تكشف لأوّل مرّة، هكذا قتل سفاح إسطنبول العشرات بدم بارد ولهذا السبب جلب معه زوجته وإبنيه
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 04 يناير 2017
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قال موقع "الوطن" نقلا عن صحيفة "حريت" التركيّة اليوم نالثلاثاء 3 جانفي، إنّ الإرهابي منفّذ عمليّة تركيا الإرهابية التي راح ضحيتها 39 محتفلا برأس السنة، من أتراك “الإيغور” الصينيين، ووصل منذ شهرين فقط إلى مدينة Konya عاصمة المحافظة التركية بالإسم نفسه وسط جنوب الأناضول، وبرفقته إلى تركيا من قال إنها زوجته وإبنان له منها “ربما لعدم لفت الإنتباه إليه” طبقاً لخبر قصير من 10 أسطر، معزز بصورة واضحة له، نشرتها الإثنين صحيفة Haber Turk المعروفة في تركيا بأنها مقرّبة من أجهزة الأمن فيها، ثم ظهر فيديو تبثه "العربية.نت" في خبر آخر اليوم الثلاثاء مع صور عدة للسفاح.

إسم منفذ المجزرة التي أعلن تنظيم "داعش" الارهابي مسؤوليته عنها، معروف للأمن التركي، لكنه لم يفرج عنه بعد، وسبق أن دلت تحقيقات الخبراء الأمنيين الأتراك، بأن عمره 25 سنة، لكنهم إحتاروا بين أن يكون من “قيرغيستان” المجاورة للصين، أو من جارتها أوزباكستان، إلى أن تأكدوا بأنه من “الإيغور” المسلمين بمقاطعة “تركستان الشرقية” المعروفة أيضا بإسم “سنجان” في أقصى الشمال الغربي الصيني، وهم إجمالاً من “الشعوب التركية” أي تعود أصولهم إلى سكان آسيا الوسطى، من أتراك وكازاخ وقرقيز وتركمان وأوزبك، وبهذا المعنى وصفته الصحيفة بأنه تركي من “الايغور” أي أنه ليس صينياً، إلا بالجنسية.

* كيف قتل العشرات بدم بارد؟

من التحريات وكاميرات المراقبة، كما من شهود، بينهم سائقا تاكسي، علموا أنه وصل في الواحدة والربع فجر الأحد، فقتل شخصين كانا عند مدخل النادي، ثم إقتحمه صاعدا إلى طابقه العلوي، وبدأ بقتل الساهرين، ولما وجد عددا من الساهرين بطابقه الأرضي "يرمون أنفسهم إلى مضيق البوسفور" وفق ما قرأته "العربية.نت" مما بثته محطة NTV التلفزيونية التركية ، نزل سريعا ليتعمد إطلاق الرصاص على رؤوس من وجدهم منبطحين أرضا بشكل خاص، كي لا يفوته أحد من مجزرة، غيّر أثناءها 6 مخازن ذخيرة، وأطلق أكثر من 180 رصاصة بتقتيل إستمر 7 دقائق، وأصاب فيه 69 بجروح وتشوهات، لا يزال 46 منهم بسببها للمعالجة في المستشفيات.

وبكل برودة أعصاب، مضى بعدها إلى المطبخ فبقي 12 دقيقة، ثم خلع فيه معطفا عنه، وغادر المكان بسيارة تاكسي، أخبر سائقها أنه لا يملك ما يدفع له أجرته حين نزل منها بحي Kuruçeşme القريب، إلا أن المحققين عثروا على 500 ليرة تركية في جيب المعطف الذي تركه بالمطبخ، لأنه كان يضع معطفين، وأسفل الثاني كان يرتدي زوج سراويل وقميصا أخضر، وداخل كل هذه الثياب دس السفاح “عدة” المجزرة، وأهمها كلاشينكوف رماه إلى أرض النادي المنتشرة فيه بقع الدماء وهو يغادره، مختفيا عن الأنظار في عتمة الفجر.
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info