حصري ـ قيل انها عملية ارهابية: كل التفاصيل عن حادثة طعن رقيب بسجن برج العامري لزميليه
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 09 فبراير 2017

كنا قد نشرنا عبر موقع الجمهورية خبر مفاده ان رقيبا بالسجون والإصلاح يعمل بسجن برج العامري عمد مساء الثلاثاء 7 فيفري إلى طعن زميله وإصابة إثنين أخرين بسكين، وذلك خلال مباشرتهم لعملهم، وحسب المعلومات التي مدتنا بها مصادر امنية فإن الرقيب صرخ حال تنفيذ جريمته قائلا” نجحت في مغالطتكم الله أكبر”.
من جهتها اكدت الكاتبة العامة لنقابة السجون ألفة العياري ان حادثة سجن برج العامري هي حادثة ارهابية وأن رقيب السجون والإصلاح العامل بسجن برج العامري أراد ذبح زميله.
وردا على هذه الاخبار، اتصل بموقع الجمهورية الناطق الرسمي للادارة العامة للسجون والاصلاح قيس السلطاني ومدنا بتفاصيل الحادثة وحيثياتها، حيث اكد السلطاني أن المتهم الرئيسي يبلغ من العمر 22 سنة، وانه باشر عمله بسجن برج العامري يوم غرة فيفري 2017 وذلك بعد ان تلقى تكوينا مدة 6 اشهر، مضيفا ان الرقيب امضى فترة تربص مدة شهر بسجن المهدية ثم انتقل الى سجن برج الرومي حيث خضع لفترة تربص ثانية مدتها شهر كذلك، وذكر محدثنا انه تم تمكين الرقيب المذكور من حمل السلاح خلال فترات التربص ولم تصدر منه اي تجاوزات كما لم يشكل اي خطر وهو ما يفند حسب مصدرنا رواية ان ما قام به الرقيب مؤخرا يدخل في خانة العمل الرهابي معللا كلامه بانه كان بامكانه القيام بذلك اثناء فترة تربصه ..
وافادنا قيس السلطاني ان الرقيب المتهم في قضية الحال باشر عمله بسجن برج الرومي في الليلة الفاصلة بين 2 و3 فيفري الجاري وذلك بالحراسة الليلية، مضيفا انه كان حاملا لسلاحه، وواصل محدثنا كلامه بقوله ان الرقيب تغيب عن عمله يوم 5 فيفري وان ادارة السجن اتصلت به في اليوم الموالي للاستفسار عن سبب تغيبه لكن هاتفه كان مغلقا، مضيفا ان المتهم استأنف العمل يوم 7 فيفري ـ اي يوم وقوع الحادثة ـ على الساعة الحادية عشرة صباحا ونظرا لتأخره حيث كان من المفترض تسلم مهامه على الساعة الثامنة صباحا تمت مساءلته من قبل ادارة الوحدة السجنية، مؤكدا ان الرقيب المتهم ذكر في التحقيق انه تعرض الى عملية براكاج، واشار قيس السلطاني الى ان التحقيقات اثبتت ان الرقيب يعاني من ارهاق نفسي واضطرابات وهو ما دفع مدير السجن الى اتخاذ قرار بعدم تمكينه من سلاحه في ذلك اليوم ..
وبين قيس السلطاني ان نوبة حراسة الرقيب انتهت مع حوالي الساعة الخامسة ونصف مساءا لكن هذا الاخير رفض مغادرة السجن رغم تدخل رئيس الحراسة وامره بالمغادرة، مما اجبر مدير سجن برج الرومي الى التدخل وارسال اطار من السجن لمعرفة سر اصرار الرقيب على عدم المغادرة، مبينا ان هذا الاخير اخبرهم انه يخشى تعرضه الى عملية بركاج مجددا، ونظرا لتردي وضعيته النفسية امرت ادارة السجن ببقاءه وامضاءه الليلة بالمبيت الخاص بالاعوان لكن الرقيب رفض هذا الاقتراح واصر على البقاء بنقطة الحراسة .
في الاثناء اتصلت والدة الرقيب “المتهم” بسجن برج الرومي للاستفسار عن ابنها واكدت للاطارات السجنية ان ابنها تشاجر قبل يوميين مع اخوته وقام بطردهم جميعا من المنزل، كما اتصل شقيقه واعلم الادارة انه سيتحول الى مقر السجن لاصطحاب شقيقه.
وذكر الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للسجون واللاصلاح انه وعلى الساعة العاشرة ليلا و25 دقيقة من يوم 7 فيفري سحب الرقيب سكينا يبلغ طولها 5 صنتمر واعتدى بصفة مجانية على زميله بنقطة الحراسة على مستوى الرأس، وبمحاولة عون آخر التدخل وجه له ضربة على مستوى وجهه قبل ان يعاود الاعتداء على العون الأول على مستوى ظهره، مبينا انه وعلىاثر دخول الرقيب في حالة هستيرية تدخل الاعوان وسيطروا عليه وباستشارة وكيل الجمهورية تمت احالته الى منطقة الحرس الوطني بطبربة ..
واشار السلطاني الى ان احد الاعوان تلقى الاسعافات اثر اصابته على مستوى وجهه وغادر المستشفى في نفس ليلة وقوع الحادثة في حين اجريت عملية على العون الثاني وغادر صباح الخميس 9 فيفري المستشفى.
وختم محدثنا كلامه بان الابحاث اثبتت ان الرقيب المتهم عاني مؤخرا من اضطرابات نفسية ولا علاقة للحادثة بالعمل الارهابي، مفندا ان يكون المتهم في قضية الحال قد صرخ بعبارة ” نجحت في مغالطتكم الله أكبر” .

سناء الماجري

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info