(مفاجاة من الجزائر) – سائق حافلة حادث “خمودة” حي.. و هذا ما قالته عائلته..
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 05 سبتمبر 2016

 تونس-الاخبارية-وطنية-حوادث-رصد

 

اطلقت صحيفة “الشروق” الجزائرية مفاجاة بالكشف عن ان سائق الشاحنة التي اصطدمت بحافلة لنقل المسافرين، في منطقة خمودة من ولاية القصرين، و تسبب في الحادث الذي خلف حصيلة ثقيلة من القتلى والجرحى ينحدر من ولاية الوادي الجزائرية ما يزال على قيد الحياة.. مكذبة بذلك اخبارا سالفة عن وفاته في الحادث.
وبحسب الصحيفة ذاتها، فإن سائق الشاحنة شاب عمره 27 سنة يدعى “ن. ن”، ينحدر من قرية هبة ببلدية الرقيبة، 40 كم، شمال مدينة الوادي الجزائرية، ويقطن بحي القارة في عاصمة الولاية، والشاحنة كانت التي كانت تنقل الإسمنت، مرقمة بولاية تبسة.
وأكدت مصادر من عائلة السائق لذات الصحيفة، أنّ الشاب الجزائري الذي فقد السيطرة على شاحنته، الأسبوع الفارط، في منحدر بطريق بوخمودة بولاية القصرين وسط سوق شعبي، ما ساهم في ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 16 قتيلا وأكثر من 80 مصابا، قد أصيب بجروح متفاوتة الخطورة، وما زال على قيد الحياة، حيث يتلقى حاليا العلاج بمستشفى القصرين.
يذكر أنّ وزارة الداخلية، كانت قد أعلنت في وقت سابق عن وفاة 16 شخصا مواطنا من بينهم سائق الشاحنة وتعرض أكثر من 80 شخصا إلى اصابات مختلفة.
ويؤكد ذوو السائق أنه يتنقل باستمرار إلى تونس وبنفس الشاحنة ضمن قوافل الشاحنات التي تجلب الإسمنت من تونس ضمن اتفاقيات الاستيراد التي تعبر منفذا حدوديا معينا، بولاية تبسة، باعتباره منفذا تجاريا، ما يضطر الشاحنات إلى التنقل عبر طرق ضيقة ببعض قرى القصرين.
وأكد عدد من أقارب الشاب أن حالته الصحية حاليا مستقرة والتحقيق الأمني جار معه، بالنظر إلى حجم الخسائر في الأرواح التي تسبب فيها الحادث المروري.
ويقصد تونس يوميا العشرات من الشاحنات الجزائرية المخصصة لشحن الإسمنت ونقله إلى الأسواق الجزائرية لفائدة موردين خواص جزائريين من الوادي وتبسة وورقلة.

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info