بالفيديو/ ارهابي تونسي يكشف عن طريقة التحاقه بـ"داعش" عبر تركيا ويتحدث عن أسرار التنظيم "الفظيعة"
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 14 يوليو 2017

بثّت قناة “الآن” الفضائية، شريط فيدو يظهر ارهابيا تونسيا مسجونا لدى وحدة مكافحة الارهاب الكردية، كان يقاتل في صفوف تنظيم داعش الارهابي، في الرقة بسوريا.

وقد كشف السجين التونسي صابر محمد علي، أنّ الطريق كان مفتوحا منذ حوالي خمس سنوات للسفر إلى سوريا، حيث كان يتم التنقل عبر ليبيا ثم الى تركيا، قائلا:” تركيا كانت هي أسهل دولة يمكنك الدخول منها الى سوريا ومن شتى المنافذ كالمطار والحدود البرية الى غيرها. كانت تسهل دخول الناس بشكل كبير، أنا سافرت من تونس الى طرابلس بليبيا وبعدها الى تركيا والتحقت بالتنظيم”.

وأضاف :”  “لما تحط بك الطائرة في مطار اسطنبول ما كان عليك الا ان تسأل عن مكان الباصات لتجد من يدلك، أتذكر أني أول ما دخلت حصل معي موقف  لم أستوعبه حتى الآن، وهو أنه بجانبي شاب تونسي كان شرطي الحدود يرتب له إجراءات الدخول، وفي هذه الأثناء سأله عن وجهته فأجابه بأن وجهته سوريا ليرد عليه قائلا: تفضل ادخل الى سوريا وبسرعة مما يدل على أن هناك أياديَ خفية هي التي تدفع بالناس الى هذا الشيء”.

وأكد أن معظم أفراد “داعش” الارهابي غير السوريين عالقون الآن في الرقة من دون أي خيارات، وهم ممنوعون من مغادرة الأراضي”داعش” الارهابي وغير مرحب بهم في بلادهم أصلا.

وتحدّث السجين الارهابي صابر محمد علي عن كيفية استعمال المدنيين كدروع بشرية قائلا:” كانت الأمور صعبة على المدنيين مثلما حصل  في الموصل كمنع الخروج على المدنيين وكلما تقدمت القوات وتمكنت من تحرير مكان معين ترى الكثير من المدنيين خرجوا من الأحياء بأعجوبة كأنهم كانوا تحت الأنقاض، وهذا يعني أنه بالنسبة لأفراد داعش التمسك بالمدنيين كدروع بشرية من شأنه أن يوقف القتال بقدر ماهو يأتي بنتيجة عكسية حيث ينفر الناس من داعش ويزيد من رفض الناس لهم”.

وكشف عن مصير مقاتلين أمريكي وألماني كانا قد التحقا بداعش الارهابي، مبينا أن محمد الأمريكي كان مقاتلا عاديا وعندما اراد الخروج من داعش والعيش كمواطن عادي تعرض للتعذيب والضرب والإهانة وإلى الآن مازال مضطهدا من قبل أشخاص يزعمون أنهم يعرفون تسيير الشعوب  وتسيير البلدان وهو مثال من كثيرين يتعرضون إلى القتل والتعذيب.

وأضاف أن” الألماني كان فنانا مشهورا ويدعى ديزو دوغ، وقد غير اسمه إلى أبوطلحة الألماني وهو مثل العامة في الرقة وفي الفترة الأخيرة سمعت أنه قتل ولم أره منذ زمن طويل، هو مثل الكثير من الأشخاص الذين تأثروا، وبكونه فنانا مشهورا ويحمل الجنسية الألمانية من المؤكد أنه كان يريد الرجوع لحياته”.

  •  وحدة مكافحة الارهاب الكردية، تركيا، داعش، الرقة، ليبيا، بؤر التوتر

المصدر: حقائق

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info