوية او الانقسام
انشر هذا التقرير بعد سحب الاول و اجدد اعتذاري على المنشور السابق كما اتفهم ردود البعض حتى وان كان في البعض منها تهجما وإساءة وشيوع لنظرية المؤامرة
شكرًا لمن تفهمني ووثق أننى لا يمكن ان اروج الاراجيف ضد بلدي واننى وطنى مثلهم
اجدد شكري للناشط مصطفى عبد الكبير الذي تفهم ودار بيننا حوار مهم وعميق
ليس لي اي تحامل على من تحامل ضدي بل اتفهم غيرته على تونس التي نلتقي فيها فهي رابطة مقدسة
تحيا تونس”

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info