فظيع: سائق حافلة مرناق طلب من التلاميذ آداء الشهادة قبل الحادثة المشؤومة، وتفاصيل مدوية على الخط

في حديثهم عن ملابسات حادثة انزلاق حافلة مرناق التي اودت بحياة الطفلة رحمة النوالي واصابة عدد كبير من الراكبين، اكد عدد من التلاميذ في حديثهم مع الشروق انّ اسباب الحادثة لم تكن بسبب شجار جدّ بين تلميذين استعملا فيه الغاز المسيل للدموع وان هذه الواقعة جدت قبل صعودهمالى الحافلة التي انطلقت بصفة عادة في اتجاه بعض معاهد ومدارس اعدادية بمنطقة مرناق..

وشدّد التلاميذ على انّ السائق طلب منهم فجأة العودة الى الوراء قبل ان يطلب منهم آداء الشهادة، وفي هذا الاطار تقول التلميذة حنان ان الاطار المطاطي للحافلة كان يشهد نقصا في نسبة الضغط الهوائي وان سرعة الحافلة كانت عادية وانها لاحظت اضطراب السائق الذي طلب منهم اداء الشهادة بسبب عدم قدرته على السيطرة عليها..

وبخصوص فاجعة وفاة التلميذة رحمة البالغة من العمر 17 ربيعا، اكد المدير العام لمركز الحروق البليغة ببن عروس نبيل القرقابو ان الاطار الطبي استقبل الفقيدة رحمة في حالى صحية حرجة للغاية بعد تعرّضها لاصابت خطيرة على مستوى رأسها وكامل جسدها، مؤكدا انها توفيت بقاعة الاسعافات الاولية وانه تم نقلها الى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة للتشريح وتحديد اسباب الوفاة.. 

المصدر: الجمهورية


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل