معلّم يعاقب تلميذا بتركه ساعتين تحت المطر بعد ركله خارج القسم بمدرسة بواد الليل!
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 07 فبراير 2017

أكد المواطن عبد الرؤوف الورغي بأنّ معلما بمدرسة شباو بوادي الليل من ولاية منوبة اعتدى بالعنف على ابنه وهو تلميذ يبلغ من العمر 9 سنوات ويدرس بالسنة الرابعة ابتدائي حيث عمد إلى معاقبته بإخراجه من قاعة الدرس، وتركه لمدّة ساعتين تحت المطر (من الساعة الثالثة بعد الزوال إلى الساعة الخامسة) دون اكتراث لحالته الصحية على حدّ تعبيره ما استوجب نقله إلى مستشفى باب سعدون.

وبيّن والد التلميذ وهو ملازم أوّل يعمل بفرقة المرافقات ببوشوشة أنّ المعلم لم يكتف بمعاقبة ابنه بل وقام أيضا بركله عندم سقطت نظارته، ممّا تسبب في سقوطه أرضا ونزيف أنفه مضيفا أنّها ليست المرّة الأولى التي يتعمّد فيها هذا المعلم المعروف “بسلوكه العنيف تجاه التلاميذ” وفق ما صرّح به، إلى معاقبة ابنه حيث أنّه عمد سابقا إلى ضربه والإلقاء به خارج القسم كما حرمه من درس التدارك.

وأكّد الورغي أنّه سبق وأعلم المعلم المذكور بالحالة الصحية لابنه، الموجود حاليا بمستشفى باب سعدون للمعاينة والعلاج وتمكينه من شهادة طبية تثبت الاعتداء عليه، حيث أنّ الابن يعاني من مرض بالرئتين يتعلق بمشاكل في التنفس ويدعى Bronchectasie (Dilatation des bronches, DDB ولديه بطاقة إعاقة، غير أنّ المعلم أنكر ذلك وإدعى، على حد تعبير الوالد، عدم معرفته بهذا التفصيل.

وأفاد والد التلميذ أنّه أعلم مركز الشرطة وسيتقدم غدا بشكوى لوكيل الجمهورية في الغرض مشيرا إلى أنّ المعلم اتصل به للاعتذار قائلا “إنت بو وأنا بو وأنا Juste نربّي فيه”.

وأضاف أنّ إحدى المعلمات بالمدرسة لامته على طريقة العقاب بترك التلميذ تحت الأمطار إلاّ أنّه أجابها “نعرف نتصرف مع أولادي”.

من جهته أكّد التلميذ المتضرر في تصريح لموقع نسمة بصوت مرتعش “أنّها ليست المرّة الأولى التي يعاقب فيها وأنّ هذا المعلم قاس معه كما أنّ هذا العقاب كان بسبب حديث زميله معه لا غير”.

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info