وقالت صحيفتا “بيلد” و”الغيمايني تسايتونغ دي ماينس” الألمانيتان إن المشتبه فيه التونسي، يبلغ من العمر 21 أو 23 عاما، وينحدر من منطقة تطاوين جنوبي تونس، لكنه معروف بثلاث هويات.

ووفق المعلومات نفسها، فإن بطاقة الهوية التي عثر عليها في الشاحنة عبارة عن وثيقة سلمت لمهاجر رفضت السلطات طلب لجوئه، لكن بدون أن يتسنى طرده. 

وقالت الشرطة الألمانية إنها كثفت جهودها بحثا عن منفذ هجوم الدهس في برلين، غداة إطلاق سراح المشتبه فيه الباكستاني، بينما أكد مسؤولون أنهم يتوقعون اعتقال المنفذ قريبا.

وأوضحت الشرطة أنها تلاحق عدة خيوط مهمة قد تؤدي إلى الفاعل الحقيقي، مرجحة أنه ما زال طليقا وربما يمكون مسلحا، وفق وكالة “رويترز”.

وكانت السلطات، أطلقت سراح طالب لجوء باكستاني لعدم كفاية الأدلة، بعد أن اشتبهت في تورطه في الهجوم الذي استهدف سوقا لعيد الميلاد وأودى بحياة 12 شخصا.

وقال أندريه شولتز رئيس رابطة المحققين الجنائيين الألمانيين إن الشرطة تأمل في القبض على مشتبه فيه آخر قريبا.

وأضاف شولتز في برنامج تلفزيوني: “أنا على ثقة نسبية في أننا ربما نتمكن غدا أو في المستقبل القريب من تقديم مشتبه فيه جديد”.

وساد اعتقاد بأن منفذ الهجوم هو سائق الشاحنة الأصلي الذي يحمل الجنسية البولندية، لكن تبين لاحقا أنه كان مقتولا بالرصاص.

سكاي نيوز عربية