خالد شوكات يعتذر لوليد جلاد ويكشف “حقيقة ما حصل في لمن يجرؤ فقط”


نشر الوزير السابق والقيادي في حركة نداء تونس خالد شوكات التدوينة التالية على صفحته الخاصة بالفايسبوك:

“حقيقة ما حصل في لمن يجروء فقط
هذه روايتي لما جرى في الحلقة التي ستذاع غدا من برنامج لمن يجرؤ فقط: 
 – ان الحلقة مرت دون اي تشنج الى غاية ثلاث ارباعها، وحتى دخول السيد وليد جلاد الذي اخبرني صاحب البرنامج أنه دعاه للحديث عن نقطة واحدة ذات صلة بشباب الثورة في سليمان الذين صدرت بحقهم احكام قاسية، ذلك انه لم يعلمني بمشاركته مسبقا وفقا لاتفاقنا عندما دعاني كضيف رئيسي، حيث فوجئت به عند قدومي الى الاستوديو.
– لم يكن ثمة اي وارد لتبادل اللكمات مثلما أشار البعض، او اي شكل من أشكال العنف، فكل الذين يعرفونني يعرفون انني ضد العنف تماما وليس من اخلاقي استعمال الأساليب العنيفة طيلة 35 عاما من ممارستي للسياسة.
 – الكلمة الوحيدة التي استعملتها، واعتبرها صاحب البرنامج بذيئة هي “لعنة الله عليك”، والحقيقة ان هذه العبارة مكونة من كلمات لا بذاءة فيها، لكنها على اي حال ليست مقبولة، وقد أبديت اعتذاري الشديد للنائب وليد جلاد عن استعمالها، لانه لا يجوز لمسلم ان يلعن اخاه المسلم، وقد قبل اعتذاري مشكورا. 
 – وقد رددت هذه العبارة كرد فعل غريزي انساني في مواجهة هجوم شرس اعتبرته ” بهتانا صريحا في حقي” و” نكرانا للمعروف” وعدم تقدير لمن هو اكبر سنا وتجربة، و ربما مرده ان النائب المحترم ظن أنه مقصود بموضوع الشهائد الجامعية، في حين أنني كما أكدت ذلك مرارا لم أكن اقصد ايا كان بشخصه، وكل ما في الامر انني أحبب اثارة احدى النقاط التي رأيت انها مهمة في موضوع أزمة الديمقراطية التمثيلية التي نعيشها.
 واخيرا فانني اؤكد على انني اعتذر عن اي خطأ بدر مني بشكل أساء الى احدهم بشكل مباشر او غير مباشر. 
 وجل من لم يخطىء فكل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون كما ورد في الحديث الشريف.”

المصدر: الجمهورية


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل
Althawranews est spécialisé dans l'actualité tunisienne, notamment politique et économique (entreprises, hotels, banques, secteurs, opérateurs, acteurs, tendances, innovations, etc.). Althawranews s'intéresse aussi à l'actualité liée aux autres domaines d'intérêt public : technologie, culture, société, sport, santé, etc.. Tunisie info, actualité , titres de journaux tunisiens, météo, informations sociales, politiques, sportives, culturelles