قبل 3 أيام من وفاتها: لن تصدّقوا ما كتبته التلميذة رحمة النوالي ضحية حادثة حافلة مرناق
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 30 يناير 2017

جدّ صباح اليوم 30 جانفي 2017 حادث مرور تمثّل في إنزلاق حافلة للتلاميذ وإصطدامها بأسوار إحدى الضيعات الكائنة بمنطقة جبل الرّصاص بمرناق، وكانت تقلّ حوالي 45 تلميذا باتجاه المدرسة الإعداديّة بمرناق ممّا إنجرّ عنه إصابة عدد من التلاميذ بإصابات متفاوتة الخطورة ووفاة تلميذة تدعى رحمة النوالي وتبلغ من العمر 17 سنة.

وبتصفّح موقع الجمهورية للصفحة الشخصية للتلميذة المرحومة رحمة النوالي ضحية الحادثة الفظيعة تبيّننا انّها يتيمة الوالد، حيث انه توفي بتاريخ 19 جانفي 2006 وفق ما ذكرته في تدوينة نشرتها أكدت من خلاله انها تشتاق اليه بعد مرور 11 سنة عن فراقه لكن لم تكن تعلم انها ستلحقه في ذات شهر رحيله “جانفي”..

رحمة الطفلة رحلت عن هذه الحياة بعد نشرها لتدوينة قبل 3 ايام من وفاتها وكأنها تنبأت عبرها بموتها أو بإصابتها بمكروه خلال صعودها الحافلة حيث قالت بتاريخ 27 جانفي الجاري ما يلي: “كم أشتهي سمااع تلك الجملة… الرجااء من السادةة المساافرين ربط احزمتهم… هاا ولدي نربط حتى مصاارني المهم خدم الكازي وانده “..

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info