المسرحي جمال ساسي يكشف وصية شقيقه الشهيد الفاضل ساسي بعد مرور 33 سنة على وفاته
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 05 يناير 2017

استشهد بتاريخ (3 جانفي 1984) الفاضل ساسي في تونس العاصمة، كان استاذ تعليم ثانوي ، ومناضلا وطنيا ديمقراطيا ، يؤمن بالثورة الوطنية الديمقراطية ذات الأفق الاشتراكي وينتمي إلى الوطنيين الديمقراطيين (الوطد) .

دخل الفاضل الذاكرة الجماعية في تونس لكونه مناضلا قدم حياته من أجل الحرية والكرامة الوطنية بعد أن اختار طريق الكفاح الطلابي والعمالي قاطعا مع حياة البرجوازية الصغيرة.

وقد أحيت تونس مؤخرا الذكرى 33 لاستشهاد الفاضل ساسي، وفي هذا الإطار قال شقيقه الممثل والمسرحي جمال ساسي في تصريح لموقع “الجريدة”، ان الشهيد كان شابا نابغا مليئا بالحيوية والفرحة وواع بالظرف الذي عاشته تونس في تلك الفترة (اواخر السبعينات) من صراع على السلطة ، الازمة الاقتصادية الخانقة والاستبداد ..وكان واع بذلك بحكم المبادئ التي تشبع بها من والده صالح ساسي.

وعاش الفاضل ساسي “ثورة” الخبز والحرية والكرامة الوطنية وكان مع أبناء الشعب المجوّعين الغاضبين وهم في قلب شوارع العاصمة ، وتحدث جمال ساسي عن “انتفاضة الخبز” وقال أن “رمزية الخبز” كانت القطرة التي أفاضت الكأس في ما يتعلق بالتضييق على الحريات وما كان يعيشه الشعب وان الشهيد الفاضل ساسي كتب اسبوعا قبل استشهاده “هذه السنة سنتي.. وهذا الشهر شهري.. التاسع فيه رحيلي ..” مشيرا إلى أن فقدانه كان له وقعا كبيرا على العائلة والحركة الطلابية والبلاد.

وأشار جمال ساسي إلى أنه لو كان شقيقه الشهيد موجودا اليوم فإنه سيكون فاعلا كبيرا في الساحة السياسية فقد استشهد قبل الـ 24 سنة وكانت له العديد من الأفكار التي كانت تحت شعار “تحارب تقاوم لا تساوم” وفق قوله وهي كانت بمثابة الوصية لرفاقه الذين أكدوا ثباتهم على الدرب إلى اليوم وهو ما تعزز بولادة الجبهة الشعبية.

رغم وجود نوع من الاختلافات البسيطة وكنه دليل على تواصل التيار الوطني الديمقراطي الحداثوي.

وستكون هناك بهذه المناسبة اليوم زيارة إلى قبر الشهيد كما سيقوم الوطد بتكريم ام الشهيد.

وأكد محدثنا أن النضال متواصل و الدرب طويل ولا ينتهي بحكومات او بانتخابات وبأشكال شكل متعددة قائلا:

“النضال متواصل وعن درب الشهيد لن يحيد” .

وأضاف جمال ساسي أن شقيقه يعمل استاذ تعليم ثانوي وكان ناشط سياسي ونقابي وطلابي٬ واغتيل في ذلك التاريخ اثر مشاركته وبعض المناضلين الآخرين مظاهرات في شارع الحبيب بورقيبة وهي مظاهرات تعرف بانتفاضة الخبز، وكان قياديا في الإتحاد العام لطلبة تونس .

واعتبر جمال ساسي أن الرصاصة التي أطلقت على شقيقه والتي كانت قريبة من القلب دليل على أنه استهدف بالاغتيال وأنهم يطالبون من خلال هيئة الحقيقة والكرامة في الكشف عن الحقيقة.

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info