المنصف بن مراد يكتب.. اتـحـاد الشـغـل: عيـن على العمّال وعين على الوطن
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 25 يناير 2017

قبل 1956، كان اتحاد الشغل منظّمة تناضل من أجل استقلال تونس وفي الآن نفسه تحاول تنظيم صفوف العمّال والدّفاع عن مصالحهم.. كان دورها السياسي والوطني أهمّ من دورها النّقابي وكان الزّعيم فرحات حشاد من أبرز الشخصيات والزّعماء الذين ساهموا في تحرير تونس وقد اغتالته منظّمة إرهابيّة فرنسية تدعى اليد الحمراء لأنّه كان من أشرس المناضلين وأكثرهم شعبيّة مع الزّعيم الحبيب بورقيبة…
وإثر الاستقلال برز الحبيب عاشور الملقّب بالأسد كقائد للمنظّمة الشغيلة ودخل في صراع مع بورقيبة أفرز أحداث جانفي 1978 كما كان للطيّب البكّوش تأثير نسبي على اختيارات سياسيّة للحكومة..
وفي السنوات القليلة الماضية كان للسيد حسين العبّاسي الأمين العام لاتحاد الشغل ـ وبمساندة اعضاء الهيئة التنفيذيّة للمنظّمة ـ دور فعّال في حماية تونس  من المشروع الظلامي الذي حاولت حكومات الترويكا فرضه عل الشعب التونسي من أجل إرساء «عقيدتها المتشدّدة» وهو ما اعترف به  الأستاذ عبد الفتّاح مورو وهو أحد قياديي حركة النهضة حيث أكّد انّ اتحاد الشغل هو من خطّط «لانقلاب» للإطاحة بالنّهضة.. في ذلك الوقت كانت جلّ الأحزاب الديمقراطية والمدنية خارج السلطة ومنقسمة رغم انّ نساء هذا البلد ونخبه شاركوا في مسيرات ضخمة للتنديد بمشروع الترويكا الهادف الى اجهاض أحلام الحداثة وبناء مجتمع وسطي يسوده التسامح والعدل ورفض العنف والارهاب والتكفير!
وللتذكير فقد كان دور اتحاد الشغل محوريا في اعداد «الحوار الوطني» وانجاح اعتصام الرّحيل بمساهمة من منظّمة الأعراف والهيئة الوطنيّة للمحامين بتونس والرّابطة التونسية لحقوق الانسان.. انّ دور اتحاد الشغل لا يمكن ان ينكره أحد فقد دفع حكومة النهضة الى الاستقالة وتعيين رئيس حكومة جديد وهو مهدي جمعة..
ورغم انّ بعض المنظمات والشخصيات انتقدوا الاضرابات التي نظّمها أو زكّاها اتحاد الشغل خاصّة في قطاعات التعليم والطاقة والنّقل والنزل فانّ دور الاتحاد في حماية تونس من المتطرّفين كان فعّالا..
 واليوم؟
نظرا للتحالف الفعلي بين حزب نداء تونس وحركة النهضة وانطلاقا من العلاقة الوطيدة بين الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي ونظرا أيضا لهشاشة أغلب الأحزاب المدنية بحكم أنّه ليس لها وزن في مجلس الشعب ولا تأثير على قرارات الحكومة، فإنّ دور اتحاد الشغل يبقى  أساسيا في حماية البلاد من أيّ مشروع عقائدي متشدّد، أو انزلاق اقتصادنا نحو الليبيرالية الوحشيّة التي يريد فرضها صندوق النقد الدولي أو بعض الأحزاب المشاركة في الحكم..
على الصّعيد السياسي سيكون اتحاد الشغل الحصن المنيع لتونس، ذلك انّ أغلب الأحزاب المدنية فقدت جزءا من شعبيتها ومن أنصارها ولأن حزب النداء أصبح ـ رغم بعض التصريحات ـ حليفا لحزب النهضة، وبالتالي ينتظر ان يكون للمنظّمة الشغيلة دور سياسي في اتخاذ القرارات في حرب تونس على الارهاب والمحافظة على الحدّ الأدنى من مدنية الدولة حتى وان لم تبرهن حكومة الشاهد عن جدّيتها في التصدّي لمن يريد العودة إلى نظام الخلافة أو رجوع الارهابيين المجرمين من سوريا والعراق وليبيا أو التحكّم في المساجد الخارجة عن القانون والمارقة..
 انّ أغلب الديمقراطيين ينتظرون من اتحاد الشغل مواقف حاسمة وأهمّها تنظيم مظاهرات شعبية سلميّة اذا اتخذت الحكومة أو مجلس الشعب قرارات خطيرة على غرار السماح للارهابيين بالرّجوع لتونس أو المسّ من مكاسب المرأة.
ولن أبالغ إذا قلت انّ اتحاد الشغل يظلّ أملنا الوحيد ضد التهديدات العقائديّة وإن كان انتخاب الرئيس الأمريكي ترامب قلّص ـ نسبيا ـ هذه التهديدات أو بالأحرى المخاوف.
أمّا على الصّعيدين الاجتماعي والاقتصادي فإنّ الاتحاد سيكون له إسهام ذو بال في فرض العدالة الجبائيّة التي رفضها المحامون والأطبّاء وأصحاب المهن الحرّة والتي لم تسمح للحكومة بالحصول على 8000 مليار تقريبا في حين انّ الاجراء هم من يوفّرون 80 ٪ من مداخيل الجباية بصفة مباشرة. أضف إلى ذلك، أنّ هناك قرارات حكومية غير صائبة ومرتبطة بتنمية الولايات التي وقع اقصاؤها وعدم اشراك نخبها في تقديم تصوّر تنموي شامل يؤسس للعدل بين كل الولايات ويوفّر لمتساكنيها الحدّ الأدنى من الحياة الكريمة..
انّ منوال التنمية في تونس  ـ وإلى يومنا هذا ـ  غير واضح ويفتقر لركائز وتصوّرات وبرامج اجتماعيّة تخدم ضعفاء الحال والمناطق النائية..
مهما يكن من أمر فانّه من مصلحة تونس ان تتفق كل الأطراف والمنظّمات  على الاختيارات الاجتماعيّة والزيادات في الأجور حتى تتجنّب بلادنا الاضرابات المضرّة بالاقتصاد وبالنموّ…

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info