بسبب الهزيمة أمام تونس ، الطلاق بين المدرّب الجزائري ”ليكانس” وجامعة كرة القدم الجزائريّة
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 20 يناير 2017
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": إتّسعت رقعة المعارضين لمنهجيّة المدرّب الوطني جورج ليكنس ، بعد الهزيمة التي مُني بها المنتخب الوطني الجزائريأمام تونس ، لتباشر الإتحادية الجزائرية من الآن رحلة البحث عن خليفة له .

وحسب صحيفة " الخبر" الجزائرية اليوم ،الجمعة 20 جانفي 2017، إنّ أيّام التقني البلجيكي جورج ليكنس أصبحت معدودة ، خاصة في ظل التقارير التي وصلت إلى رئيس "الفاف" من أعضاء الطاقم الإداري للمنتخب و من بعض اللاعبين الذين يرفضون طريقة ليكنس في تسيير المجموعة و الأكثر من هذا عاش المنتخب الوطني حالات لا إنضباطية ، وصلت إلى حد فرض التغييرات على المدرب ، من قبل مجيد بوقرة ، كما هو الحال عندما قام بتغيير غزال وإقحام بغداد بونجاح مكانه.

وكادت الأمور أن تخرج من السيطرة ، قبل دخول بونجاح ، حيث تأخر ليكنس في الإعلان عن التغيير ، الأمر الذي أغضب كثيرا بونجاح الذي قام بتصرف غير لائق ، كما كان الحال في المباراة الأولى ، عندما رفض ليكنس إقحامه أصلا في المقابلة.

حادثة التشابك بالأيدي بين سليماني و كادامور ، هي الأخرى ، ستعجل من فرضية الطلاق بينه وبين الفاف ، رغم أن التقني البلجيكي ، خلال الندوة الصحفية بعد المباراة أمام تونس ، تركت الإنطباع أنه يريد مزيدا من الوقت لإنجاز عمله .

وأعاب محيط المنتخب من المدرب الوطني ، عدم قيامه بالتغييرات المناسبة قبل بداية مباراة تونس ، عندما جهز عبيد للدخول ، مكان قديورة ، لكن في آخر لحظة فضّل قديورة ، في خطوة أثارت إستغراب الجميع .

كثرة الحالات اللاإنضباطيّة وإتساع رقعة المعارضة لسياسيته التدريبية و طريقة تسييره للمجموعة ، هي أمور ، دفعت برئيس الفاف إلى "الهروب " للعلاج في العاصمة الفرنسية باريس ، بسبب شعوره بوعكة صحيّة .

( المصدر : الخبر الجزائرية )
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info