نقابة التعليم الثانوي تجبر السّفير الفرنسي على إلغاء زيارتهِ إلى أحد المعاهد برادس!

علم موقع “الجمهورية”، أنَّ السّفير الفرنسي بتونس أوليفي بوافر دارفور، ألغى زيارةً كان من المقرّر أن يؤدّيها إلى المعهد الثانوي فرحات حشّاد بضاحية رادس من ولاية بن عروس مساءَ يوم الثلاثاء 07 فيفري 2017، لمواكبة إحدى الحِصص التدريسيّة وذلك تلبيةً لدعوةٍ خاصّة تلقّاها من أستاذة تعليم ثانوي تعملُ بذات المؤسّسة.

ويبدو أنَّ إلغاء الزيارة جاءَ نتيجة ضغطٍ كبير مارستهُ النقابة العامّة للتعليم الثانوي، التي أدرجت ذلك في نطاق تكريس منطق الوصاية والتبعيّة، وشكلًا من أشكال الإعتداء على السيادة الوطنيّة، مبديةً إدانتها البالغة حيالَ من تورّط في ترتيب الزيارة وبرمجتها والإعداد لها، طبقًا لما أصدرتهُ في بيانٍ نشرتهُ في الخصوص.

هذا وأكّدَ لنا مصدرٌ مسؤول، أنَّ المندوب الجهويّ للتربية ببن عروس تحادث يوم الثلاثاء مع وزير التربية ناجي جلّول بشأنِ قرار إبطال الزيارة، سيّما وأنَّ الهيكل النقابي بالجهة لوّح بتصعيد الأمور وأعرب عن رفضهِ المبدئي تجاهَ المسألة، وقد ذكر محدّثنا أنَّ دعوة السفير الفرنسي بتونس أوليفي دارفور إتّخذتها أستاذة بالمعهد الثانوي المذكور دون إستشارة المصالح الإداريّة للتربية أو إبلاغ السّلط الجهويّة مسبقًا بتفاصيل الموضوع والغاية من إجرائه.

ماهر العوني

المصدر: الجمهورية


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل