اعترافات داعشي ليبي بتصفية الشورابي والقطاري: وزارة الخارجية تدخل على الخط وتكشف ما يلي
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 08 يناير 2017


أكدت وزارة الشؤون الخارجية اليوم الأحد 8 جانفي 2017، في بلاغ أصدرته على إثر بث قناة تلفزيونية ليبية خاصة مساء أمس السبت لـ”اعترافات” موقوفين تم تقديمهما على أنهما ينتميان لتنظيم “داعش” الإرهابي، بقتل الصحفيين التونسيين نذير القطاري وسفيان الشورابي، أنها تتابع باهتمام شديد هذه التصريحات وأنها بصدد القيام بالإجراءات القانونية والدبلوماسية الضرورية والتنسيق الفوري مع السلطات الليبية للتحقق من مدى صحة هذه المعلومات.

وأضاف البلاغ أنه تم في هذا الصدد الاتصال بوزارة العدل التونسية التي سبق لها أن أرسلت في شهر ماي 2015 قاضي التحقيق المتعهد بقضية اختفاء الصحفيين إلى ليبيا، حضر جلسات تحقيق مع عدد من الموقوفين أعلنت وزارة العدل في حكومة طبرق الليبية في شهر أفريل 2015 اعترافهم بقتل الصحفيين، دون أن يتمكن من الحصول على قرائن مادية حاسمة بخصوص مصيرهما.

وشدّدت الخارجية أنها تولي قضية اختفاء الصحفيين اهتماما بالغا وتذكر بأنها قامت منذ اختفائهما بالاتصالات اللازمة مع الجهات الليبية المختلفة ومع جهات إقليمية ودولية، وأنها لن تتوانى عن إتّباع كل المسالك الممكنة واستعمال كل الوسائل المتاحة من أجل الكشف عن مصيرهما.

وللتذكير  فقد بثت قناة الحدث الليبية، مساء أمس السبت اِعترافات خطيرة جدا لإرهابي ليبي تابع لتنظيم داعش درنة وكان موظّفا بما يسمى بـ”المحكمة الإسلامية” الداعشية، حيث اعترف الارهابي المدعو “عبد الرازق علي” أنّه كان مشرفا على تنفيذ العديد من الجرائم الارهابية من بينها تصفية الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي على حد ادعائه..

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info