الجنس والمال في صدارة الأسباب: 1000 حالة طلاق شهرياً في تونس..
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 12 أكتوبر 2016

أرقام وإحصائيات مفزعة ما فتئت تونس تسجّلها في ما يخص ارتفاع ظاهرة الطلاق حيث كشفت احصائية حديثة لمركز الاحصاء الوطني التونسي انّ البلاد تسجل 1000 حالة طلاق شهرياً، أي نحو 4 حالات كل 3 ساعات زد على ذلك احتلالها المرتبة الاولى عربيا والرابعة عالميا في نسبة الطلاق..
في هذا الاطار ارتأت أخبار الجمهورية تسليط الضوء على خفايا ملف الطلاق  وسبب انتشاره المفزع في تونس فكان التالي..

د. عماد الرقيق.. اسباب اقتصادية وجنسية وعائلية

في البداية عزا الدكتور المختص في علم النفس عماد الرقيق في حديث مع اخبار الجمهورية ارتفاع ظاهرة الطلاق في تونس بالاخص الى الظروف الاقتصادية القاهرة معتبرا انّ الضغط المادي الاقتصادي جراء الفقر والحاجة يحولان العلاقة بين الطرفين من علاقة ودية منبنية على الحب والعاطفة الى علاقة حسابية مادية لتفشل بذلك الشراكة الودية بينهما وتصبح شراكة مادية اقتصادية لا غير على حدّ تعبيره..
في ذات السياق اكّد الدكتور النفسي عماد الرقيق انّ لارتفاع ظاهرة الطلاق في تونس العديد من الاسباب الكبرى من بينها برود وفتور العلاقة الجنسية بينهما ممّا يؤدي الى انفصال جسدي بدني بين الشريكين عادة ما تتحدّد فترته على مدى سنة كاملة او سنتين قبل حدوث الانفصال الرسمي القانوني بين الطرفين، وهذا كله يعود وفق محدّثنا الى انعدام ثقافة الحوار الرصين بينهما حول هذا الموضوع وعدم اللجوء الى العلاج المبكر لسوء التفاهم مع بعض الاخصائيين..
كما اعتبر عماد الرقيق انّ لبعض التدخلات السلبية خاصة من قبل الوسط العائلي في المشاكل بين الشريكين اثر عكسي كبير حيث تدفع في الاغلب نحو الكره والبغضاء والتنافر لغياب الموضوعية وبروز ظاهرة حب الذات بينهم، منوّها في ختام حديثه الى بعض الانعكاسات لظاهرة الطلاق على الابناء من بينها الاكتئاب والقلق والضياع وعدم الاستقرار النفسي..

د. هشام الشريف: المشاكل الجنسية سبب الداء

من جهته كشف الدكتور هشام الشريف المختص الخبير لدى المحاكم والمختص في علم الجنس انّ حوالي 65 بالمائة من حالات الطلاق في تونس تعود إلى أسباب جنسية وهذا يعني غياب التوافق الجنسي بين الرجل والمرأة ووجود اضطرابات ومشاكل جنسية…
واكّد الدكتور الشريف ان تونس تحتل المرتبة الرابعة عالميا والاولى عربيا في نسبة الطلاق، مشيرا الى انّ النسبة السنوية للطلاق في البلاد سجّلت حوالي 48 بالمائة اذا ما احتسبنا انّه على كل  16 الف حالة زواج نجد انّ ما يقابلها حوالي 9 الاف حالة طلاق.
في ذات السياق كشف محدّثنا انّ حوالي 15 بالمائة من حالات الطلاق في تونس ترجع اسبابها إلى مشاكل عنف جسدي او لفظي، و15 بالمائة على خلفية مشاكل مالية صرفة زد على ذلك 5 بالمائة تعود الى مشاكل اجتماعية من بينها عدم سداد الشريك للنفقات المادية وهما في مرحلة طلاق عاطفي  مما ينجر على ذلك التقاضي..

شهادة كفاءة للزواج !

وتجدر الإشارة الى أنّ الدكتور المختص في الجنسانيّة والموفق الأسري وعضو الجمعيّة الدوليّة للصحّة الجنسيّة هشام الشريف كان قد أطلق مبادرة تطالب بشهادة كفاءة للزواج تفترض عرض الراغبين في الزواج على مجموعة من الأطباء المختصّين يكونون موجودين في كلّ ولاية ويتمّ تعيينهم بأمر وهم طبيب صحّة عموميّة، طبيب نفسي، وطبيب مجاري بوليّة وطبيب نساء وطبيب مختص في الجنسانية إضافة إلى مختص في علم الاجتماع وقاضي أسرة.
وحسب مبادرة الشريف فإنّ مهام هذا الفريق الطبي تتمثّل في القيام باختبارات دقيقة وشاملة للمترشحين للزواج للتثبت من كل التفاصيل التي تكون لها علاقة بالزّواج وتنفيذ عقد الزواج ينتهي بتقرير يثبت الوضع الصحّي للمترشحين، ويبيّن إن كان هناك إخلالات أو أمراض وراثيّة أو سلوكيات جنسيّة مضطربة أو مشاكل نفسية لقرين يتمّ إثرها إطلاع القرين الآخر عليها..
 وفي صورة قبوله بهذه الاشكاليات يمضي إلتزاما أمام قاضي الأسرة يمنعه مستقبلا من التقدّم بقضيّة على أساس ذلك العيب أو الإخلال مادام على علم به، وإن قام بذلك يواجه العقوبة المقترحة في المبادرة والمتمثلة في غرامة ماليّة والحرمان من الزواج لمدّة 5 سنوات.
واكّد محدثنا في هذا الاطار الى انه يعكف حاليا على الاعداد لمشروع هذه الوثيقة لتقديمها الى مجلس نواب الشعب، مشددا على انّ عددا من النواب والاطراف السياسية والمجتمع المدني يساندون هذه الفكرة..
وقال ان شهاة كفاءة الزواج هي ليست وثيقة الزامية بل هي شهاة اختيارية تضمن من خلال الكشوفات والاختبارات والتشخيصات الكاملة سواء الطبية وغير الطبية والنفسية والجسدية  وحتى الاجتماعية تضمن للطرفين سلامة زواجهما كما تتيح تأسيس اسرة جديدة متماسكة ومتناسبة وتسعى الى الحدّ من نسبة الطلاق المرتفعة في البلاد..
هذا كما دقّ محدّثنا ناقوس الفزع بشأن مشكلة الطلاق قائلا ان الدولة مقصرة في معالجة ارتفاع هذه الظاهرة عبر عدم توجهها لايجاد حلول ولو جزئية لتقليل هذه النسبة، معتبرا انّ شهادة الكفاءة للزواج هي التي ستكون الضامن لتقليص نسبة الطلاق الى حوالي 50 بالمائة اذا كانت اختيارية واذا كانت الزامية فان التقليص في حالات الطلاق سيكون الى حدود نسب الـ 60 والـ70 في المائة وفق قوله..

حالات طريفة..

في المقابل وحول الحديث عن ذات الموضوع تطرّق الدكتور هشام الشريف الى بعض الحوادث الطريفة التي تسببت في حالات طلاق في تونس حيث كشف انّ هنالك زوجا طلّق زوجته بسبب اعتباره انّ رائحة فمها كريهة في حين طلّق رجل اخر زوجته بسبب كلمة «ماكش راجل».
كما ارتأى شخص تطليق شريكة حياته لانّها توجهت الى منزل والدتها ومكثت لمدة 3 ايام دون موافقته على ذلك، وامرأة طلبت الطلاق الانشاء من زوجها بسبب اكتشافها رسالة هاتفية قصيرة مجهولة المصدر في جوال زوجها وجاء فيها كلمة «احبك» ليتبيّن في ما بعد انّ الرسالة وصلته عن طريق الخطأ..
ولعل أغرب قضايا الطلاق ليست مقتصرة على تونس فحسب بل «كلنا في الشرق هم» ففي الجزائر مثلا أقدم  رجل على تطليق زوجته بعد أربعة أشهر من زواجهما وذلك لأن زوجته تطبخ عكس ما يطلبه منها، فإذا طلب «عدسا» طبخت فاصوليا».
كما  تقدمت امرأة إلى هيئة المحكمة الجزائرية طالبة الخلع موضحة أنها تصر على طلب الطلاق من زوجها بسبب نسيانه المتكرر لعيد ميلادها ويوم زواجهما، إضافة على ذلك رائحة فمه التي لا تطيقها ناهيك عن رائحة قدميه المنفرة..
في ذات السياق طلب عريس عربي رفع دعوى قضائية على زوجته عندما رآها في صباح اليوم التالي للزفاف، وظن للوهلة الأولى أنها لص اقتحم المنزل، وذلك بسبب الاختلاف الكبير الذي طرأ عليها عندما أزالت مساحيق التجميل، وقال العريس أنه لم يرها بدون مكياج على الاطلاق أثناء فترة الخطبة، وكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي قد تعاطفوا مع العروس وقالوا أن هذا طبيعي، ويختلف شكل الفتاة قبل وبعد المكياج.

طلاق عبر الهاتف!

ومن أغرب حالات الطلاق التي حدثت في الإمارات ان فوجئت زوجة متزوجة من رجل يحمل جنسية خليجية، بعد أسبوع واحد من الزواج باختفاء الزوج من دون معرفة أي خبر عنه، حيث قامت بإبلاغ السلطات المسؤولة للبحث عن الزوج المفقود لأشهر طويلة.
 وبينما كانت مشاعر القلق والخوف تسيطر على حياة الزوجة وتفتك بها، تفاجَأت بعد ستة أشهر من إختفاء زوجها بإستلامها لرسالة نصية على هاتفها المتحرك بها» أنت طالق»، فقد هرب وطلقها برسالة نصية قصيرة!!
وبعدها بفترة استلمت الزوجة المسكينة ورقة الطلاق الرسمية عبر البريد من دون أن تعلم لماذا تزوج بها، ولماذا هرب وطلقها؟

احصائيات..

كشفت قراءة حديثة لخارطة الطلاق في تونس قام بها المعهد الوطني للإحصاء على ضوء أرقام 2014 أن ولاية تونس سجلت أعلى نسبة من المطلقين والمطلقات تراوحت بين 1,51 و2.20 ٪ من جملة سكان الجمهورية التونسية البالغ عددهم ما يقارب 11 مليون نسمة.
وتبيّن الخارطة ذاتها أن كلاّ من ولايات الكاف والقصرين وقفصة وتوزر وقبلي وسوسة وبن عروس وأريانة تجتمع في المرتبة الثانية في حين تحل كلّ من ولايات المنستير وتطاوين ومدنين وصفاقس ونابل ومنوبة في  المرتبة  الثالثة وتحلّ كلّ من قابس والمهدية والقيروان في المرتبة الرابعة وتأتي سيدي بوزيد وسليانة وزغوان وباجة، وجندوبة وبنزرت بنسب لا تتجاوز 0,9 ٪ من إجمال السكان.

إعداد: منارة تليجاني

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info