نعيش طقسها الآن: ماهي سمات الليالي السود التي “يخضار فيها كل عود”
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 14 يناير 2017

انتهت يوم الجمعة 13 جانفي فترة الليالي البيض وانطلقت منذ اليوم السبت 14 جانفي فترة الليالي السود التي تستمرّ إلى غاية 2 فيفري القادم.

فما هي الليالي السود ؟

 الليالي السود هو تقويم فلاحي أمازيغي قديم مزال مستعمل الى اليوم، وكل سنة تدخل علينا الليالي السود مع دخول سنة جديدة يوم 1 جانفي فخلال هذه الفترة من السنة حيث تبدأ المزروعات في النمو بعد فترة سبات خلال “الليالي البيض” وتبرز ورودها مواصلة نموها بقية فصل الشتاء.

ميزة الليالي السود

يكون فيها الطقس شديد البرودة في الليل الى حد العواصف ودافئ في النهار. وتمتد على 200 يوما يكون البرد فيها قارسا… لكن ذلك لا يمنع ان الفلاحين يتفائلون بها يردد الكبار” الليالي السود يخضار فيهم كل عود” هكذا يقولون الفلاحين التونسيين في تلك الايام فخلال هذه الفترة الزمنية تاخذ كل المزروعات اشكالها و تبرز ورودها و زهورها لكي تواصل نموها بقية فصل الشتاء.

أصل الليالي السود:

في (شمال إفريقيا) برزت الحاجة إلى وجود تقويم يضبط الفصول منذ الاف السنين وذلك لإرتباط الفلاحة بالمناخ فعمل الأمازيغ على دراسة تغيرات المناخ فاعتمدوا على النجوم لتحديد الفترات المتكررة من كل سنة ثم وضع جدول للتغيرات المناخية على مدار ألسنة لينتهوا إلى وضع تقويم كامل فنجد الليالي البيض، الليالي السود، العزارة، قرة المعزة(العنز)،الحسوم، اوسو،… و كثيرا ما يطلق على هذا التقويم ألسنة الفلاحية خاصة في تونس و ليبيا..

 

 

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info