فضيحة: استدرجوها لممارسة “جهاد النكاح” مع شيخ تونسي لمدة اسبوعين مقابل 25 مليونا !؟

 

في اطار تفعيل منظومة التوقي من الارهاب والتحري مع بعض العناصر المشبوه فيها بالتطرف الديني او الفكر الداعشي توفرت معلومات لدى فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني معلومة مفادها تلقي فتاة قاطنة بمدينة زغوان لارساليات عبر صفحتها الاجتماعية “فايسبوك” يطلب من خلالها مرسلها ويقترح عليها تسفيرها الى سوريا..

 

وبعد التفطن على المعنية بالامر تبين انها فتاة اصيلة زغوان تبلغ من العمر 22 سنة وعزباء عاطلة عن العمل وباستدعائها والتحري معها اعترفت ان شخصا يعمل بالمنطقة الصناعية بحمام الزريبة وجه لها ارساليات عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك” طلب فيها منها ان كانت ترغب في السفر الى سوريا للعمل لمدة اسبوعين فقط مقابل تمكينها من مبلغ مالي قدره 25 الف دينار..

 

واعترفت ان الشاب المذكور حدد لها موعدا باحد الاماكن بمدينة الزريبة حيث قامت بتسجيل الحوار الذي دار بينهما واقترح عليها التحول الى سوريا مقابل مبلغ 25 مليونا مطالبا اياها الاسراع بتمكينه من نسخة من بطاقة تعريفها الوطنية حتى يتمكن من استخراج جواز سفر لها..

 

ووفق ما نشرته جريدة الصريح في عددها الصادر اليوم الخميس ان الفتاة المعنية اضافت في اقوالها انه في مساء اليوم التالي تقابلت معه وفي نفس المكان وبعد ربع ساعة تقريبا حل شخص ثان اكد لها انها سترسل الى سوريا لممارسة جهاد النكاح لمدة اسبوعين مع شيخ تونسي مقيم هناك مقابل تسليمها المبلغ المالي المذكور..

 

 

المصدر: الجمهورية



©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل