سليم شيبوب يعلق على انسحاب المنتخب من ”الكان”، يوجه رسالة لعبد النّور ويكشف حقيقة إقالته لكاسبرجاك في 1998..
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 01 فبراير 2017
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": اعتبر سليم شيبوب الرئيس السابق للترجي الرياضي التونسي لدى استضافته في برنامج "سبور تايم" على أمواج إذاعة "شمس أف أم"، يوم الثلاثاء 31 جانفي 2017، أن انسحاب المنتخب الوطني التونسي من كأس أمم إفريقيا في الغابون هو خيبة أمل لكل الجماهير الرياضية، موضحا أن عدة عوامل ساهمت في هذا الفشل من بينها وضعية البطولة التونسية في السنوات الأخيرة والاختيارات الفنية للمدرب.

وقال شيبوب إن من الأخطاء الفنية التي ارتكبها هنري كاسبرجاك، تغيير الخطة التكيتيكية قبل أيام من انطلاق كأس أمم إفريقيا، على اعتبار أنه خاض حوالي 10 مقابلات قبل "الكان" بطريقة معينة قبل أن يختار التغيير في الغابون وهذا، وفق تعبيره، مجازفة كبرى من الإطار الفني.

وتوجه الرئيس السابق للترجي برسالة إلى المدافع أيمن عبد النور قال له فيها: " ليس من حقك كلاعب محترف في مستوى كبير أن تظهر بمردود متواضع مع المنتخب الوطني التونسي لأن ذلك سيضرّ بالمجموعة وسينعكس سلبيا على النتائج وهو ما حصل"، مضيفا أن الاستغناء عن علي معلول في مباراة بوركينا فاسو بعثر أورا المنتخب التونسي وساهم بشكل كبير في ظهوره بوجه شاحب.

وأشار سليم شيبوب إلى أنه كان من الشق المعارض لهنري كاسبرجاك في 1996 ولم يكن من مسانديه في الفترة التي أشرف فيها على المنتخب الوطني التونسي، نافيا أن يكون قد تدخل لإقالته في 1998 خلال كأس العالم في فرنسا، كاشفا أن السبب الرئيسي للإستغناء عنه في ذلك الوقت هو توقيعه لعقد مع نادي "باستيا" الفرنسي بالرغم من أنه يشرف على حظوظ المنتخب في كأس العالم أنذاك، وذلك تصرف غير مسؤول، وفق تعبيره.
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info