تونس ستخصص اعتمادات مالية كبرى لفائدة "الارهابيين" في ميزانية 2018
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 25 يوليو 2017


تنوي مصالح وزارة المالية إقرار باب ضمن مشروع قانون ميزانية سنة 2018 ينص على تخصيص اعتمادات مالية هامة لفائدة برنامج إعادة ادماج الارهابيين التونسيين العائدين من بؤر التوتر  ، وفق تأكيد مصدر مسؤول لحقائق أون لاين.

وتعكف وزارة المالية خلال هذه الفترة على إعداد مشروع قانون ميزانية سنة 2018 ليتم عرضه على أنظار مجلس وزاري قبل إحالته إلى مجلس نواب الشعب للمصادقة عليه ومن المنتظر أن ينص هذا المشروع  على رصد اعتمادات مالية هائلة للجهات الرسمية التي ستشرف على تنفيذ برنامج إعادة تأهيل العائدين من بؤر الإرهاب.

وقررت الحكومة رصد ميزانية لبرنامج إعادة تأهيل العائدين من بؤر الإرهاب الذي سيتم الشروع في تنفيذه في 2018، على أن يستثني البرنامج من ثبت تورطهم في جرائم القتل والذبح وغيرها من الأفعال المصنفة جرائم ضد الإنسانية.

وتشرف على تنفيذ برنامج اعادة تأهيل العائدين من بؤر الارهاب اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف التابعة لرئاسة الحكومة اذ تعمل على اعداد البرنامج قبل نهاية 2017 ليتمّ إدراجه ضمن ميزانية الدولة لسنة 2018 التي سيناقشها البرلمان قبل نهاية العام الحالي.

ويتكتم المسؤولون في اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف حاليا عن قيمة الاعتمادات المالية التي سيتم تخصيصها لتنفيذ هذا البرنامج.

برنامج يستثني بعض الارهابيين

وسيتم تنفيذ برنامج إعادة التأهيل يأتي تنفيذا للقرار عدد 2178  الصادر سنة 2014 عن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، والذي يلزم الدول الأعضاء في المنتظم الأممي بإعادة تأهيل العائدين من بؤر الإرهاب اذ يدعو  الدول التي سافر مواطنوها إلى بؤر توتر في الخارج إلى “وضع وتنفيذ استراتيجيات لمقاضاة العائدين منهم ولإعادة تأهيلهم وإعادة إدماجهم”.

وأفادت رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب  في تصريح سابق لحقائق أون لاين، رفضت الافصاح عن هويتها لدواع أمنية،أن برنامج إعادة التأهيل سيشمل فقط العائدين من بؤر التوتر الذين لم يشاركوا في عمليات قتال بالخارج، وأظهروا رغبة في الاندماج من جديد في المجتمع التونسي، لافتة إلى أن البرنامج يستثني مرتكبي جرائم الإرهاب كالقتل والذبح وغيرها.

وسيتم الشروع في تنفيذ البرنامج بعد استيفاء الإجراءات الأمنية والملاحقات القضائية ضد العائدين من بؤر التوتر، والتي حددها قانون مكافحة الإرهاب، وفق المسؤولة.

وستشتغل على هذا البرنامج عدة وزارات بينها وزارة العدل التي ستتكفل بوضع برنامج لإعادة تأهيل المساجين المدانين على خلفية مغادرتهم تراب الوطن بنيّة الالتحاق بتنظيمات إرهابية في الخارج.

وبعد قضاء عقوبة السجن، ستتولى اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف وبالاشتراك مع منظمات المجتمع المدني تنفيذ برنامج إعادة التأهيل خارج السجن.

وقدر عدد الارهابيين العائدين من بؤر التور بـ 800 عائد إلى تونس منذ 2012 إلى 2016، حسب ما أكده وزير الداخلية الهادي المجدوب في تصريح اعلامي.

وبين وزير الداخلية في ذات التصريح أن الارهابيين موزعون على 24 ولاية وجزء كبير  منهم في تونس الكبرى بينهم 30 إمرأة “أغلب الارهابيين غادروا مع زوجاتهم وعدن معهم”.

  • برنامج، اعادة، تأهيل، الارهابيين،

المصدر: حقائق

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info