وزير الشؤون الثقافية يجدد التزامه بدعم تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 10 سبتمبر 2016

عبر وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين عن مساندته لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 والتزامه بدعمها ومساعدة الهيئة التنفيذية الساهرة على معالجة عديد الاشكاليات والعراقيل القانونية والمالية التي تعترضها والتي حالت دون تجسيم عدد من مشاريع البنية التحتية المدرجة ضمن برنامجها. واكد الوزير في تصريح اعلامي على هامش زيارة ادها اليوم السبت الى صفاقس هي الاولى له خارج العاصمة منذ توليه مهامه ضمن التشكيلة الحكومية الجديدة أن دعم التظاهرة من قبل الوزارة والايفاء بالتعهدات المالية إزاءها ووضع كل المقدرات اللوجستية والخبرات اللازمة على ذمة المشروع أمر مفروغ منه. وقال ان الالتزام بإنجاح التظاهرة شأن وطني يتعدى أبناء جهة صفاقس ليشمل كل التونسيين والهياكل في شتى المواقع ومهما اختلفت التوجهات داعيا الجميع الى رص الصفوف وعدم ادخار أي جهد في العمل على انجاحها باعتبارها استحقاقا ذا ابعاد اقليمية يروج لصورة تونس من خلال إثراء المخزون الثقافي والحضاري والتاريخي لجهة صفاقس. ووصف الوزير تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية بالرهان الكبير جدا الذي لا يمكن الاستهانة به معتبرا أن المطلوب هو جعل صفاقس محط انظار العالم من خلال التظاهرة والعمل على اثراء برمجتها الثقافية وفتح المجال واسعا امام المثقفين للمشاركة فيها بمبادراتهم الابداعية. واعتبر ان مقروئية التظاهرة واشعاعها خارج صفاقس وتونس عموما تتطلب جهودا اضافية وهو استحقاق يتعين على كل الاطراف من مؤسسات وهياكل ومثقفين ومبدعين ربحه وانجاحه. وبخصوص الصعوبات المالية التي تعاني منها التظاهرة بسبب تحويل جزء بسيط الى حد الان من الميزانية المقدرة بحوالي 30 مليون دينار اكد الوزير ان الاموال المتعهد بها موجودة وان الوزارة بصدد استكمال تحيين المبالع المالية المخصصة لمشاريع البنية الاساسية والمقدرة بعشرين مليون دينار وذلك بسبب تغير المبلغ المالي الخاص بمشروع المكتبة الرقمية. وعاين محمد زين العابدين مشروع تحويل الكنيسة القديمة بباب البحر الى مكتبة رقمية ومشروع الفضاء الترفيهي والمتحف البحري العائم ب”شط القراقنة” واستمع الى بيانات عن مكونات هذين المشروعين والصعوبات الفنية التي تعترضهما. كما تعرف الوزير بالمدينة العتيقة على مشروع “ديوان صفاقس الشعري” والمتمثل في منزل قديم تم تحويله بمناسبة تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية إلى فضاء خاص بالشعر والشعراء وزار متحف القصبة الاثري. وقدم الشاعر منصف المزغني بالمناسبة مشروعه الثقافي “فصول الشعر الاربعة” الذي أطلقه منذ أيام من هذا الفضاء الجديد مشيرا الى عدد من الصعوبات التي لا تزال تعتريه والمتعلقة أساسا بنقص الدعم المادي والتجهيزات اللازمة. وطالب بعض المثقفين الغاضبين وزير الشؤون الثقافية بالتدخل لفائدتهم والتصدي الى ما اعتبروه اقصاء لهم ولمبادراتهم الثقافية من قبل هيئة صفاقس عاصمة للثقافة العربية.وتضمن برنامج زيارة الوزير غداء عمل مع نواب الجهة وعدد من أعضاء لجنة دعم ومساندة تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016 وزيارات ميدانية الى كل من مقر المهرجان الدولي للفنون التشكيلية ودار لثقافة بالمحرس وموقع باراروس الاثري بالحنشة. وجدير بالذكر أن الوزير كان مرفوقا خلال هذه الزيارة بوالي صفاقس والمنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية وعدد من الاطارات الثقافية المركزية والجهوية وعدد من اعضاء مجلس نواب الشعب.

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info