اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

في يوم العيد: جهادي فرنسي يخنق أمه لرفضها سفره إلى سوريا

قالت إذاعة “فرانس إنفو” إن شابا في العشرين من عمره خنق والدته (60 عاما)، الاثنين 12 سبتمبر، لوقوفها ضد سفره إلى سوريا، وقتاله هناك.

واستدعى الشاب الشرطة بنفسه واعترف أثناء استجوابه بأن توجهه المتشدد كان دافعا لارتكاب جريمته.
وقالت مصادر طبية إن الموقوف كان معروفا لدى أجهزة الأمن كشخص منحرف نفسيا.

المصدر: إنترفاكس

 

المصدر: الجمهورية

©جميع الحقوق محفوظةمدونة الثورة نيوز - عاجل