المحامي شرف الدّين القلّيل يتلقّى رسالة تهديد من داخل سجن المهديّة
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 10 سبتمبر 2016

أكّد النّاشط الحقوقي ورئيس جمعيّة “لن ننساكُم” علي المكّي أنَّ الأستاذ شرف الدّين القلّيل محامي عائلات شهداء الثورة وجرحاها تلقّى رسالةً تهديديّة خلال الآونة الأخيرة من الطيّب العميمي المُدان في قضيّة شهداء مدينة دقاش من ولاية توزر يوم 11 جانفي 2011 خلال أحداث الثورة.

وقال مُحدّثنا علي المكّي في إفادتهِ لـِ «الجمهورية» إنَّ أحد الموقوفين بالسّجن المدني بالمهدّية أُفرج عنهُ مؤخّرًا، حملَ معهُ رسالةً شفهيّة من طرف الطيّب العميمي الذي كان يشغل خطّة ملازم أول بالحرس الوطني إلى المحامي شرف الدّين القلّيل، تضمّنت تهديدًا مُبطّنا بالإيذاء فورَ مغادرتهِ السّجن وإستيفائه مدّة العقوبة (08 سنوات) التي أقرّتها الدائرة الجنائيّة بمحكمة الإستئناف العسكريّة في شهر ماي سنة 2014.

الرّسالة جاءَ فيها التّالي: “باش نخرج من الحبس اليوم ولاّ بعد عام ما عادش يهمني .. آما تأكد أني أوّل ما نخرج، النهار الأول نعدّيه مع عائلتي ومن النهار الثاني باش نتلاهى بيك… وما عندي حَدْ كان إنت…..”

من جهتنا حاولنا الإتّصال بالمحامي شرف الدّين القلّيل لغرض إستبيان موقفهِ إزاءَ هذه الرّسالة، لكن تعذّر الحصولُ عليه.

يُذكر أنّ منطقة دقاش شهدت عشيّة 11 جانفي 2011 ملحمةً دمويّة راح ضحيّتها ثلاثة شهداء وهُم، أمجد الحامي وَعبدالقادر المكي وَماهر العبيدي، إستشهدوا رميًا بالرّصاص الحيْ خلال الإحتجاجات العارمة المناوئة لنظام الرئيس الأسبق بن علي والمنادية بالحريّة والكرامة.

ماهر العوني

في الصورة: شرف الدين القليل والى جانبه الطيب العميمي

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info