رئيس الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام: المنتج السينمائي أمام حالة ميئوسة

اعتبر رئيس الغرفة النقابية لمنتجي الأفلام رضا التركي، أن المنتج السينمائي أمام حالة ميئوسة، نظرا لشح الامكانيات المتوفرة له ونظرا لصعوبة الاجراءات الادارية التي تصعب من عملية انتاج أفلام في أوقاتها المحددة وبالكيفية المطلوبة.
 
وقال رضا التركي في ندولة صحفية عقدت صباح اليوم الاربعاء 8 فيفري بمقر نقابة الصحفيين، إنّ مقدار الدعم الذي تمنحه وزارة الثقافة للانتاج السينمائي والذي يقارب 4 ملايين دينار يعد ضئيلا جدا، مضيفا أن الغرفة غير موافقة على تركيبة أعضاء اللجنة حيث تعتبر انّهم لا يمثلون القطاععلى حد قوله.
 
في ذات السياق، اعتبر تسائل رضا التركي عن مصير العديد من خريجي معاهد السينما والتقنيين في ظل عدم وفرة انتاج سينمائي يمنح لهم مواطن شغل.
 
من جهة أخرى، أكد التركي أن الغرفة عملت منذ سنوات على عديد الاصلاحات في هذا الخصوص من خلال تقديم مقترحات، من بينها التركير على اهمية دور المركز الوطني للسينما والصورة، غير أن ذلك لم يحل مشكلة التشتت بين الادارات المعنية والتي تصعب من الاجراءات، مطالبا بـ”مركزة” العمل للتسهيل في الاجراءات والعمل على الملفات بأكثر سرعة.
 
هذا كما أكد رضا التركي أن وزارة الثقافة وقفت في عديد المناسبات على تحذيرات الغرفة لكن بعد فوات الأوان، قائلا في هذا الخصوص إن وزارة الثقافة أقصتهم ولم تأخذ مطابهم بعين الاعتبار على حد قوله.
 

 نضال الصيد

المصدر: الجمهورية


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل