فظيع: هذا ما رواه “الناجي الوحيد” في حادث غرق مركب “البركة” بالمهدية عن تفاصيل اللحظات الأخيرة ووصايا رفاقه
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 21 ديسمبر 2016

أكّد يحي صفر، الناجي الوحيد في حادثة انقلاب مركب “البركة” الجمعة الماضي بسواحل المهدية ممّا أسفر عن غرق 8 أشخاص تم انتشال جثثهم، فيما تمكّن يحي صفر من النجاة بأعجوبة من الغرق، ولا يزال البحث جار عن باقي الضحايا، أكّد انه تمكن من النجاة بعد نحو 28 ساعة سباحة، بحسب ما أكده. ويبلغ يحي صفر من العمر 27 عاما ويتقن السباحة والغوص، بحسب تصريحاته لجوهرة اف ام.

ملابسات غرق المركب

ويقول يحي عن ملابسات الغرق المركب، إنه كان نائما عند انقلاب المركب فجأة في طريق عودتهم بعد 11 يوما قضوها في البحر واكد انهم كانوا وقتها على بعد 12 ميلا تقريبا عن شواطئ المهدية. 

وأوضح أن ما يشبه “الإعصار” حدث فجأة واستيقظ من نومه فزعا على صراخ البحارة وهم يرددون”الفلوكة اتكات الفلوكة اتكات ” (المركب انقلب) وألقى بنفسه دون أن يشعر في البحر. 

ووصف المشهد “بانقلاب الأمور على عقبها في لحظات” جسّده انقلاب المركب في حد ذاته والذي كان على متنه 14 بحارا، حسب تأكيده. 

“حياة من جديد”

وقال إنه شاهد بحارة وهو يلقون بانفسهم في البحر والسباحة في محاولة للنجاة من الغرق فيما لقي آخرون حتفهم في الإبّان. 

 وأضاف أنهم لم يجدوا الوقت الكافي للقيام بالإجراءات اللازمة عند حدوث مثل هذه الحوادث المفاجئة في عرض البحر. 

وفي السياق ذاته كشف يحي لـ “الجوهرة أف أم” انه تلقى وصايا من بعض البحارة لأهاليهم قبل أن يلقوا حتفهم واصفا هذه الوصايا بـ”الخاصة”. 

واستنكر يحي إشاعات حول ملابسات انقلاب المركب والتي تتدعي بأن الربّان وراء الحادث واعتبر الأمر “عيبا”، بحسب تعبيره. 

ويؤكد يحي أنه تمكن من السّباحة نحو 288 ساحة خاصة وأنه يتقن الغوص والسباحة معلقا بالقول “إن حياة جديدة كتبت له من جديد”. 

 

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info