داعشي يروي كواليس عملية حرق معاذ الكساسبة

ونشرت “الدايلي ميل” تفاصيل وكواليس عملية الإعدام البربرية على لسان داعشي دون الكشف عن هويته.
ووفقا له، لم يكن الكساسبة يعرف شيئا عن مصيره: “قمنا بتصويره في المكان الذي سيتم إعدامه فيه. حينها لم يكن يعلم أننا كنا نستعد لحرقه حيا”.
لتصوير هذا الإعدام الغير مسبوق، تم إستخدام أربع كاميرات مختلفة لتسجيل فيديو من عدة زوايا، وفقا للإرهابي الذي أكد أن التنظيم الإرهابي يعتمد على تجهيزات متطورة لتصوير عمليات الإعدام ويستوحى أفكاره من الأفلام الهوليودية وألعاب الفيديو الأكثر إنتشارا بين الشباب للقيام بالدعاية لنفسه.

المصدر: نسمة


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل