والدة الشاب “معتز البريكي” الذي تعرض لعملية براكاج مسلح بـقرطاج صلامبو توجه هذه الرسالة، وتطرح هذه التساؤلات
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 19 أكتوبر 2017

نشر الصحفي زياد الهاني على صفحته الخاصة بالفايسبوك تفاصيل مكالمة جمعته بوالدة الشاب معتز البريكي الذي تعرض اثناء عودته من حصة الدروس الخصوصية الى عملية براكاج مسلح كاد ان يودي بحياته حيث انه تلقى 9 طعنات خطيرة على مستوى مناطق متفرقة من جسده احالته على العناية المركزة لمدة يومين..

وجاء في مكالمة الشاب وفق ما نقله الهاني ما يلي:

“شنوّة يلزمنا نعملو!!؟ نصبّحكم بالخير والأمل والمحبّة .. وبعزّة تونس وأمجادها. البارح في الثمانية ونصف متاع الليل وصلتني الرسالة هذه من عند السيدة لطيفة المليتي من قرطاج صلامبو، أنقلها لكم مثلما جاءتني: “عالسلامة سي زياد أنا أم الوليّد إلّي دغروه في صلامبو وهو مروّح من الـ étude..

عندو 9 دغرات في بدنو وهو في الانعاش توّة. نحبّك توصّل حكايتو للإعلام. وشكرا.. اليوم ولدي معتز البريكي تكتبلو عمر جديد بعد نهارين عداهم في العناية المركزة، نهار السبت وهو هابط مالترينو تعرضلو واحد باش يبراكيه ياخي معتز دزو وكمل ثنيتو. وفي لحظة ولاو ثلاثة يلاحقو فيه. جرى معتز في إتجاه الدار تلفت وراه يلقاهم قرابة عشرة من الناس الي يضرب وإلي يشفر وإلي يدغر فيه بالسكينة.

النتيجة تسعة طعنات، واحدة في الرئة اليمين واحدة في الرئة اليسار واحدة في معدتو والأخرين في جنبو وظهرو. تم إسعافو في مصحة الأمان بالمرسى إلي نشكرهم برشة علي عملوه معايا وعلى راسهم د. غرياني . ماننساش نشكر مدير معهد بورقيبة النموذجي على وقفتو معانا ونشكر كل الأساتذة والإطار التربوي الي زاروه وإلي هاتفوني وإلي تعاطفو معاه.

ونقعد مدينة بحياتي لأصحابو بنات وأولاد على دمهم إلي تبرعو بيه وعلى دموعم إلي بكاو بيها على معتز. وأخيرا نحب نذكركم إلي هذا الكل صار في (قرطاج) صلامبو يعني بالقرب من القصر أين يقيم رئيسنا في أمن وأمان. بالنسبة للي عنفو معتز تم القبض علي أغلبهم. نسيت باش نقوللكم إلي صاحب معتز تعرض لنفس الشيء في نفس الوقت وطعنوه ثلاثة طعنات ربي يشفيه إن شاء الله.

وفي الإخر نحب نسإلكم شنوة يلزمنا نعملو باش صغارنا مايتقتلوش وهوما مروحين من المكتب.”.. علما بأن أعمار المعتدين تتراوح ما بين 20 و24 سنة، وقاموا بالاعتداء على شخصين حاولا التدخل لحماية التلميذين.. هذه هي الرسالة، ونتمنى من كل قلبي للوليدات الإثنين الشفاء العاجل وباش يقوموا في أقرب وقت لاباس..

لكن بصراحة حرت ما عرفتش شنوّة نجاوب على السؤال!! ما عرفتش نجاوب على سؤال الأم: شنوة يلزمنا نعملو باش صغارنا مايتقتلوش وهوما مروحين من المكتب؟ كلّنا عندنا صغار يقراو وكلّنا نخافو عليهم، وكلّنا تتملكنا هواجس على سلامتهم وما ممكن يتعرضوا له من مخاطر في الطريق. لكننا نسعى لتجاوز هواجسنا وتخوفاتنا بتجاهلها ونسيانها بسبب عجزنا في أغلب الأحيان على إيجاد حلول لها. اليوم الإجرام تفشى في بلادنا بشكل كبير والروح ولاّت كي الذبّانة والقتل على أتفه الأسباب. أرواح أزهقت على تليفون پورتابل، على سيڤارو، وحتى على 100 فرنك.. وفي أغلب الأحيان يكون المجرمون في حالة غير طبيعية تحت تأثير مادة مخدرة.

تابعنا بذهول قبل أيام على فايسبوك ما رواه لنا الأستاذ تمام العبيدي عن حادثة تلك التلميذة التي عثر عليها والدم ينزف بين رجليها بعد تم اغتصابها جهارا نهارا على قارعة الطريق الرابطة بين تونس والمرسى في مستوى منطقة العوينة، ولا أحد تدخل لنصرتها والدفاع عنها!! الجهات الرسمية، وربما لطمأنتنا تقول أن عدد الجرائم لم يرتفع، لكن ما ارتفع هو الإعلام عنها!! بالله،

كيف يمكننا تصديق هذا الكلام والحال أننا بلد صغير ليس فيه أسهل من انتقال المعلومة، ونلاحظ في معيشتنا اليومية ارتفاع منسوب العنف البدني واللفظي في الشارع لأتفه الأسباب؟ شنوة يلزمنا نعملو باش صغارنا مايتقتلوش وهوما مروحين من المكتب؟ شنوّة يلزمنا نعملو لمواجهة آفة المخدرات التي تنخر مجتمعنا؟ شنوّة يلزمنا نعملو لمئة ألف تلميذ تلفظهم المدرسة سنويا، فيكون مصيرهم الشارع والبطالة والضياع؟

شنوّة يلزمنا نعملو لشباب صغير يلقى روحو وحدو في الشارع في قطيعة كاملة مع الأب والأم الذين ينطلقان يوميا في رحلة جهاد منذ خيوط الصباح الأولى وحتى آخر العشية لتوفير لقمة العيش لأبناء يتركون لحال سبيلهم ينهلون من الشارع قيمهم وثقافتهم المؤسسة على رفض المجتمع والنقمة عليه والتفكير فقط في الهجّان من البلاد والحرقة؟ شنوّة يلزمنا نعملو لثقافة الركشة والبحث عن الربح السهل والسريع التي استشرت في البلد، على حساب ثقافة العمل والجهد وكسب الرزق الحلال بالكدّ وعرق الجبين؟

شنوّة يلزمنا نعملو للتسيب والانفلات ولنخبة سياسية وقطاعية ونقابية فاشلة ورديئة هازّة البلاد للهاوية؟ شنوّة يلزمنا نعملو لمواجهة الأنانية المفرطة والانتهازية البغيضة ومنطق نفسي نفسي ولا يرحم شكون مات؟ وفي الأخير نرجع نسأل مع أم معتز: شنوة يلزمنا نعملو باش صغارنا مايتقتلوش وهوما مروحين من المكتب؟

شنوّة يلزمنا نعملو لتجنيب أولادنا مصير يكون فيه الواحد منهم، يا قاتل يا مقتول!؟ شنوّة يلزمنا نعملو باش تكون عندنا دولة قوية قادرة على تطبيق القانون ووقف التسيب والتقليص من الإجرام وتوفير الكرامة والأمن والأمان لمواطنيها؟ “

المصدر: الجمهورية


THNEWS
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info