لقاء الغنوشي بعبد الله القلال وبعض ”الأزلام”.. بين التهديد والاستقطاب
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 22 نوفمبر 2016
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": المواقع الرسمية لحركة النهضة تجاهلت الخبر..بل حاولت نفيه اصلا..لكن المعلومة وصلت وتفيد ان رئيس الحركة راشد الغنوشي فتح مكتبه لاستقبال بعض رموز العهد السابق..وكان ذلك يوم الخميس الماضي حيث حل وفد من "الازلام" يتقدمه وزير الداخلية الاسبق عبد الله القلال ومعه جلول الجريبي الذي تولى في عهد بن علي حقيبة الشؤون الدينية وأليفة فاروق الموفق الاداري والسفيرة السابقة الى جانب النائب السابق يوسف الكشوطي ووالي زغوان السابق كمال الشريقي.

الغنوشي استقبل هؤلاء ببادرة شخصية منه ولم يعلم احدا باستثناء كتابته الخاصة ومدير مكتبه زبير الشهودي..وقد علمت سكوب انفو وفق مصادرها الخاصة ان الغنوشي عرض على ضيوفه الانخراط في منظومة المصالحة شريطة الاعتراف والإدلاء ببعض الشهادات امام هيئة الحقيقة والكرامة للمساعدة في تقبل ما يقع الآن.

كما علمنا ان اللقاء فيه نوع من التهديد المبطّن ..وفيه استمالة من طرف الغنوشي الذي يريد تسجيل النقاط الايجابية لشخصه ولحركته وقد لوّح لضيوفه انه آن الاوان للاعتراف والاعتذار وفتح صفحة حديدة يمكن ان تعيد الاعتبار لضيوفه ويمكن ان يقتدي بها بقية رموز بن علي الذين يرفضون الى حد الآن محاكمتهم سياسيا.

اما عبد الله القلال فقد رفض التصريح ولم يؤكد حصول الجلسة ولم ينفها ايضا شأنه شأن بقية اعضاء الوفد بينما يتردّد ان ابرز القياديين في حركة النهضة رفضوا هذا التمشّي وهذا اللقاء وهناك من طالب الغنوشي بتقديم تبريراته.

عموما ما هو مؤكّد ان اللقاء حصل بين الغنوشي واحد وزراء داخلية بن على المتهم بارتكاب مجموعة من التجاوزات التي يرى النهضاويون انها خطيرة ولا يمكن قبول أي اعتذار بشأنها.

المصدر: سكوب انفو
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info