صياد يكشف تواطؤ حراس الغابات..و يوثق كيف يصبح “حاميها حراميها”..
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 24 أكتوبر 2016

تونس-الاخبارية-وطنية-مجتمع-رصد

كشف المواطن فتحي بن حسن (احد التونسيين المغرمين بالصيد البري) مخالفة فادحة لحراس الغابات و تعديا سافرا على القانون في غابة طوزة من ولاية المنستير..و جاءت شهادة المواطن كالتالي : “حاميها حراميها (صيد في منطقة ممنوعة) شهدت منطقة “صدّينة” من غابة طوزة يوم أمس 23-10-2016 جريمة في حق البيئة و الثروة الحيوانيّة بإعاز وتسهيل و رعاية جهاز كان من المفروض أن يكون أوّل المتصدّين لهذه التّجاوزات وليس من يدبّر لها و يرعاها و يتستّر عليها. منطقة “صدّينة” يمنع فيها الصّيد للعام الثّاني على التّوالي من قبل إدارة الغابات و كما ورد في القرار الوارد بالرائد الرّسمي. لكن…. تقوم دوريّة من حرس الغابات باستقدام مجموعة من “الصّيادين الأفذاذ” الغرباء عن المنطقة للصّيد بها فيما حرّمت عن البقيّة، و تركوا “ضيوفهم المبجّلين” يمارسون هوايتهم وانصرفوا.، واللّه أعلم إن كانت بنادقهم عالى الأقلّ مرخّصة. تفطّن مجموعة من المواطنين إلى وجود طلق ناريّ لصيّادين في منطقة يمنع فيها الصيّد فقاموا بإعلام دوريّة حرس الغابات اللذين بدورهم تحوّلوا إلى المنطقة المحدّدة على جناح السّرعة على متن شاحنة حمراء وهي سيّارة إداريّة تابعة لحرس الغابات قبل أن يغادر المخالفون وقبل أن يتبخّر أمل ظبط مخالفة و تحرير محضر في الغرض الذي يعكس حرصهم و اجتهادهم في عملهم اللّذي طبعا يكافؤون من أجله. و لكنّهم سرعان اكتشفوا أنّ المبلّغ عنهم ليسوا إلّا ضيوفهم اللّذين جلبوهم في الصّباح، و طبعا لم يحصل شيء و لن يحصل شيء سوا أن نصبت الموائد لتناول الغداء صحبة “الضّيوف المبجّلين” ثم تركهم في نفس المنطقة للصّيد رغم أنف “الواشين”. علما أنّه تمّ توثيق الحادثة وعائلات في حقولها تشهد بما شاهدوا، كما تمّ تسجيل أرقام اللّوحات المنجميّة لسيّارات الصيّادين المخالفين. موضوع للمتابعة من قبل جميع الصّيّادين الشّراء. و يبارك في ترابك يا تونس”

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info