بين السويّح ومعارضيه : هدنة أم اسقاط بالضربة القاضية؟
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 16 نوفمبر 2016

يعود الترجيون الى النشاط المحلّي للبطولة نهاية هذا الأسبوع من بوابة المتلوي في غاية واضحة وصريحة للترجيين وهي تحقيق انتصار يبدو أكثر من ضروري لعدة أسباب بعد تمنّع واحتجاب دام ثلاثة لقاءات ضدّ حمام الأنف ومستقبل قابس والنادي الافريقي..
واذا ما أشرنا الى أن الفوز مطمح لكافة الترجيين لتقويض فترة الشكّ، فان أكثر الأطراف ترقّبا للقاء سيكون دون شكّ هو المدرب عمار السويّح بعد الحملة القوية التي طالته مؤخرا ودعت الى رحيله عن حديقة المرحوم حسان بلخوجة..
واذا ما انتفع مدرب الترجي بصكّ البقاء بحرص من رئيس النادي الذي فضّل المراهنة على الاستقرار وعدم التسرّع بتغيير جديد، فان حدة الضغط لم تتقلص وهذا ما حدا بالكثيرين الى الاقرار بأن اختيار طبرقة وجهة للتربّص في فترة توقّف نشاط البطولة هو تكتيك للهروب من مواجهة انتقادات الجماهير وكذلك حتى النشاز الذي صدر عن بعض الأفراد ممن لجؤوا الى الشتائم والتحريض عقب الدربي الفارط..
وحتى ان كان البعض يتحدث عن اسقاط السويّح لجبهة المعارضة بالضربة القاضية، فان سير الأحداث في الكواليس يذهب الى غير ذلك، فالبعض مازال يقف عند نفس القناعات ومفادها أن الترجي قادر على الذهاب بعيدا بمثل هذا الرصيد البشري لو تخلّى مدربه عن جانب من الخوف التكتيكي الزائد أكثر من اللزوم أحيانا بشكل يكبّل الأقدام..وحتى بمراجعة جانب من الحظوة التي ترافق تعامل الاطار الفني مع بعض النجوم حتى تحتدّ الحماسة وتخدم مصلحة النادي في قادم الرهانات..
والأكيد أن المدرب الذي لم تخل تصريحاته الأخيرة من نبرة تفاؤلية وكذلك اشارات عن عمل طويل المدى واستراتيجية واضحة، وهذا ما يشير الى ضمانات فعلية تلقاها للمواصلة..مع اقتناعنا الشديد أن كل ما قيل يمكن تقويضه بجرّة قلم وقد تتحكم في مصيره مجرّد مواجهة وهي نظرية من صلب واقع كرتنا ويبقى المدرب أكثر الناس اقتناعا بصحتها وهذا ما يفترض منه تصحيح المسار تلقائيا..

طارق

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info