مستشار رئيس الجمهورية: “الدولة مسؤولة على سلامة المرزوقي الجسدية.. أما سلامته العقلية فلا دخل للدولة بها”
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 12 فبراير 2017

اتهم عندنان منصر أمين عام حراك تونس الإرادة المستشار الاول” لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بالوقوف وراء – حملة طرد المرزوقي من منزله و تهديد أمنه الشخصي محملا رئاسة الجمهورية والحكومة كل المسؤولية في أي تهديد لأمن المرزوقي وعائلته ومنزله، موضحا أن المقطع المتداول حول اهانة المرزوقي وسخريته من الشعب التونسي تمت تجزئته وحذفت منه العبارات التي فسر فيها المرزوقي أن المنظومة السياسية الفاسدة هي التى أثرت على المجتمع التونسي على حد تعبيره.

وفي هذا الاطار نشر مستشار رئيس الجمهورية فراس قفراش الرد الاتي على صفحته الخاصة:

“الاتهامات السخيفة والمتجدّدة وال sponsorisées الموجّهة ل Noureddine Ben Ticha من طرف  عدنان منصر لا تستحق الردّ.. لكن وجب الإشارة الى ان الأمن الجمهوري الذي يسهر على سلامة المنصف المرزوقي بصفته رئيس جمهورية سابق (مؤقَّت وغير منتخب شعبيّا certes، لكن رئيس جمهورية سابق quand même)، هذا الأمن الجمهوري منع صباح اليوم تجمّع بعض الأفراد أمام منزل المرزوقي بالقنطاوي ومنع أي شكل من أشكال الاحتجاج الغير قانوني على تصريحاته الاخيرة التي لاقت إستهجان التونسيين.. أمن جمهوري يطبّق القانون ويسهر على سلامة كل التونسيين دون تفرقة أو حسابات سياسية.. في عهد الباجي قايد السبسي رئيسا للجمهورية..

نفس هذا الأمن، تحت حكم المنصف المرزوقي، سهر على سلامة شكري بلعيد ومحمد البراهمي ولطفي نقض.. نفس هذا الأمن سهر على سلامة مئات التونسيين المحاصرين من طرف رابطات حماية الثورة في إجتماع نداء تونس التاريخي بجربة، وكان من بين المحاصرين نجيب الشابي ومصطفى كمال النابلي وغيرهم من الشخصيات الوطنيّة، وكان المطلوب يومها رأس الباجي قايد السبسي الذي لولا استبسال مرافقيه في منعه من التحول الى قاعة الاجتماع لسالت دماء عشرات التونسيّين.. نفس هذا الأمن تحت حكم المنصف المرزوقي سهر على سلامة النقابيين المحاصرين من طرف إرهابيي رابطات حماية الثورة في غزوة بطحاء محمد علي والتي لولا استبسال مناضلي ومناضلات الاتحاد العام التونسي للشغل في الدفاع على بيت فرحات حشاد والحبيب عاشور وحسين العباسي لأحرقت دار الاتحاد بمن فيها..

لا يجب علينا أن ننسى أنّه كان للارهاب عنوان أساسي طيلة أكثر من 3 سنوات.. عنوان إجتمعت فيه شيوخ السلفية مع رابطات حماية الثورة و”صقور” بعض الأحزاب السياسية..

لا يجب علينا أن ننسى وخاصة أن لا نتعظّ..

ملاحظة : عدنان منصر يحمّل رئاسة الجمهورية والحكومة مسؤوليّة أمن وسلامة المرزوقي.. للأسف، الدولة تتحمّل فقط مسؤوليّة سلامته الجسديّة ولن يَمَسُّه سوء ان شاء الله.. أمّا سلامته العقليّة والنفسيّة فلا دخل للدولة بها..”

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info