هولاند يقرّ بتخلي بلاده عن حركيي الجزائر

أقر الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الأحد، “بمسؤوليات الحكومات الفرنسية في التخلي عن الحركيين”، وهم جزائريون قاتلوا مع الجيش الفرنسي أثناء حرب الجزائر.
وجاء اعتراف الرئيس الفرنسي بالتقصير إزاء الحركيين، خلال مراسم رسمية لتكريمهم بباريس، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وذكر هولاند “أعترف بمسؤوليات الحكومة الفرنسية في التخلي عن الحركيين..”.

وتخلت فرنسا بعد انتهاء حرب الجزائر عام 1962، عن حركيين يتراوح عددهم ما بين 55 و75 ألفا، بحسب تقديرات المؤرخين.

واستقبلت فرنسا قرابة 60 ألفا فقط من الحركيين، علما أن عددهم يبلغ، اليوم، 500 ألف شخص.

المصدر: الجمهورية


©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل