هذه الملابس تخفيك عن أعين كاميرات المراقبة!
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 07 يناير 2017


مدونة "الثورة نيوز - عاجل": ظهر مؤخراً نوع جديد من الملابس، تخفي مرتديها عن أعين كاميرات المراقبة الأمنية، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتستخدم الملابس أنماط ذات ألوان "شبحية" من الوجوه المطبوعة رقميا لخداع التعرف على الوجه.

وتؤدي هذه الأنماط لإرباك أنظمة التعرف على الوجه التي تتعرض لاجتياح الكثير من الوجوه الزائفة التي يتعين عليها قراءتها ومحاولة كشفها على الفور.

كما تم إنتاج الملابس كجزء من مشروع Hyperface "هايبر فيس"، الذي يطبع أنماطاً من العيون، والأنف والفم على الملابس والمنسوجات. وتخطئ أنظمة الكمبيوتر إذ تتعرف على هذه الأنماط باعتبارها وجوها.

مشروع "هايبر فيس" هو من اختراع فنان برلين وخبير التكنولوجيا، آدم هارفي، ويعتمد على توالي غمر برمجيات الكومبيوتر بالكثير من هذه اللقطات الزائفة، لدرجة أنها تخفق في التعرف على الوجه الحقيقي.


ما الهدف من "هايبر فيس"؟

ويهدف "هايبر فيس" إلى زعزعة ما تفعله البرمجيات الأمنية.

ويقول هارفي فى هذا الصدد: "إنه يمكن تشتيت عمليات الرؤية التي ترصدها الكاميرات الأمنية من خلال استهداف البرنامج الأمني بحمولة زائدة من اللوغاريتمات والإفراط في إشباع مساحة محددة بالكثير من الوجوه".

ويمكن استخدام تلك الأنماط الغريبة من الملابس إما بارتدائها مباشرة أو باستخدامها لإحداث تعتيم على منطقة تتركز عليها أية كاميرات أمنية، أيا كانت نوعية ما يتوافر لها حتى الآن من برمجيات تقنية.

وتزعم بحوث أجريت مؤخرا بواسطة جياو تونغ من جامعة شنغهاي، أنه يمكن التنبؤ بالإجرام من خلال تفاصيل بسيطة في الوجه: مثل زاوية ميل الأنف مع الفم وانحناءات الشفة.

فيما يعتزم هارفي وشريكه مختبر "هايفن- لابس" الكشف عن المزيد من التفاصيل بخصوص مشروع "هايبر فيس" في وقت لاحق من الشهر الجاري.
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info