لحظات مرعبة: هكذا نجا 6 ركّاب من تحطّم الطائرة الكولمبية المنكوبة
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 01 ديسمبر 2016

تحدث أحد الناجين من حادث الطائرة الكولومبية المنكوبة عن الذعر الذي أصاب الركاب في اللحظات الأخيرة قبل أن تتحطم في سفح أحد الجبال.

وقال أروين توميري، أحد 6 ناجين أُنقذوا في اللحظة الأخيرة من بين الحطام، إن الركاب خافوا وتركوا مقاعدهم، وبدأوا في الصراخ بمجرد أن ظهرت بعض المشاكل الكهربائية الكارثية في الطائرة CP-2933، ومن ثم سقطت الطائرة، وفق ما جاء في الديلي ميل..

الكارثة أودت بحياة 71 راكباً، بمن فيهم جميع أعضاء فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم، عدا 3 منهم فقط.

وقد أوضح توميري للمسعفين الذين صعدوا إلى جبال سيرو جوردو النائية: “لقد وضعت الحقائب بين ساقيَّ واتخذت شكل الجنين، وهو ما يُنصح به في حالة وقوع الحوادث”. وقال إن سبب نجاته يرجع إلى “اتباعه إجراءات السلامة”.

أحد الناجين من فريق كرة القدم

من ناحية أخرى، سأل ألان روسشيل، أحد الناجين من فريق كرة القدم، المسعفين في أثناء نقله من موقع تحطم الطائرة: “أين عائلتي وأصدقائي؟”. وأعلنت البرازيل الحداد لمدة 3 أيام، بينما حددت سلطات الطيران المدني الكولومبي أسماء اللاعبين الثلاثة الذين نجوا من الحادث.

وقد نجا من الحادث مدافعا فريق شابيكوينسي لكرة القدم: ألان روسشيل البالغ من العمر 27 عاماً، وهيليو نيتو البالغ 31 عاماً، كما نجا حارس المرمى جاكسون فولمان البالغ من العمر 24 عاماً. ونجا من الحادث أيضاً الصحفي رافايل فالموربيدا، الذي عمل في راديو شرق العاصمة بمدينة شابيكو البرازيلية، والذي عمل لمدة 20 عاماً في هذا المجال.

قال الدكتور جويليرمو مولينا، رئيس المستشفى الذي يتلقون فيه العلاج: “إن حالة نيتو وفالموربيدا الموضوعين في العناية المركزة حرجة جداً، ولكنها مستقرة”.

يعاني نيتو إصابات في الرأس والقفص الصدري والرئتين، بالإضافة إلى الجروح القطعية في الركبتين.

قالت الدكتورة آنا ماريا جونزاليز مديرة مستشفى آخر يقوم بعلاجهم: “لقد وُضع روسشيل أيضاً في العناية المركزة، إلا أن حالته مستقرة”. كما أضافت أن “حالة اثنين من طاقم الطائرة المنكوبة ليست بالخطيرة، وقد وُضعوا تحت الملاحظة”.

وفقاً لجيلسون دالا كوستا المتحدث الرسمي لنادي شابيكوينسي، فإن “فولمان قد بُترت ساقه اليمنى”، كما تُوفي ماركوس دانيلو بادلها حارس مرمى الفريق، والبالغ من العمر 31 عاماً، في أثناء نقله إلى المستشفى بعد الحادث.

نشر ماركوس وروسشيل، البالغ 27 عاماً، في وقت مبكر في أثناء رحلتهم من البرازيل، بعض صور السيلفي لهم، قائلين لجمهورهم: “نحن قادمون إلى كولومبيا”.

تحدثت موا، زوجة روسشيل، عن ارتياحها بعد التأكد من نجاة زوجها، وكتبت على موقع إنستغرام: “الحمد لله، ألان في المستشفى، وندعو بالرحمة لكل من لم ينجوا”.

إحدى المضيفات

قالت زيمينا سوريز، وهي مضيفة على متن الطائرة المنكوبة وأحد الناجين، لمسؤول حكومي، إن “أضواء الطائرة انطفأت، ومن ثم بدأت الطائرة في السقوط”.

أوضحت زيمينا قائلة: “لا أستطيع تذكر المزيد حالياً”، وذلك حسبما ذكر تقرير بموقع Deportes RCN.

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info