من أصول تونسية / من هي الدكتورة في الاقتصاد التي انضمّت إلى تنظيم داعش الارهابي
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 26 سبتمبر 2016
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": نشرت صحيفة "الفوليو" الإيطالية، تقريرا عن الشابة الليبية خديجة الشابي، التي درست الدكتوراه في الاقتصاد بإيطاليا، وانضمت إلى تنظيم الدولة في ليبيا، مبينة الظروف التي جعلتها تلجأ إلى هذا التنظيم.

وقالت الصحيفة في تقريرها " إن بداية قصة خديجة الشابي كانت بسفرها إلى مدينة باليرمو الإيطالية لدراسة مرحلة الدكتوراه في الاقتصاد، ولكن الأمر انتهى بها في قبضة تنظيم الدولة ومؤامراته الإرهابية في ليبيا وأوروبا".

وأضافت أن الفقر لم يكن الدافع لانضمام خديجة إلى تنظيم الدولة، نظرا لأنها تتمتع بحياة مرفهة، إلى جانب الصفات التي كانت تميزها بين أقرانها، التي من بينها التحلي بالعزيمة وقوة الإرادة والحزم، والقدرة الكبيرة على التأثير والإلهام.

وأشارت إلى أن "ظروف الشابي قد تكون شبيهة بتلك التي تناقلتها وكالات الأنباء، وسمعناها عن معظم النساء المسلمات اللاتي انضممن إلى تنظيم الدولة بعد اقتناعهن بما يروّجه، وكرسن وقتهن للدعاية والدعوة على شبكة الإنترنت"، مستدركة بالقول إن "الشابي تعتبر حالة خاصة في حد ذاتها".

وذكرت الصحيفة أن المحققين الذين تولوا متابعة قضية الشابي على مدى بضعة أشهر، أكدوا أنها تمثل شخصية في غاية الأهمية داخل التنظيم، الذي يسعى إلى فرض سيطرة كاملة في ليبيا، مشيرة إلى أن خديجة تم إيقافها، في مدينة ديغوس في ديسمبر 2015، بتهمة التحريض على الإرهاب، وأطلق قاضي التحقيق سراحها بعد ذلك، مع فرض مراقبة خاصة على تحركاتها ومنعها من السفر خارج مدينة باليرمو.

ولفتت إلى أن محكمة الاستئناف أيدت في وقت لاحق النداء الذي وجهه المدعي العام فرانسيسكو لوفواه، الذي قام بالتحقيق مع الشابي في مدينة باليرمو، ووكيل النائب العام كالوجيرو فيرارا، الذي أصدر حكما بسجنها في جوان الماضي، مضيفة أن المحكمة ارتأت أن الشابي "تملك من الأدلة ما يكفي لإثبات إدانتها" بسبب الاتصالات التي كانت تربطها بتنظيم الدولة، والتي كشفت عنها التحقيقات.

وتجدر الإشارة إلى أن خديجة تعد المرأة الوحيدة التي يصدر ضدها حكم بالسجن في إيطاليا بتهمة متعلقة بالإرهاب، إلى جانب مريانا سيرجيو، شقيقة المقاتلة ماريا جوليا، التي انضمت وزوجها إلى تنظيم الدولة في سبتمبر 2014.

وقالت الصحيفة إن الشابي "باحثة في كلية الاقتصاد بمدينة بنغازي، وكانت تكرس جهودها في البحث والدعوة للجهاد والانضمام لتنظيم الدولة من مكان إقامتها في بنغازي، كما أنها كانت متأثرة جدا بالمشهد الإسلامي في ليبيا، على الرغم من أن أصولها تونسية، ولم تتوان عن التصريح بأنها ترغب في الموت شهيدة".

وأضافت أن "خديجة" أبدت ولاءها لتنظيم الدولة، وثباتها على موقفها الداعم لتنظيم الدولة، "والحرب الإسلامية ضد حكومة الجنرال خليفة حفتر"، مشيرة إلى أن "قصة الشابي تتضمن عنصرا أساسيا يساعدنا على فهم هذا التحول الجذري الذي قامت به، يتمثل في اعترافها خلال الاستجواب الأول من قبل قاضي التحقيق بأنها تعرف وسام بن حميد، لاعب كمال الأجسام السابق، الذي أصبح مقربا من عناصر تنظيم القاعدة في مدينة بنغازي، وانضم إلى جماعة أنصار الشريعة هناك".

صحيفة "الفوليو" الإيطالية
Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info