بـعــد استهـداف أخـبــار الـجـمـهـــورية: الشروق تتعرض لابتزاز قطري
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 19 يوليو 2017

مقال شديد اللهجة عنوانه «الشروق لا تباع ولا تشترى»، كشفت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 18 جويلية 2017، عن تفاصيل عملية ابتزاز تعرضت لها من قبل السفير القطري بتونس الذي عمد الى سحب عائدات إشهار أوريدو من الصحيفة لمجرّد رفضها شروطه المتمثلة في اختياره بنفسه الصحفي الذي سيجري معه حوارا كان قد طلب من الشروق إجراءه معه..
واعتبرت الشروق في مقالها ان اندفاع المسؤولين القطريين بمن فيهم سفراء دولة قطر وراء البحث عن أدوار إقليمية ودولية تعوّضهم عن صغر حجم بلدهم قد ولدت لديهم عقلية غريبة قوامها الغطرسة والاستكبار وهو ما تجلى بالخصوص من خلال الازمة الاخيرة التي وضعت الدوحة في مواجهة تحالف عربي رباعي يضم كلا من من السعودية ومصر والامارات والبحرين..

واضافت الصحيفة «مواجهة تخوضها قطر بكثير من العناد ومن الاصرار على لعب دور أكبر من حجمها في معادلات المنطقة حتى بعد أن انتهت اللعبة وسقطت ورقة الاخوان المسلمين التي ركبتها تحت غطاء مقاومة الارهاب والدكتاتورية وهي الورقة التي أحدثت كل هذا الفراغ وهذه الفوضى في المشهد العربي من العراق الى سوريا الى مصر الى ليبيا وغيرها من الساحات»..
واعتبرت الشروق انّ شظايا هذه العقلية المريضة طالتها هي ايضا حيث نالها من نصيب الغطرسة القطرية وتعرضت لعملية ابتزاز رخيصة بغية التأثير على الخط التحريري وتاريخ المؤسسة القائم على الانحياز الكامل لقضايا الامة العربية وختمت مقالها بأنها لن ترضخ لذلك الابتزاز ولن تبيع موقفها وتاريخها بحفنة من «البترودولار»..
على صعيد متصّل تذكّر أخبار الجمهورية بالممارسات المشابهة اللامسؤولة التي كانت قد انتهجها مسؤولو قطر وشركة الاتصالات اوريدو التابعة لهم ضدّ كل من يندد بسياسة حكام قطر، حيث أنّ  الشركة القطريّة «تونيزيانا أوريدو» كانت منذ مدّة قد قطعت اعلاناتها عن صحيفة «أخبار الجمهورية»، الشيء الذي استغربناه علما انّ هذه الشركة الأجنبيّة تجني مرابيح تناهز 400 مليار من مليماتنا تصدّرها بالعملة الصّعبة إلى الخارج والحال أنّ اقتصاد البلاد في خطر..

وهنا كان الرئيس المدير العام لاخبار الجمهورية السيد المنصف بن مراد قد أكّد في مقال سابق بخصوص هذه الحادثة المخجلة في مسيرة سياسيي قطر ومن يتبعهم، أكّد أنه بلغته بعض معلومات تثير الغرابة عن أسباب هذا القطع فأراد  معرفة الحقيقة بما أنّ «أخبار الجمهورية» لها مصداقيّتها وقرّاؤها الأوفياء ولها تاريخها..
وعند تحوله الى مقرّ هذه الشركة حيث استقبلته مسؤولة كانت مصحوبة بزميلين محترمين فاستفسرها ـ منذ البداية ـ عن أسباب انقطاع اعلانات «تونيزيانا» عن أخبار الجمهورية فأكدت انّ الشركة التي تشغّلها ترفض نشر الإشهار في صحف «الإثارة» والأمر لا يتعلّق بـ«أخبار الجمهورية» حسب قولها.. وبإعادة طرح سؤاله أجابته بأنّ الإشهار مرتبط بالخطّ التحريري لكلّ وسيلة اعلام.. حينها تماسك نفسه وأجابها قائلا: وما دخل الخطّ التحريري للجريدة في اعلانات شركتكم؟ وما دخل الشركات مهما كانت جنسيتها ونشاطها في خطّ تحرير جريدة تونسية؟» فردّت بأنّ شركتها تشترط حياد الخط التحريري مقابلا لإعلاناتها، فقال لها وكرّر انّ خطّنا التحريري ليس محايدا بالنسبة الى سيادة تونس وحقوق المرأة والديمقراطيّة ونبذ العنف والارهاب، لكنّها شدّدت على شرط «الحياد» وهو ما أثار غضبه، فـ«تونيزيانا أوريدو» تريد فرض خطّ سياسي على جريدة تونسية بتعلّة الحياد..
وتابع الاعلامي المنصف بن مراد قائلا «ولأنّي لم أكن مستعدّا للتنازل أنهيت الجلسة  فورا وغادرت المكان وأنا أعاهد نفسي بعدم التزام الحياد كلّما تعلّق الأمر بالحرّية وحقوق الانسان وحقوق المرأة واستقلال القضاء وسيادة تونس وانتقاد أيّ حاكم عربي يهين مسؤولا تونسيّا  فضلا عن تدخّل حكومة أجنبية أو شركة أجنبية في شؤوننا الداخلية»..
وبالمناسبة تقدّم بالشكر الى كل من «اتصالات تونس» و«أورونج» اللتين لم تتدخّلا أبدا في خطّنا التحريري، وكردّ فعل قرر التخلي عن استعمال شفرة «تونيزيانا أريدو» لرفضه هذا النوع من الإملاءات التافهة والمتخلّفة.

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info