مصنع “ڨارتاكس” يفتح أبوابهُ من جديد لعمّالهِ، وإتفاق يفضي إلى إنفراج الوضعية

 بعدَ أسبوعٍ كامل من التوتّر والإحتقان، عادت المياه إلى مجاريها من جديد في مؤسّسة “ڨارتاكس” الصناعيّة، حيثُ عُقدت بمقرّ ولاية بن عروس يوم أمسٍ الجمعة جلسةٌ تفاوضيّة تحت إشراف والي الجهة عبد اللّطيف الميساوي، جمعت كلّ الأطراف المعنيّة بالموضوع، وذلك لتدارس كافّة المطالب المرفوعة والتي كانت سببا في إيقاف العجلة الإقتصادية بالمصنع على ٱمتداد الأيام الماضية.

وخلُصت الجلسة التفاوضية إلى صياغة محضر إتفاق إلتزمت من خلالهُ إدارة “ڨارتاكس” على تسوية جميع الوضعيّات الماديّة بدءً من أوائل الأسبوع القادم، إلّا أنّ النقابة الأساسية المنضوية تحت لواء الإتحاد الجهوي للشغل ببن عروس عبّرت عن إمتعاظها حيال ما أسمتهُ وعودًا غير قابلة للتنفيذ، مشيرةً إلى أنّ الطرف الإداريّ لطالما إنتهج سياسة المماطلة والتسويف نظير مَطالب العَملة رغم إمضائه على إتفاقيّات تلزمهُ بتحقيقها في أكثر من مناسبة.

هذا ومن المنتظر أن تستأنف مؤسّسة “ڨارتاكس” المختصّة في صناعة النّسيج نشاطها بمنطقة المغيرة يوم الإثنين المقبل، تطبيقًا لمضامين محضر الإتفاق الممضى بمقرّ ولاية الجهة.

ماهر العوني

المصدر: الجمهورية


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل