قيس سعيد معلقا على حوار الغنوشي: تونس تعيش تحت حكم نظامين.. وهناك ترتيب داخل دوائر مغلقة لمرحلة جديدة
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 02 أغسطس 2017

قال أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد في معرض تعليقه على دعوة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رئيس الحكومة يوسف الشاهد للإعلان رسميا عن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية لسنة 2019، إن القضية ليست دستورية أو قانونية بل هي موقف وتقدير سياسي خالص للأوضاع في البلاد.

وأوضح قيس سعيد في تصريح لــحقائق أون لاين اليوم الأربعاء 2 أوت 2017، أن الترشح للانتخابات يحسمها النص الدستوري ويفصلها القانون المتعلق بالانتخابات والاستفتاء وإذا توفرت الشروط لأي شخص فإنه بإمكانه أن يترشح لأي استحقاق انتخابي، مشيرا إلى أن الأمر لا يتعلق بمسألة قانونية بل بموقف سياسي.

واعتبر في سياق متصل أن الصراعات الموجودة داخل بعض الأحزاب الحاكمة وخاصة منها نداء تونس هي التي ألقت بظلالها على هذا الموقف لتحديده، مؤكدا أن “الذي قيل يوم أمس خلال حوار الغنوشي أقل بكثير من الذي لم يتم التصريح به”، وفق تعبيره.

وتابع أستاذ القانون الدستوري بالقول “يبدو ان هناك ترتيبا داخل دوائر مغلقة لمرحلة جديدة نتيجة لصراع الأجنحة داخل منظومة الحكم، وعموما هذه الصراعات لم تؤدّ إلا إلى مزيد اهتزاز الثقة بالمؤسسات السياسية”.

وشدد على أن تونس تعيش تحت حكم نظامين أولهما نظام ظاهر ،يسير وفق ما يضبطه القانون والدستور، وثانيهما نظام خفي هو الفاعل الرئيسي منذ سنة 2011.

جدير بالذكر أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كان قد دعا رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى الإعلان رسميا بأنه غير معني بإنتخابات 2019 وأنه ليس معنيا إلا بإدارة الشأن العام في تونس، خاصة منه الجانب الإقتصادي وتنظيم انتخابات بلدية ثم تشريعية ورئاسية.

  • قيس سعيد، الانتخابات الرئاسية، حركة النهضة، راشد الغنوشي

المصدر: حقائق

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info