قرار صادم من اردوغان بعد إنتشار الحرائق في إسرائيل !!!
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 27 نوفمبر 2016
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": على مدار الثلاث أيام الماضية، العديد من التساؤلات حول الأسباب الخفية وراء لجوء تل أبيب إلى أردوغان.
المتابع خلال العام الجاري، يجد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدأ في الاقتراب من إسرائيل علنًا خلال الأشهر الماضية، وهو ما ترتب عليه أن تعلن اسرائيل طلب المساعادات من تركيا علنًا أيضًا، بعد أن كانت العلاقة بين البلدين شبه سرية.
منذ 3 أيام، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الوقت حان لطي ملف الماضي وفتح صفحة جديدة في العلاقات بين إسرائيل وتركيا، وأن أحداث سفينة “مرمرة ” التركية التى وقعت فى مايو 2010 لا تزال تخيم على هذه العلاقات، وأنه لا يصدق أقوال ضباط الجيش الإسرائيلى، وأنهم قد بذلوا كل جهد مستطاع لتفادى أعمال العنف في هذا الحادث مشيرًا إلى مقتل عشرة مواطنين أتراك خلال عملية الاستيلاء على السفينة.
ومن أجل أعين إسرائيل، تخلى “أردوغان” عن إسلامية القدس، وقال في تصريحات منذ يومين إن إسرائيل تبذل جهودا للسيطرة على الأوضاع بالمسجد الأقصى، مشيرا إلى أن القدس يجب أن تكون مدينة للديانات الثلاث، وعلى الجميع احترام ذلك.
وأضاف أردوغان، خلال مقابلة بالقناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى،” إننا الآن فى عملية تطبيع العلاقات بين البلدين، وأنا لا أريد مناقشة هذه القضايا الحساسة أكثر من ذلك، لكن فى النهاية إن لم نتمكن فى نهاية المطاف من إيجاد حل فسيكون ذلك عار علينا”.
بناءًا على ذلك، عندما تعرضت إسرائيل في الساعات الأخيرة لعدة حرائق في المناطق الحرشية غرب القدس وبالقرب من بلدة أبو غوش وأتت على العديد من المنازل باتجاه طريق تل أبيب – القدس، طالب الكيان الصهيوني مساعدات من تركيا واليونان وقبرص وإيطاليا لإرسال طائرات خاصة بإخماد الحرائق، فلم يتأخر “أردوغان” بل أسرع في إرسال طائرات الاطفاء.
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info