كيف إختارت إدارة ترامب السبع دول الممنوع دخول مواطنيها أمريكا ؟ و لماذا إستثنى تونس ؟
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 31 يناير 2017
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": وكالات- الدول الإسلاميّة السبع، إيران والعراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال، التي حُدّدت ضمن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمنع دخول مواطنيها إلى الولايات المتحدة، كانت تُعرّف خلال إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، بأنها "دول مثيرة للقلق"

إذ في ديسمبر 2015، أقرّ الرئيس السابق أوباما وضع قيود محدودة على بعض المسافرين الذين زاروا إيران والعراق والسودان وسوريا منذ الأول من مارس- ماي 2011.

وبعد ذلك بشهرين أضاف ليبيا والصومال واليمن إلى القائمة، في محاولة من الإدارة لمعالجة "التهديد المتزايد من المقاتلين الإرهابيّين الأجانب،" حسبما قال المسؤولون آنذاك.

و لم يتم إدراج تونس وقتها ضمن هذه القائمة .

القيود إستهدفت على وجه التحديد ما يُعرف بـ"السفر عبر الإعفاء من تأشيرة الدخول" من قبل أولئك الذين زاروا أحد الدول السبع ضمن تلك الفترة الزمنية المحدّدة.

الأشخاص الذين كانوا في السابق يمكنهم دخول الولايات المتحدة دون تأشيرة طلب منهم تقديم طلب الحصول على تأشيرة في حال سافروا إلى إحدى تلك الدول السبع.

وبموجب القانون، لا يمكن للمواطنين الذين يحملون الجنسية المزدوجة – الجنسية الأمريكية وجنسية إحدى الدول ضمن برنامج "الإعفاء من التأشيرة" أو إيران أو العراق أو السودان أو سوريا – السفر إلى الولايات المتحدة دون تأشيرة.

في حين لا يزال يستطيع حاملو الجنسيّة المزدوجة من ليبيا والصومال واليمن إستخدام برنامج الإعفاء من تأشيرة الدخول، في حال لم يكونوا قد سافروا إلى أيّ من البلدان السبعة بعد مارس- ماي عام 2011.
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info