حوار مع “موسى” صاحب كاريكاتير “الجنة” الذي أودى بحياة الصحفي الأردني ناهض حتر
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 04 أكتوبر 2016

أثار اهتمام الرأي العام الأردني، والعربي أيضاً، بحادثة اغتيال الكاتب والصحفي الأردني ناهض حتر في وضح النهار. وقد اختلف المجتمع العربي بين مؤيد ومعارض لقتله، سيما أن أراء حتر السياسية مثيرة للجدل بشكل عام بسبب تأييده للنظام السوري وانتقاده اللاذع والقاسي لبعض اللاجئين في الأردن.

ويعرف المتابعون للحادثة أن السبب وراء قتله بثلاث رصاصات قاضية أمام المحكمة بعمان هو كاريكاتير اتهم بإلاساءة للدين الإسلامي. وقد ظن الكثيرون أنه هو صاحب الرسم، لكن حتر لم يرسم الكاريكاتير، بل اكتفى بإعادة نشره على صفحته في الفيسبوك، فثارت ثائرة المتدينين في الأردن، واتهم بازدراء الأديان.

في ظل اللغط والفاجعة اللذين تركتهما الحادثة، نسي الناس صاحب الكاريكاتير نفسه. من هو؟ وما السبب الذي جعله يرسم تلك الرسمة؟

اسمه موسى، وهو مصري الجنسية، وعمره 36 عاماً. الافصاح عن أكثر من هذه المعلومات قد يعرضه للخطر ويجعله فريسة سهلة لمحبي الانتقام بالقتل. وهو يعرف حساسية ما يقوم به، فيحذر من يود إجراء مقابلة معه قائلاً “أتمنى أن تكون محافظاً على أمنك الشخصي، مجرد كتابتك عن شيء كهذا قد يسبب لك إزعاجاً، تعلم ذلك طبعاً!”.

“الجنة الإسلامية” والحتر

يرى رسام الكاريكاتير الذي لا يعرف حتر شخصياً ولكن يسمع عنه وعن كتاباته السياسية، بأنه كان “ضحية” رأي، وعلق على آراء الناس مستغرباً “لما قتل الحتر، كانت غالبية التعليقات تعبر عن سعادتهم وتأييدهم للقتل، إضافة إلى انزعاجهم من الكاريكاتير، بمعنى أن الكاريكاتير وهو مجرد رسمة أصبح عندهم أبشع من قتل إنسان وتحطيم قلوب أسرته”.

المصدر: موقع رصيف

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info