(على حافة الانشقاق الرسمي)- فوزي اللومي” يطفح به الكيل ” ويوجه خطابا” ناريا ” الى حافظ السبسي
اشترك في خدمة "الأخبار العاجلة" واحصل على أحدث وأهم المستجدات لحظة بلحظة:

يوم 18 سبتمبر 2016

تونس- الاخبارية- وطنية- سياسة- رصد

على خلفية ما تشهده حركة نداء تونس في الايام الاخيرة من تجاذبات وصراعات “شقوق” معلنة وخفية بين انصار المدير التنفيذي للحركة حافظ قائد السبسي وخصومه كتب الوجه القيادي في ” نداء تونس ” فوزي اللومي منذ قليل اليوم الاحد 18 سبتمبر على صفحة تواصله الاجتماعي الفيسبوك تحديثة حادة اللهجة ورد فيها ما يلي ” طفح الكيل ! تحرك مؤخرا عدد هام من قيادات حزب نداء تونس بهدف تصحيح الوضع داخل الحزب الذي يعيش حالة شلل سياسي منذ مؤتمر سوسة…

كل هذه القيادات تجاوزت خلافاتها السابقة ودعت الى الحكمة والتعقل وإعلاء المصلحة العليا للبلاد والحزب على المصالح الضيقة وشرعوا في صياغة مبادرة لا تهدف الى إقصاء اي طرف وهدفها الأول والأخير إخراج الحزب من الأزمة الخانقة التي يعيشها والتوجه به نحو مؤتمر ديمقراطي يكرس قيادة شرعية تمكنه من مجابهة استحقاقات المرحلة …

لكن المدير التفيذي للحزب ولانه كان يعرف ان التيار في الحزب يسير نحو الإصلاح وإيقاف الانفراد بالرأي والهيمنة واجه هذه المبادرة الإصلاحية بحركة انقلابية لا تراعي لا القانون الداخلي لحزب نداء تونس ولا المصلحة العليا لا للحزب ولا بالبلاد …حيث انه قام بمفرده ودون استشارة الهيئة السياسية بالدعوة لعقد اجتماع بين أعضاء الحكومة ونواب حركة نداء تونس …

وأثناء هذا الاجتماع حاول ( دون استشارة الهيئة السياسية) ان يمرر مقترح تعين يوسف الشاهد رئيسا للهيئة السياسية للحزب وحاول ان يمرر ضم كل الوزراء وكتاب الدولة لهذه الهيئة وذلك لأنه يعتقد انه يستطيع ان يواجه التحركات الداعية للإصلاح داخل الهيئة السياسية بضم الوزراء وكتاب الدول الطين لا يقدرون على قول لا حسب اعتقاده(وهذ اعتقاد ا غير صحيح).

أمام هذه الحركة من المدير التنفيذي أريد ان أوضح باسمي وباسم عدد هام من مؤسسي ومناضلي نداء تونس ما يلي:

1)نشكر كل قيادات نداء تونس (من نواب ومنسقين جهويين وأعضاء حكومة) الذين تصدوا اليوم الى هذه المحاولة الانقلابية الجديدة وتمسكوا بوحدة الحزب والصف وبضرورة ان نجد حلولا ناجعة نابعة من أخلاقيات التعامل ونابعة من القانون ونابعة من الرغبة المشتركة في الإصلاح

2) نؤكد انه ليس لنا اي إشكال مع السيد يوسف الشاهد ونحن نسانده ونساند حكومته لقناعتنا بان نجاح الحكومة هو نجاح لتونس وان جزء من تحركاتنا لإصلاح الحزب الهدف منها إعادة تنشيط هياكل الحزب لدعم الحكومة ..لكننا ضد طريقة الإسقاط الفوقي

3) نحن نعتقد ان الصعوبات التي تواجهها الحكومة كبيرة جدا وحزب نداء تونس يعيش أزمة عميقة وبالتالي مقترح المدير التنفيذي بتعيين الشاهد وأمام الوضع الخطير الذي يعيشه حزب نداء تونس قد يصدر مشاكل نداء تونس الى الحكومة والدولة بشكل مباشر وفي ذلك مخاطر كبيرة..

4) نستنكر هذه التصرفات من قبل المدير التنفيذي الذي وقف ومزال يقف في وجه كل محاولات الإصلاح والتصحيح رغم تعددها وصدقها ..ونؤكد ان هذه التصرفات لا تخدم لا نداء تونس ولا تخدم البلاد

5) نؤكد ان قيادات نداء تونس لن تخضع للأساليب الملتوية وستواصل عملها من اجل تصحيح الوضع وسيستمر التشاور والعمل المشترك من اجل تكوين قيادة مصغرة ذات مصداقية تقود الحزب الى مؤتمر انتخابي نزيه

عاشت تونس عاش نداء تونس”

Les dernières infos et l'actualité de la Tunisie classée par thèmes: Politique, Economie, Culture, Sport, Régions, annonces, Sciences. Découvrez gratuitement et en temps réel tous les articles, les vidéos et les infographies de la rubrique Tunisie sur 3ajl.info