الدورة السادسة لمسابقة “أورنج سامير شالنج”: تعاون مشترك بين مركز أورنج للتطوير والجمعية التونسية “الشّبان والعلم”
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 30 سبتمبر 2016

يعدّ مجال ” إنترنات الأشياء والمدن الذكية المستدامة (IoT) ” من المجالات التكنولوجية الرائدة الهادفة لتسهيل الواقع اليومي للمواطن، وقد اختارت أورنج تونس أن تطوّع هذه التكنولوجيّا المتطورة لخدمة البلاد وتسخير كل جهودها للمساهمة في المجهود الوطني من خلال طرح موضوع “إنترنات الأشياء والمدن الذكية المستدامة” هذه السنة ليكون أحد المحاور الرئيسية للدورة السادسة لمسابقة أورنج سامير شالنج التي امتدت خلال شهري جويلية وأوت، وهي مسابقة يتمّ تنظيمها سنويا في شكل تربص تكويني خلال فترة الصيف  تستقطب العديد من الشبان المهتمين بعالم التكنولوجيا الحديثة واخر الاصدارات الرقميّة.

وخلال كلمته عبّر السيّد محمد أنور معروف، وزير تكنولوجيات الإتصال والإقتصاد الرقمي  عن سعادته للمستوى المرموق للفرق المشاركة من مركز أورنج للتطوير و”FabLab” الجمعية التونسية “الشّبان والعلم” وطريقة عرض انتاجاتهم ومشاريعهم المبتكرة الهادفة إلى إيجاد وسائل أكثر ذكاء واستدامة مشيرا الى ان مجال انترنات الأشياء والمدن الذكية يعد ثورة ونقلة نوعية في أنظمة العمل التي تساهم في تسهيل الواقع اليومي للمواطن وتساعد كذلك على دفع حركة الاقتصاد الرقمي.

كما أضاف ان توظيف حلول إنترنات الأشياء يساعد الدولة على تقديم خدمات أفضل للمواطنين فضلا عن مساهمته في خلق مواطن شغل من خلال خلق آفاق جديدة و الإستثمار في مجال تكنولوجيات الاتصال  والمعلومات.

وأشار إلى ان الحكومة تعمل على تشجيع الشبّان على الابتكار وتطوير البرمجيات والمراهنة على الكفاءات الشبابية التونسية في مجال تكنولوجيات الاتصال والمعلومات من خلال تشجيع وتحفيز الطاقات الشبابية للانتصاب الخاصّ وبعث المشاريع التكنولوجية المبتكرة.كما اعتبر ان دعم ومساندة الباعثين الشبان يمرّ عبر تكريس ثقافة بعث المشاريع التكنولوجية وذلك بهدف دفع تشغيلية حاملي الشهائد العليا.

وقد مثّلت الدورة الحالية فرصة هامّة لـ21 شاب من مختلف الاختصاصات سواء  مهندسين، مطورين أو مصممي البرامج خلال فترة الصيف  لتطوير أفكارهم  المبتكرة  وتعميق معارفهم وذلك بإشراف وتأطير مختصين وخبراء  من  مركز أورنج للتطوير و“FabLab” الجمعية التونسية “الشّبان والعلم”.

وعلى امتداد دورة اورنج سامير شالنج كان تركيز الشبّان موجّه نحو ايجاد حلول ذكية  والإجابة  على الإشكالية الحقيقية بفضل المعادلة بين مكونات الحواسيب والبرمجيات hardware و softwareالمصممة من طرف المشاركين على غرار الروبوات وتطبيقات الهاتف الجوّال وحلول الإنترنات والأجهزة الذكية والتي أفضت إلى نتيجة ملموسة بتصورات ورؤية ابداعية مبتكرة أثبتت خلالها أن الشباب التونسي قادر تماما على مسايرة التوجهات العالمية للابتكار التكنولوجي.

من الألعاب والتطبيقات الالكترونية إلى مجال انترنات الأشياء: مواضيع في قلب التوجهات التكنولوجيا العالمية

خصصت أورنج تونس دورة 2015 لمسابقة أورنج سامير شالنج للألعاب والتطبيقات الإلكترونية (ألعاب الفيديو) والتي مثّلت بداية المسار وانطلاق لسلسلة من المبادرات في تونس وذلك تأكيد من أورنج تونس على القيمة الاقتصادية والحيوية لهذا القطاع ومساهمته في الاقتصاد الرقمي.

وفي هذا الإطار كانت النتائج ايجابية حيث توّج الفريق المشارك الذي تمّ اختياره من طرف أورنج تونس في مسابقة الألعاب والتطبيقات الالكترونية العربية Arabic Game Jam ببيروت، وقد مثّل هذا التتويج إنجاز حقيقي للمطورين التونسيين وتأكيد واضح على كفاءة الطاقات الشبابية في تونس ومستواهم التكنولوجي المتطوّر.

وخلال صيف 2016، اختارت أورنج تونس العمل مع المواهب الشابة على محاور ومواضيع مبتكرة في علاقة بمجال  “المدينة الذكية وانترنات الأشياء”، وفي إطار التواصل مع المجموعات الشبابية تمّ طلب تقديم اقتراحات والتفاعل مع المحاور المطروحة عبر مختلف قنوات التواصل على الشبكات الاجتماعيّة وكذلك على الموقع الالكتروني للإبتكار الرقمي الاجتماعي  الخاصّ بأورنج تونسhttps://plus.orange.tn/ 

ووفقا للموقع الالكتروني الإخباري المختصّ في الإقتصاد  Business Insider  أشار إلى أن مجال “إنترنت الأشياء” يمثّل الثورة الصناعية القادمة  وسيكون له شأن كبير في قادم السنوات بإعتبار أن هذه التكنولوجيا الجديدة والمتطورة ستغيّر بشكل ملحوظ طريقة عيش الناس والعمل واللعب وكذلك السفر، وستغيّر كذلك كلّ طرق التعامل الحكومات والشركات.

ومع حلول سنة 2020، من الضروري الأخذ بعين الاعتبار لحدثين هامين وذلك من خلال :

– ربط 34 مليار جهاز بشبكة الإنترنات منها 10 مليار جهاز خلال سنة 2015، كما تمثّل أجهزة انترنات الأشياء 24 مليار في حين أن الأجهزة التقليدية مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحيّة و الساعات اليدوية الذكية ستمثّل 10 مليارات فقط.

– قرابة 6 مليار سيتمّ صرفها على حلول انترنات الأشياء على مدى 5 سنوات القادمة.

وبالتالي وفي خضم هذه التحوّلات التكنولوجية فإننا لسنا متأخرين مقارنة بآخر الاصدارات بإعتبار أن الدورة الحالية لمسابقة أورنج سامير شالنج لهذه السنة نجد خلالها أنفسنا في قلب هذه التوجهات من خلال ثلاثة مشاريع مبتكرة تعالج ثلاثة جوانب أساسية في حياتنا اليومية من أهمّها:

–  الوقت: مع  الحلّ الذكي No Queue.. ربح للوقت ولا انتظار بعد اليوم.

–  العائلة / الصحة : الروبوت ​​ Roomy الذي يعتبر الرفيق والصديق المثالي للأطفال وكبار السن.

–  البيئة: مع نظام  Ecobingo، نحمي ونحافظ على البيئة واستعمالات التكنولوجيا تساعدنا على ذلك.

المزج بين البرمجيات ومكونات أجهزة الحواسيب hardware و software بفضل العمل المشترك بين  مركز أورنج تونس للتطوير و”FabLab” الجمعية التونسية “الشّبان والعلم”

يعدّ مركز أورنج للتطوير أوّل مركز تكنولوجي مختص، وخلال 6 سنوات مضت تمّ تحقيق نتائج إيجابية بإطلاق عديد المشاريع المبتكرة مثل Tunisie Passion أوّل تطبيقة مبتكرة للهاتف الجوّال للنهوض بالسياحة الثقافية في تونس (أكثر من 25 ألف عملية تحميل) فضلا عن قصة نجاحات الكفاءات والمواهب التونسية الشابة داخل  وخارج تونس في هذا المجال.

بالإضافة إلى سلسلة النجاحات تمّ خلال شهر نوفمبر2015 إطلاق FabLab الجمعية التونسية “الشّبان والعلم”، وهو فضاء تكنولوجي مبتكر يحتوي على آخر الاصدارات الرقميّة وأحدثها منها على سبيل الذكر لا الحصر طابعات ثلاثيّة الأبعاد ووحدات تقطيع ليزرية ووحدات مسح ضوئي ثلاثية الأبعاد وجهاز التوجيه الرقمي وبرمجيات التصميم المفتوحة، وكذلك أجهزة رقميّة أخرى تساعد على تجسيد الأفكار وتجسيم النماذج .

وقد مكّن التعاون والعمل المشترك بين مركز أورنج تونس للتطوير و”FabLab” الجمعية التونسية “الشّبان والعلم” وخبرات الموارد المتاحة الفرق المتواجدة من تصميم الحلول الذكية بطريقة مبتكرة ومتطورة من خلال تصميم وتصنيع واختبار النماذج المصنعة.

ثلاثة مشاريع تكنولوجية عالية الجودة… في المنافسة

No Queue وهو عبارة عن حلّ ذكي للانترنات عن بعد لإقتطاع التذاكر وحجز المقاعد لتلافى الانتظار وربح الوقت وتسمح التطبيقةNo Queue للهاتف الجوّال بحجز مكان ومتابعتها بطريقة سلسة على قائمة الانتظار في توقيت حقيقي ومباشر.

الروبوت Roomy هو الصديق المثالي للبقاء على اتصال وتواصل مع الأطفال وكبار السن ويتمّ تشغيل الروبوت بالاعتماد على تطبيقتين للهاتف الجوّال متصلة عن بعد وهي مخصصّة  للوالدين، وتسمح بمعرفة ما يحدث في الداخل في وقت حيني وآني والتحكم في الأجهزة المنزلية (التلفاز ومكيفات الهواء وأجهزة الاستقبال …).

أما التطبيقة الثانية فهي مدمجة في الروبوت وتسمح بالتصوير في توقيت آني وبث كلّ ما يحدث في الداخل مباشرة بالإضافة إلى احتوائه على ألعاب تربوية موجهة للأطفال.

Ecobingo هو نظام مستقل 100٪ يرتكز أساسا على الطاقة المتجددة لإعادة رسكلة الزجاجات البلاستيكية والعلب الهادفة إلى المحافظة على نظافة المحيط والعناية بالبيئة ودعم مجهود البلديات في تحقيق التنمية المستدامة.

ويوفر النظام للمستعملين خدمتين: مجانية النفاذ إلى الانترنات أو إعادة شحن البطارية بالإضافة إلى ذلك بالإمكان ايجاد اماكن المتوفرة فيها Ecobingo بفضل خدمة تحديد الموقع الجغرافي.

وقد كان الموعد للفرق المشاركة في المسابقة يوم 29 سبتمبر 2016  بمركز المؤتمرات « Tunis Arena » بضفاف البحيرة بالعاصمة أين تنافس الشبان المشاركون في حضور خبراء وأساتذة ومهنيّين في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصال والمهتمين بمجال التطوير والابتكار الرقمي والذين بدورهم كانت لهم كلمة الفصل من خلال التصويت المباشر لاختيار أفضل مشروع تكنولوجي مبتكر لسنة 2016.

وتحصل فريق No Queue على المرتبة الأولى فيما الت المرتبة الثانية لفريق Ecobingo أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب فريقRoomy

لمزيد من المعلومات حول برنامج الابتكار التكنولوجي لأورنج تونس، يمكنكم زيارة الموقع الالكتروني : https://innovation.orange.tn

معلومات عن أورنج تونس:

تعدّ أورنج تونس أوّل مشغل رائد في البلاد متحصّل على شهادة المطابقة للمواصفات14001  ISO وشهادة ISO/IEC 27001  في مجال حماية وسلامة الأنظمة المعلوماتية والبيانات ومنخرط في الميثاق العالمي للأمم المتحدة،  كما تشغّل أورنج تونس 1200 موظّف في خدمة قرابة 4 مليون حريف موزّعين على كامل تراب الجمهوريّة.

وتطمح أورنج تونس بفضل ما تكتسبه من دراية وخبرة و ابتكار ونشر للمعرفة في مجال التكنولوجيا الرّقمية إلى أن تصبح مستقبلا المشغل التونسي الرائد في هذا المجال مع الحفاظ على نمو متوازن وخلق نوع من القيمة المضافة لفائدة الجميع.

وفي اطار الرؤية الاستراتيجية للتنمية المستدامة الناجعة، قرّرت أورنج تونس إطلاق استراتيجية تضامنية هادفة  من خلال وضع التكنولوجيا  والابتكار الرقمي في خدمة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في تونس.

لمزيد من المعلومات على البريد الإلكتروني http://plus.orange.tn/

معلومات عن الجمعية التونسية “الشّبان والعلم” :

الجمعية التونسية “الشّبان والعلم”(AJST) منظمة غير حكومة، وهي جمعية ذات طابع ثقافي وعلمي، تأسست  سنة 1974 بهدف الترويج للثقافة العلمية  والتكنولوجية ونشرها لفائدة الشبان التونسيين.

ويتمثل هدف الجمعية التونسية للشبان والعلم منذ أكثر من 40 سنة في نشر العلم ونشر الثقافة العلمية لدى العموم من خلال شبكة تضمّ أكثر من ثلاثين ناديا موزعة على كامل تراب الجمهورية عبر أنشطة مختلفة على مدار السنة تشمل العديد من الإختصاصات العلمية (الروبوتات، وعلم الفلك، والالكترونيات،

والإعلامية …).

لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني : www.jeunesscience.tn

أو على الصفحة الرسمية للجمعية على موقع التواصل الاجتماعي : https://www.facebook.com/FabLab.Solidaire/

 

المصدر: الجمهورية

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info