سامي براهم:هل إلى هذه الدّرجة لا يعرف التّونسيّون ما حدث في الحقب السوداء من تاريخ البلد؟
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 19 نوفمبر 2016

علق الاستاذ سامي براهم على ردود الفعل التي خلفتها الشهادة التي قدمها خلال الجلسة العلنية للإستماع لضحايا الانتهاكات التي نظمتها هيئة الحقيقة والكرامة متسائلا “هل إلى هذه الدّرجة لا يعرف التّونسيّون ما حدث في الحقب السوداء من تاريخ البلد؟”. 

واعتبر براهم أنّ “العدالة الانتقاليّة تغوص في العمق، في اللحم الحيّ، في سرديّة التّأسيس الأوّل”. وكتب في سياق رده ما يلي:

“لست أيقونة

طوفان عارم من رسائل التعاطف والمكالمات التي تشيد وتشكر والتعاليق التي تصفني بالبطل والنّموذج و المثال و” نجم الجلسة “، أشكر أصحابها على صدق تقبلهم لما حركته شهادتي التلقائية من مشاعر لديهم وأعبّر لهم عن خالص حبّي واحترامي و تقديري،

لكنّني لم أستوعب إلى هذه اللحظة ما حدث، هل إلى هذه الدّرجة لا يعرف التّونسيّون ما حدث في الحقب السوداء من تاريخ البلد؟ هل إلى هذا الحدّ أحدثت لديهم شهادتي المفاجأة والصّدمة ؟

لقد كانت شهادتي مجرّد قوس صغير – فتح في إطار تأدية الواجب وأريد أن يغلق لأستأنف حياتي ونشاطي بشكل عادي – شهادة لم أحرص فيها على إلهاب المشاعر أو تهييج الضّغائن أو التشهير بالأشخاص أو استحضار التفاصيل الأكثر أيلاما،

لكنّني لا أريد أن أتحوّل من خلالها إلى أيقونة أو بطل، فما عاناه غيري أقسى و أبلغ و أمرّ، الشّهداء وحدهم هم الذين يستحقّون أن يكونوا أيقوناتنا، و ما دون ذلك فلتكن العقول والقلوب متعلّقة بالقيم والأفكار التي تصلح البلد لا بالأشخاص مهما كانت مواهبهم ومعاناتهم، 
فلا تصنعوا من شخصي المتواضع أيقونة تلهيكم عن مضمون الشّهادة ورسائلها”.

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info